صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«الميكانيكا» تربك «طلاب» الثانوي وصراخ وعويل بين «الطالبات»

26 يونيو 2012

كتب : مروة فاضل

كتب : مصطفى عرفة

كتب : منيرفا سعد

كتب : نشوى أحمد




أدي طلاب الثانوية العامة بالمرحلة الثانية امتحان الميكانيكا حيث سادت حالة من الحزن الشديد لطول الامتحان ووجود أجزاء صعبة.

وأجمع الطلاب أن الاسئلة جاءت صعبة جدا وبطريقة غير مباشرة وبها الكثير من التعجيز والتعقيد.

وأكد عدد كبير أن الامتحان به بعض النقاط غير المفهومة والغامضة مثل السؤال الثالث وكان الوقت غير كاف للاجابة عن جميع الاسئلة.

وشهدت اللجان انهيار طالبات عقب خروجهن من اللجان مؤكدين وجود جزئية صعبة في كل سؤال لم تمكنهم من استكمال الاجابة.

رسميا أكد د.رضا مسعد رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية أن عدد الطلاب الذين أدوا الامتحان أمس 124 ألفا منهم 103 آلاف أدوا الامتحان باللغة العربية و10 آلاف باللغة الانجليزية و673 طالبا باللغة الفرنسية وطالب واحد باللغة الالمانية، مشيرا إلي أن الامتحان جاء من 6 أسئلة يختار منها الطالب 4 فقط.

وأوضح أن كل سؤال يحتوي علي 4 أجزاء أحدها للطالب المتميز وثلاث للطالب المتوسط مؤكدا أن شكوي الطلاب من ضيق الوقت سببها أن معظمهم يحاولون الاجابة عن 6 اسئلة في حين أن الوقت متاح لأربعة فقط.

وأشار الي أن تقدير الدرجات يكون علي الخطوات التي أجراها في كل مسألة مؤكدا أن الشكاوي تأتي من الطلاب المتفوقين الذين تركوا جزئية صغيرة لم يجاوبوا عنها لأن هدفهم هو الحصول علي الدرجة النهائية.

وفي ذات السياق قال محمود ندا نائب رئيس الامتحانات إنه لا يمكن الحكم علي الامتحان الا بعد الاعلان عن العينة حيث يصدر الطلاب أحكاما قاسية جدا علي مستوي الامتحان لكنهم فقدوا نصف درجة أو درجة مؤكدا أن التقدير الفني للامتحان كشف أن جميع الاسئلة من كتاب المدرسة أو النماذج خاصة الاسئلة التي اشتكي منها الطلاب.

وأضاف أن الطلاب الذين أدوا الامتحان أمس هم طلاب متخصصون للرياضيات وأغلبهم سيدخل كلية الهندسة مشددا علي ضرورة أن يكون طلاب الرياضيات أقوياء في تخصصهم.

وسجلت غرفة العمليات أمس حضور طالب راسب في الصف الثالث الي لجنة المعادي الاعدادية في حين أنه مسجل في لجنة الفيروز وذهب فورا الي لجنته وتم تعويض الوقت الضائع له.

كما أبلغ أولياء أمور لجنة الكنايات الثانوية المشتركة بالشرقية عن وجود موبايلات بحوزة طلاب استخدموها في دورات المياه وبالاتصال باللجنة تم تخصيص فردي أمن لتفتيش الطلاب قبل دخولهم دورات المياه.

كما سجلت غرفة العمليات حالتي تمزيق كراسات الاجابة الاولي في مدرسة جمال عبدالناصر الاعدادية بالدقي والثانية في مدرسة ناصر الابتدائية مغاغة بالمنيا وعن الحالة الأمنية للامتحانات أكد اللواء حسام أبوالمجد رئيس الإدارة المركزية للأمن أن جميع أوراق الاسئلة والاجابة وصلت الي اللجان والكنترولات سواء التي وصلت بالسيارات والقطارات والطائرات مؤكدا أن الوزارة أمنت الاوراق التي تصل من شمال وجنوب سيناء لكونها تسير علي طريق بري لمسافات طويلة.

وأوضح أن الوزارة كانت قد وضعت خططا بديلة لوصول أوراق الاجابة للكنترولات في حالة عدم تمكن السيارات من نقلها عبر المحافظات مؤكدا أن جميع أوراق الاسئلة تم نقلها الي مراكز التوزيع.

وعن إعلان نتجية الثانوية العامة كشف د.رضا مسعد أن إعلان النتيجة سيكون خلال الاسبوع الثالث من شهر يوليو علي أن يتم انتهاء التقدير والاعلان قبل بداية شهر رمضان مؤكدا أن التظلمات ستمتد لشهر منذ يوم إعلان النتيجة.

وأوضح أن الدور الثاني للثانوية يبدأ يوم 31 يوليو موضحا أهمية حصول الطالب علي أسبوعين علي الاقل لمراجعة المادة الراسب فيها.

وفيما يختص بالشركات المعلنة للنتيجة أوضح أن هناك 12 ساعة علي الاقل بين الاعلان علي موقع الوزارة والشركات والاعلان في المدارس.

وفي المحافظات أصيب الطلاب بصدمة من بكاء ونحيب وإغماءات من بعض الطالبات.

في بني سويف أبدي الكثير من الطلاب استياءهم الشديد من صعوبة الاسئلة والتي تركزت في النقطة «د» في السؤال الاول والنقطة «ب» في السؤال الثاني والنقطتين «أـ ب» في الثالث موضحين أنها تحتاج وقتا طويلا للإجابة وقال الطلاب إن الوقت لم يسمح لهم بإجابة جميع الاسئلة وأن الامتحان لم يكن متوقعا أن يأتي بمثل هذه الطريقة الصعبة والمعقدة الذي جاء فوق مستوي الطالب المتوسط وأن السؤال الاول في الامتحان استغرق فترة طويلة جدا لحله وأن الوقت المحدد للامتحان لم يكن كافيا بأي حال من الاحوال للاجابة عن الاسئلة المطروحة، وأن جميع الطلبة باللجنة لم يستطيعوا أن ينجزوا الاسئلة المطلوبة في الوقت المحدد للاجابة.

وفي المنوفية أكد الطلاب صعوبة الامتحان واحتواءه علي العديد من الجزئيات الصعبة من خارج الكتاب المدرسي حيث انتابت الطلاب حالة من البكاء والاغماءات داخل اللجان بمدارس المنوفية وكذلك عقب الانتهاء من الامتحان.

وفي السويس تظاهر العشرات من أهالي الطلاب أمام ديوان عام محافظة السويس احتجاجا علي صعوبة الامتحانات التي وصفها الطلبة أنها من خارج المنهج.

وأمام مدرسة الثانوية بنات انهارت الطالبات ودخلن في مرحلة عويل وبكاء بينما تفرغ أولياء الامور لتهدئتهن وقالت الطالبات إن الامتحان كان طويلا ولا يتناسب مع الوقت وهناك أجزاء صعبة في الديناميكا والاستاتيكا متهمين واضعي امتحان الميكانيكا بأنهم جاءوا بالاسئلة «من دماغهم» وأن غالبية فقرات الامتحان من خارج الكتاب المدرسي وحتي بعضها كان من خارج الكتب الخارجية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة

Facebook twitter rss