صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يوليو 2019

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«عمرو موسى» ومحاولات جديدة للتقريب بين الأحزاب يبدأها بـ«الوفد المصرى- تحالف الجبهة المصرية»

4 سبتمبر 2014



كتبت- فريدة محمد


بدأ عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين تحركات فعلية للتقريب بين الاحزاب والقوى السياسية استعدادا للانتخابات البرلمانية ويأتى ذلك  بعد اعلان تخليه عن تحالف الامة المصرية الذى سعى لتأسيسه قبل اسابيع لتشكيل قائمة انتخابية موحدة تضم جميع القوى السياسية.
ويعد هذا التحرك هو الاول من نوعه بعد اعلانه الرسمى التخلى عن التحالف، حيث عقد امس اجتماع ضم قيادات الوفد المصرى والجبهة المصرية الذى ضم الحركة الوطنية وجبهة مصر بلدى والتجمع والمؤتمر.
وقال يحيى قدرى القيادى بحزب الحركة الوطنية: إن الاجتماع الذى شارك فيه عمرو موسى استهدف التقريب بين الاحزاب وشهد مناقشات حول التصور الافضل لتحقيق المصلحة العليا للوطن.
وأشار الى ان الاجتماع لم ينته الى اجراءات تنفيذية محددة موضحا ان الاحزاب تبحث  فكرة  التعاون بين الائتلافيين واضاف «لا نطالب بتأجيل الانتخابات ولا تعديل القانون كما طالبت بعض الاحزاب ولابد من اجراء الانتخابات فى الموعد المحدد نهاية  العام  الجارى فلا بديل عن استكمال خارطة الطريق فى موعدها».
وأشار قدرى الى ان عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين  طالب  خلال الاجتماع  بعقد  لقاءات بين الائتلافيين مشددا على ضرورة  التنسيق بين القوى المدنية وعدم اتباع سياسة الاقصاء  لأى فصيل سياسى.  
واشار الى ان الاجتماع شدد على ضرورة وقف التلاسن بين الاحزاب والبحث  عن صيغة للتعاون لمنع وصول اعداء الوطن الى البرلمان القادم واستبعد فكرة حدوث اندماج بين التحالفات بقوله: «هذا  الائتلاف الواحد لا يحقق مصلحة البلاد.
ومن جانبه قال عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر:  «اجتماع د. السيد البدوى و عمرو موسى  استهدف تقريب وجهات النظر بين التحالفين ومن المقرر ان تعود الاحزاب لتحالفاتها لحسم الموقف النهائى من التحالف».
 ورفض صميدة فكرة تأجيل الانتخابات بقوله: « يجب اجراء الانتخابات فى موعدها وأحذر من التباطؤ فى استكمال خارطة المرحلة الانتقالية ولا يجب الاستناد الى الارتباك الامنى للمطالبة بالتأجيل خاصة ان استكمال خارطة الطريق هو ضربة للارهاب ذاته.
وشدد صميدة على ضرورة تعيين مجالس محلية بالتنسيق بين  الاحزاب والقوى السياسية لحل مشاكل المواطنين والتقريب بينه وبين الدولة  محذرا فى الوقت ذاته من ابقاء الوضع على ما هو عليه.
شارك فى الاجتماع د.السيد البدوى رئيس حزب الوفد وقدرى أبو حسين رئيس حزب مصر واللواء أمين راضى الأمين العام للائتلاف والربان عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر وعدد من قيادات الاحزاب.
وفى سياق آخر طالب حزب الوفد رسميا بتأجيل الانتخابات البرلمانية لحين تعديل القانون بإجراء الانتخابات بنسبة 50% للفردى ونفس النسبة للقوائم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرقابة الإدارية تحتفل باليوم الإفريقى لمكافحة الفساد تحت شعار نحو موقف إفريقى مشترك
كراكيب
«جواز بقرار جمهورى»
حصن العدالة
مصر تسدد 5.4 مليار دولار مستحقات شركات البترول الأجنبية
الحلم أصبح حقيقة.. بدء التشغيل التجريبى لمطار العاصمة الإدارية
الصلاة بالحذاء جائز بشروط

Facebook twitter rss