صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 يوليو 2019

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

نقابة النسيج: الحكومات السابقة اتخذت قرارات عشوائية لصالح مجموعة من رجال الأعمال

2 سبتمبر 2014



كتب - إبراهيم جاب الله


أكد عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج أن إعلان الحكومة عن مكافحة تهريب البضائع وسن تشريعات تجرم التهريب، أول خطوة نحو استعادة الصناعة المصرية قوتها بعد أن قضت عليها البضائع المهربة خلال السنوات الأخيرة.
وأضاف رئيس نقابة النسيج في تصريحات أمس أن صناعة الغزل والنسيج هي أول صناعة تم تدميرها بسبب التهريب، ودخول الملابس الجاهزة والأقمشة للسوق المحلية وأوضح أن النقابة العامة طالما نادت خلال الحكومات السابقة بضرورة وقف عمليات التهريب لإنقاذ ما تبقي من الصناعة الوطنية إلا أن هذه الحكومات لم تسمع للنقابة، وزادت عمليات التهريب عقب ثورة 25 يناير والانفلات الأمني في ذلك الوقت وزاد معها عمليات غلق المصانع وتشريد العمال.
وأشار إلي أن عمليات التهريب يمارسها عدد من رجال الأعمال لجني الأرباح مقابل هدم الصناعة الوطنية في الداخل مضيفًا أن هذا القرار سيساهم في توفير سيولة مالية لخزينة الدولة تزيد عن نصف مليار جنيه سنويًا خاصة أن هذه البضائع سيقوم أصحابها بدفع رسوم جمركية عليها لإدخالها لمصر.
وأضاف: الحكومات السابقة اتخذت قرارات عشوائية لصالح مجموعة من رجال الأعمال بتخفيض التعريفة الجمركية علي الواردات من الخارج لـ5٪ بعدما كانت 15٪ مطالب الحكومة بإعادة التعريفة لما كانت عليه قائلاً إن نسبة الـ15٪ تتفق مع الاتفاقيات الدولية الموقعة عليها مصر.
وقال إبراهيم إن إعلان الحكومة بوقف التهريب يثبت للجميع أن الدولة عازمة على إنقاذ الصناعة، والوقوف بجانب العمال، وتنفيذاً لوعود الرئيس عبدالفتاح السيسى بالقضاء على الفساد وتوفير حياة كريمة للمواطنين ومن بينهم العمال من خلال النهوض بالصناعات الوطنية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرقابة الإدارية تحتفل باليوم الإفريقى لمكافحة الفساد تحت شعار نحو موقف إفريقى مشترك
كراكيب
حصن العدالة
«جواز بقرار جمهورى»
مصر تسدد 5.4 مليار دولار مستحقات شركات البترول الأجنبية
الحلم أصبح حقيقة.. بدء التشغيل التجريبى لمطار العاصمة الإدارية
الصلاة بالحذاء جائز بشروط

Facebook twitter rss