صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

ملاهٍ ليلية دون تصاريح بالساحل الشمالى

2 سبتمبر 2014



تحقيق - محمد هاشم ومحمد سعيد هاشم

يسعى الكثيرون للكسب دون النظر الى طبيعة العمل القائم عليه ومدى اتساقه مع القوانين المنظمة ومع غياب الرقابة تصبح مخالفة القانون سلوكا يتبع لتحقيق أكبر مكاسب ممكنة وهذا ما يحدث بالساحل الشمالى حيث إن الرقابة على المشروعات الاستثمارية كبيرة أو محدودة شبه معدومة وتخضع كعادة المصريين للوساطة والمحسوبية وكذلك الحال بالنسبة لاستراحة «ديونز» وقرية «هايسندا» بالساحل الشمالى بمنطقة سيدى عبدالرحمن
حيث احتفلت سيدة الأعمال الشهيرة «مدام ليلى»  بافتتاح استراحة «ديونز» بطريق مطروح ـ إسكندرية الساحلى فى منطقة سيدى عبدالرحمن ورغم أن الاستراحة لم تحصل على تصاريخ لمزاولة أى نشاط فنى من الجهات المختصة مثل نقابة المهن الموسيقية التى تسمح بتشغيل الموسيقى أو ترفض ذلك أو من المصنفات الفنية التى من حقها الموافقة على قواعد الرقص  داخل الاستراحة، وأيضا لا توجد أى تصاريح لتناول للخمور داخل المكان وعلى الرغم من ذلك تقدم الخمور وبجميع انواعها

والمعروف عن الاستراحة أنها مكان للسهر والرقص وحتى أنه عند دخول الاستراحة لحضور أى من الحفلات يلاحظ أن المكان عبارة عن «وكر» للرواد لممارسة أى شىء لتحقيق رغبات الزبون فكل شىء متاح داخل هذا الوكر الذى يديره رءوف صبحى ومن أهم رواده الفنانة نرمين الفقى التى حضرت الافتتاح وظلت ترقص حتى الساعات الأولى من الصباح مع أصدقائها وأكثر الاشخاص اعتيادا على ارتياد  المكان الوجه التليفزيونى خالد حمزاوى الذى حرص على حضور حفل الافتتاح وظل يرقص طوال الليل بصحبة إحدى الفتيات الموجودات بالاستراحة كل ذلك فى غياب تام لأى نوع من انواع الرقابة حيث إن شرطة السياحة فى غيبوبة امام هذه المخالفات وكذلك شرطة الاداب التى من المفترض أن من بين أولوياتها احكام الرقابة على مثل هذه الأماكن ولكن الجهات الرقابية تعتبر هذه الاستراحة ليست على أرض مصر وأن جميع المخالفات القانونية التى ترتكب من صاحبة الاستراحة والاخلاقية ايضا التى ترتكب من الحضور حق أصيل لانهم من الطبقة «التى على رأسها ريشة».
وبسؤال رئيس لجنة التفتيش بنقابة الموسيقيين على الشريعى أكد أن استراحة «ديونز» ليس لديها أى تصاريح من نقابة الموسيقيين  بإقامة أى حفلات ولم تدفع صاحبة الاستراحة أى مبالغ مالية مقابل استخراج تصاريح لاقامة الحفلات من النقابة على الاطلاق.
كما أكد مفتش المهن التمثيلية محمد عبدالواحد أن الاستراحة ليس لها أى تصاريح من النقابة بالرقص مع العلم أنها تستقدم راقصات بدون أى تصاريح من نقابة المهن التمثيلية، وهذا أمر مخالف للقوانين.
ومن جانبه أكد اللواء ممتاز فتحى مساعد وزير الداخلية لشرطة السياحة والاثار أن قرية «هايسندا» التى تقع بالساحل الشمالى بمنطقة سيدى عبدالرحمن لا تخضع لرقابة شرطة السياحة، مؤكدا أنها تخضع مباشرة لرقابة مديرية أمن مطروح وكذلك استراحة «ديونز» السياحية، مشيرا إلى أن أى مخالفات أو تهرب  من الضرائب ورقابة المصنفات تسأل عنها المديرية. وفى اتصال هاتفى باللواء ناصر العبد مدير الادارة العامة لمباحث مطروح أكد أن أى مخالفات على المهن الموسيقية والجهات المختصة  تحرير محاضر بها بقسم شرطة العلمين التابع للقرية على أن يتم عرضها على النيابة فورا وهى التى تقرر التصرف فى تلك الوقائع.
يذكر أن مخالفات جثيمة حدثت بقرية «هاسنيدا» التى يملكها رجل الاعمال ياسين منصور منها وجود 13 أجنبيا يعملون بفيزا سياحية بدلا من فيزا خاصة بالعمل مع الاستعانة بمطربين أجانب بفيزا سياحة ورفض دفع رسوم الضرائب والمصنفات الفنية ورسوم نقابات الموسيقيين، ويذكر أن أى أجنبى يدفع 20 ألف جنيه يوميا ضرائب عن عمله وكان نقيب الموسيقيين قد تقدم بشكوى رسمية إلى وزارة الداخلية ولكن دون جدوى حتى الآن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
أردوغان.. بائع الهوى
الرئيس: الاقتصادات الإفريقية مرنة وجاذبة للاستثمارات
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الأرصاد الجوية تعمل فى الإجازة بسبب تفتيش «WMO»
8 نقاط تكشف حقيقة مقتل خاشقجى
صُناع مصر المستقبل

Facebook twitter rss