صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

أزمة بين «الوفد المصرى» و«تيار صباحى»

24 اغسطس 2014

كتبت : فريدة محمد




تشهد الساحة السياسية أزمة بين الوفد المصرى والتيار الديمقراطى الذى تزعمه حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى بعدإعلان الأول رفضه التحالف مع الثانى الذى يأتى بعد التصريحات التى أعلن فيها صباحى أن التحالفين أوشكا على الانتهاء من صيغة توافقية مشتركة.
ويرفض الوفد المصرى التنسيق مع تيار صباحى بسبب التوجهات الأيديولوجية من جهة وكذلك هجوم شباب التيار الشعبى وحزب الدستور على الوفد المصرى واتهامهم بضم عناصر الحزب الوطنى.
قال شريف حمودة القيادى بتحالف الوفد المصرى إن فشل التنسيق مع الدستور وأحزاب التيار الديمقراطى يرجع إلى عدم سيطرة قيادات بعض هذه الأحزاب على القواعد الحزبية التى هاجمت تحالف الوفد المصرى الذى يضم الإصلاح والتنمية والوفد والمصرى الديمقراطى.
وأضاف فى تصريحات خاصة: «تجربة أثبتت أنه لا يمكن التنسيق مع أحزاب تختلف فيما بينها أيديولوجيا فالتيار الليبرالى لا يفكر بمنطق اليسار داعيا إلى تنسيق بين الأحزاب التى تنسق فيما بينها.
وقال عقدنا اجتماعات مع د.ياقوت السنوسى الأمين العام لحزب الدستور ود.هالة شكر الله رئيس الحزب وحمدين صباحى وكانت المفاجأة أن قواعد هذه الأحزاب تهاجمنا هجوما حادا.
يأتى ذلك بعد أعلنت قيادات الوفد تخوفها من عدم قدرة القيادات السيطرة على القواعد لدرجة تؤدى إلى تفجير تحالف الوفد المصرى.
فى سياق متصل بدأت أحزاب الوفد المصرى فى جمع مبلغ الـ100 مليون جنيه التى رصدها لتمويل العملية الانتخابية ومن المقرر أن تعقد الأحزاب اجتماعًا منتصف الأسبوع المقبل للاتفاق على الأمور الإدارية والتنظيمية الخاصة بالتحالف.
فى سياق متصل يشهد حزب التجمع أزمة بسبب انضمامه للتحالف الذى يضم حزب الفريق أحمد شفيق.. ومن جانبه علق مجدى شرابية القيادى اليسارى قائلا: « بعض المحافظات رفضت هذا التحالف وهذ أمر طبيعى داخل الحزب الذى يضم وجهات نظر مختلفة».
وأشار إلى أن الأمانة العامة للحزب سبق أن أيدت التنسيق مع عناصر الحزب الوطنى المنحل طالما لم يفسدوا وأضاف «سنطرح الأمر للنقاش عليها من جديد حيث تنعقد السبت المقبل لاتخاذ القرار الجديد سيكون ملزما للقيادة المركزية فالمحافظات عليها أن تجيب على سؤال: هل التحالف الجديد يضرنا ويسىء لسمعتنا أم لا؟ ومن المعروف أن تحالف الجبهة المصرية يضم «المؤتمر والحركة الوطنية وجبهة مصر بلدى والتجمع».
فى سياق متصل اتخذت الجبهة المصرية التى تضم أحزاب الحركة الوطنية وجبهة «مصر بلدى» والمؤتمر موقفًا مشابهًا للوفد المصرى الذى رفض التحالف معهم حيث اعتبروا ما حدث من اجتماع سابق مع د. السيد البدوى مجرد اجتماع لا علاقة له بالتنسيق الانتخابى.
وقال اللواء أمين راضى القيادى بالمؤتمر «الاجتماع الذى عقدته أحزاب الجبهة المصرية مع د.السيد البدوى فى وقت سابق استهدف تقريب وجهات النظر والتنسيق وارد.
وأشار يحيى قدرى القيادى بحزب الحركة الوطنية إلى أن الاجتماع استهدف جس النبض ولا شك أن ائتلاف الجبهة المصرية هو الأقوى والأقدر على التواجد فى الساحة السياسية.
وأشار قدرى أبو حسين رئيس حزب مصر بلدى إلى أن الاجتماع الذى انعقد مع د.السيد البدوى رئيس الوفد فى أوقات سابقة لم يكن اجتماعا رسميا وإنما مجرد جلسة ولم نتحدث حتى الآن عن تنسيق انتخابى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss