صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الأباصيرى: طبيعة الإخوان هى التحرك فى الخفاء لعقد المصالحات ثم تظهر فى العلن لنفى ذلك

8 سبتمبر 2014



قال محمود حسين الامين العام لجماعة الإخوان والهارب فى قطر إن جماعة الاخوان ترفض أى مبادرات حالية للصلح، وطالب حسين أعضاء الجماعة وأنصارها باستمرار التصعيد فى الشارع مضيفا أن من ينسب نفسه للجماعة يجب أن يكون هذا نهجه وتلك سيرته فإن دعا الى غير ذلك أو اختلط لنفسه نهجا غير نهج الجماعة فهو ليس من الجماعة وليست الجماعة منه مهما أدى أو قال.
وأضاف فى بيانه نعلن رفض جماعة الاخوان المبادرات المطروحة حاليا قائلا: لن نكون طرفا فى أى طرح لا يترتب عليه انجاز حل شامل.
وأشار حسين الى أن جماعة الاخوان شاركت فى وضع رؤية شاملة لإنقاذ الوطن وتقديم حل متكامل وعادل وخارطة طريق وطنية ضمن الرؤية الاستراتيجية التى أصدرها التحالف الداعم للاخوان فى نوفمبر 2013 وهى فى تدارس وتشاور دائم مع شركاء الثورة والوطن لكل ما يستجد على الساحة فى ضود ثوابت ومبادئ الحراك الثورى وتحولات والوضع الاقليمى، داعيا انصاره الى التصعيد فى الشارع، مشيرا إلى أن الجماعة ماضية فى الحراك الثورى المتصاعد حتى النصر وعلى موقفها الواضح من السلمية انطلاقا من فهمها العقدى لمنهج التغيير الذى تلتزمه ولا تقبل بغيره بديلا.
وقال محمد الأباصيرى الداعية السلفى لـ«روزاليوسف» إن طبيعة الإخوان هى التحرك فى الخفاء لعقد المصالحات ثم تظهر على العلن لتنفى ذلك، مشيرا إلى أنه اذا أعلنت عن قبول المصالحات ستكون نهاية التنظيم.
وأشار إلى أنه يجب على الابواق التى تدعو الى المصالحة أن تخرس بعد اعلان الجماعة رفضها لأى مصالحة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss