صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

خدمات مجتمعية

«منير» يعود لجمهوره.. و«تامر» يبدأ «بالسجود»

25 اغسطس 2014

كتب : محمد سعيد هاشم




اقبال كبير من جمهور الساحل الشمالى على الحفلات الغنائية التى أحياها كبار المطربين ضمن حفلات موسم الصيف حيث أحيا الفنان محمد منير حفلا غنائيا ضخما فى كازابيانكا بالساحل أعاده لجمهوره من جديد فى حفلات اللايف بعد غياب منذ آخر حفل له بالعين السخنة.
بدأ الحفل بعد عرض مميز للالعاب النارية للفنان أحمد عصام ليصعد بعدها الكينج على أنغام أغنية «هيلا هيلا».
حرص منير على غناء العديد من الاغنيات الوطنية إلى جانب أداء مميز لاغنية «الليلة يا سمرا» وإبداع فى «الكون كله بيدور»
وشهد الحفل حضورًا مميزًا للألتراس الذين قاموا بإشعال الشماريخ طوال الحفل، وفسر الكينج غيابه عن الحفلات فى الفترة الأخيرة بأن الظروف كانت صعبة على حد تعبيره.
ومن ناحية أخرى ورغم بعد مكان الحفل عن كثير من محبيه امتلأ حفل النجم تامر حسنى بـ«بورتو مطروح» بالآلاف من محبيه من الشباب والبنات وأيضًا العائلات الذين ظلوا يرقصون على اغانى نجمهم المفضل طوال الوقت.
بدأ الحفل على انغام الـ«دى جى» وصعد بعدها تامر حسنى على اغنية «Smile» بعد الاجتماع مع عدد من الصحفيين الذين حضروا الحفل لتغطيته.
وبمجرد صعود تامر على المسرح ورؤيته لعدد الحضور الكبير قام بالسجود على المسرح معربا عن سعادته بحفله.
قدم تامر العديد من أغانيه الشهيرة التى تفاعل معها الجميع منها «ارجعلك»، بتغيب، أنا مصرى، يا أنا يا مفيش ليختتم الحفل بأغنية كل اللى فات بعد أغنية الحياة.
تفاعل الجميع مع تامر على المسرح فقدم الكثير من الحضور الهدايا له على المسرح من لافتات واكسسوارات وحرص العديد من الحضور على التقاط صور سيلفى فى الحفل وحرص أحد الشباب على الصعود على المسرح لتحية تامر وذهب إليه رجال الأمن لإنزاله إلا أن تامر رفض وأخذ يحيى الشباب وسط تصفيق وتفاعل الجميع، حرصت على حضور الحفل زوجة تامر «بسمة بوسيل» وتفاعلت بحماس كبير مع الاغانى التى قدمها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الزمالك «قَلب على جروس»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ادعموا صـــــلاح
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
سَجَّان تركيا
مصر الحديثة.. بناء الإنساء يبدأ من القضاء على الجهل والمرض

Facebook twitter rss