صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

رئيس الحرية والعدالة أول إخواني يحكم مصر

25 يونيو 2012

كتب : د . فاطمة سيد احمد




عمت الفرحة أمس ميدان التحرير والعديد من المحافظات في مصر بعد إعلان فوز الدكتور محمد مرسي بانتخابات الرئاسة باعتباره أول اخواني يحكم أكبر بلد عربي «82 مليون نسمة».

وقال فاروق سلطان إن مرسي فاز بنسبة 51,73% علي منافسه آخر رئيس وزراء لمبارك احمد شفيق.

واكد سلطان في مؤتمر صحفي أن نسبة المشاركة بلغت 51,8% موضحا أن 26 مليونا 420 الف و763 ناخبا شاركوا في الانتخابات من اجمالي عدد الناخبين المقيدين البالغ 50 مليونا و958 الفا و794 ناخبا.

وفور إعلان فوز مرسي انفجرت الفرحة في ميدان التحرير حيث يتجمع الالاف من أنصار محمد مرسي منذ عدة ايام بانتظار اعلان النتيجة رسميا واخذوا يرقصون في حلقات ويهتفون احتفالا بالفوز.

وقال رئيس لجنة الانتخابات إن مرسي حصل علي 13 مليونا و230 الفا 131 صوتاً بينما حصل شفيق علي 12 مليونا و347 الفا و380 صوتا.

واجريت اول انتخابات رئاسية منذ قيام ثورة 25 يناير 2011 علي جولتين في 23 و24 مايو الماضي وفي 16 و17 يونيو الجاري.

وقال التليفزيون الرسمي المصري إن رئيس المجلس الاعلي للقوات المسلحة الذي يتولي السلطة في البلاد منذ اطاحة حسني مبارك في 11 فبراير 2011، هنأ مرشج جماعة الاخوان المسلمين بفوزه برئاسة الجمهورية.

وقال التليفزيون "طنطاوي يهنئ مرسي" بفوزه بالرئاسة، واوضح ان رئيس الوزراء كمال الجنزوري هنأه كذلك بالفوز بالرئاسة.

وكانت جماعة الاخوان المسلمين اعلنت بعد ساعات من انتهاء الجولة الثانية للانتخابات فوز مرشحها الا ان حملة شفيق شككت في النتائج.

ويعتصم الالاف من انصار جماعة الاخوان المسلمين في ميدان التحرير في القاهرة منذ الثلاثاء الماضي للمطالبة باعلان فوز مرسي رسميا وللاحتجاج علي حل مجلس الشعب الذي كان الاسلاميون يهيمنون عليه وعلي اصدار المجلس العسكري اعلانا دستوريا مكملا استعاد بموجبه سلطة التشريع كما منح لنفسه صلاحيات واسعة ما يحد من سلطات رئيس الجمهورية.

إلا أن الرئيس المنتخب يملك رغم ذلك، وفقا للاعلان الدستوري الصادر في 30 مارس 2011، سلطة تعيين رئيس الوزراء والوزراء.

ويأتي اعلان فوز مرسي بعد عدة ايام من التوتر في مصر خشية وقوع مصادمات في البلاد في حالة عدم اعلان فوز مرشح جماعة الاخوان المسلمين بالرئاسة.

واكد رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية ان اللجنة "اهتمت" بشكل خاص بالشكاوي من منع ناخبين مسيحيين من الادلاء بأصواتهم في صعيد مصر لما لهذه الطعون اذا صحت من "تأثير علي العملية الانتخابية برمتها" غير انه لم يثبت لديها صحة هذه الطعون.

وكان المجلس العسكري الذي تولي السلطة في مصر فور اسقاط مبارك اعلن انه سيتم تنظيم احتفالية في 30 يونيو الجاري لتسليم السلطة الي الرئيس المنتخب.

وعمت الافراح والاحتفالات أرجاء ميدان التحرير ، فور إعلان اللجنة العليا للانتخابات فوز الدكتور محمد مرسي برئاسة الجمهورية ، حيث قام الالاف من المتظاهرين الذين توافدوا علي الميدان منذ ليل أمس الأول بإطلاق الالعاب النارية في الهواء وطلقات «الصوت» إبتهاجا بالرئيس الجديد ، حيث ملأ المتظاهرون أرجاء الميدان حتي كوبري قصر النيل وجميع الشوارع الجانبية المحيطة بالميدان.

فيما كان القلق والترقب هو السمة المسيطرة علي الجموع المتواجدة داخل الميدان أمس ، إنتظارا لما ستسفر عنه النتيجة ، حيث قام بعضهم بأداء صلاة الحاجة والدعاء لمرسي بالفوز حتي استجاب الله لهم ، وهتف المتظاهرون «ثوار أحرار هنكمل المشوار»و «يا شفيق قول الحق مرسي رئيسك ولا لأ» ، فيما رفع بعضهم لافتات مكتوباً عليها أن الفريق شفيق يستعد للهروب كنوع من السخرية من النتيجة التي خسر فيها شفيق.

وأعلن المتظاهرون استمرارهم في الاعتصام حتي تتحقق جميع مطالبهم برفض الاعلان الدستوري المكمل وحل البرلمان وقرار الضبطية القضائية الممنوحة لضباط الشرطة العسكرية ، مؤكدين أن هذه النتيجة أبلغ رد علي المتظاهرين في مدينة نصر أمام النصب التذكاري للجندي المجهول وتفادي إظهار الأعداد في ميدان التحرير أقل مقارنة بالأعداد في مدينة نصر.. كما انتشرت الخيام في أرجاء متفرقة بالميدان وزادت أعدادها بشكل يؤكد زيادة أعداد المعتصمين في الميدان وذلك لليوم الرابع علي التوالي لحين تحقيقاً المطالب.

بينما شهد وسط القاهرة شلل مرورياً تاماً بعد صرف العاملين بالهيئات الحكومية قبيل اعلان النتيجة ، واستمرار توافد الحشود الهائلة علي الميدان ، كما أغلق التجار وأصحاب المحال في وسط البلد قبل إعلان النتيجة تخوفا من حدوث إضرابات بعد اعلان النتيجة خاصة ما اذا كان قد فاز شفيق.

وشهد الميدان أمس مسيرة بالأكفان تضم شباب الاخوان والسلفيين قبيل اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية ، بينما أخلي حرس البرلمان مبانيه من الموظفين وحظر دخوله ، حيث شهد محيطط البرلمان ومجلس الوزراء تكثيفاً أمنياً.

وانطلقت احتفالات بشكل عفوي مع إطلاق نار في الهواء في جميع مناطق قطاع غزة فور إعلان لجنة الانتخابات الرئاسية فوز محمد مرسي في انتخابات الرئاسة بمصر علي ما ذكر مراسل فرانس برس.

وفي حين خرج المئات إلي الشوارع أطلق عشرات المسلحين من أسلحة متنوعة في مناطق مختلفة من القطاع النار في الهواء احتفالاً بإعلان فوز مرسي.

وأطلق العديد من السائقين العنان لأبواق سياراتهم وبعضهم يرفع أعلاماً فلسطينية أو مصرية وبعضهم رفع صوراً لمرسي.

وفور إعلان النتائج تجمع مئات الفلسطينيين في ميدان فلسطين وسط مدينة غزة كما تجمع المئات في ميدان الجندي المجهود أمام مقر المجلس التشريعي غرب المدينة وهم يرددون هتافات مؤيدة لمرسي ومنها «الله أكبر والنصر للإسلام».

وهنأت السلطة الفلسطينية الاحد مرشح حركة الاخوان المسلمين محمد مرسي بانتخابه رئيسا لمصر، ودعت المصريين الي احترام الخيار الديمقراطي ونتائجه.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات لوكالة "فرانس برس": "نهنيء الدكتور محمد مرسي مرشح حركة الاخوان المسلمين بفوزه بانتخابات الرئاسة المصرية وانتخابه رئيسا لمصر". واضاف: "نهنيء الشعب المصري العظيم علي انتصار خيار الانتخابات والديمقراطية"، محذرا من "استخدام التخويف ضد فوز مرشح الاخوان المسلمين لانه يجب احترام الخيار الديمقراطي ونتائجه".

وقال: إن الشعب الفلسطيني وقيادته علي ثقة تامة بأن انتخاب مسري سيستمر بدعم القضية الفلسطينية كما فعل كل المصريين ونحن واثقون أنه سيسعي ويعمل لإعادة فلسطين إلي الخارطة الجغرافية بإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية علي حدود عام 1967.

وشدد: إننا علي قناعة أن القضية الفلسطينية هي قضية مصر الأولي شعباً وحكومة ورئيساً وأن فوز مرسي سيعزز القضية الفلسطينية. وتمني لمصر الازدهار والتقدم وإعادة إعمارها بأسرع وقت ممكن لما فيه مصلحة الشعب المصري والأمة والعربية والقضية الفلسطينية.

واعتبر محمود الزهار القيادي البارز في حركة حماس فوز مرشح حركة الاخوان المسلمين محمد مرسي في انتخابات رئاسة مصر "لحظة تاريخية وانتصارا كبيرا".

وقال الزهار لوكالة فرانس برس "هذه لحظة تاريخية ومرحلة تاريخية جديدة في تاريخ مصر ستصحح الاربعين عاما السابقة. هذه هزيمة لبرنامج التطبيع مع العدو (الاسرائيلي) ولبرنامج التعاون الامني مع العدو وبيع مقدرات مصر للعدو والموقف المتناقض مع رأي الشعب المؤيد للقضية الفلسطينية".

واضاف الزهار إن فوز مرسي يعني "ولادة جديدة لاقتصاد مصر، اقتصاد فاعل وموقف سياسي واقليمي يقود الامة العربية والاسلامية".

وشدد علي ان فوز مرسي يعني "تقليص لنفوذ الغرب بالمنطقة وتتويجا للربيع العربي وهو أيضا الوسيلة الوحيدة لوحدة الشعب المصري مسلمين واقباطا وليبراليين".

وشدد الزهار ان فوز حركة الاخوان المسلمين وهي الحركة الام لحركة حماس، "لصالح المصريين مسلمين ومسيحيين وليبراليين" وتابع ان هذا الفوز "انتصار لارواح الشهداء وتضحياتهم..انها واحدة من العلامات الفارقة في تاريخ مصر".

واكد الزهار وهو عضو المكتب السياسي لحماس ان لفوز مرسي "انعكاسات ايجابية متوازنة لمصلحة القضية الفلسطينية ونحن نبارك لمصر هذا الفوز والانتصار".

واستقبل اعلان فوز مرسي في الانتخابات باطلاق النار في الهواء في كافة مناطق قطاع غزة حيث خرج المئات الي الشوارع احتفالا، كما افاد مراسلو فرانس برس.

تصدر خبر إعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فوز رئيس مصر المنتخب الدكتور محمد مرسي صدر نشرة وكالة الأنباء النمساوية الرسمية " أ ب ا " وجميع المواقع الإخبارية النمساوية التابعة للصحف اليومية.

وأفاد الخبر العاجل أن المستشار فاروق سلطان أعلن نتيجة الانتخابات الرئاسية موضحا كيفية تعامل اللجنة الانتخابية الرئاسية مع الطعون المقدمة من الطرفين وعدد الأصوات الصحيحة التي حصل عليها كل مرشح .

كما تصدر الخبر نشرة التليفزيون النمساوي الرسمي " أو إر أف " الذي أعلن فوز مرشح حزب الحرية والعدالة بعد إعلان لجنة الانتخابات الرئاسية عن فوزه بنسبة 51.7% من الأصوات مقابل 48.3% حصل عليها منافسه أحمد شفيق.

في السياق ذاته تنظر جميع المواقع الإخبارية النمساوية إلي تسمية رئيس جمهورية مصر والإعلان عن الدكتور محمد مرسي رئيسا لمصر كبداية لمرحلة جديدة من الديمقراطية تبدأ مع تولي رئيس مصر الجديدة لمقاليد السلطة مع أول شهر يوليو المقبل.

في أول رد فعل من جانب سفير أجنبي بمصر أعلن السفير التركي بالقاهرة "حسين عوني" أن نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر تعني أن مقعد مصر علي طاولة الديمقراطية وانضمامها لعائلة الدول الديمقراطية قد اصبح جاهزا الآن.

كما أن الشعب المصري اصبح مستعداً للديمقراطية التي هي طريق طويل ولكنه ملهم بإرادة الشعب  ؛ وقال عوني في تصريح للمحرر الدبلوماسي لوكالة أنباء الشرق الأوسط أنه بالرغم من الصعاب والمشاكل في طريق الديمقراطية في نهاية الطريق سيكون مضموناً.

وبارك السفير التركي  للشعب المصري علي نتائج الانتخابات الرئاسية ونجاحه في اجتياز اختبار الديمقراطية ،وأعرب عن أمله بأن ينعم شعب مصر دوماً بالتقدم والرفاهية والعزة.

مسيرات احتفالية بالسيارات بمحيط منزل الرئيس المنتخب في التجمع الخامس

سادت أجواء احتفالية صاخبة حي التجمع الخامس في هذه الساعات حيث يقع منزل الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وتحركت مسيرات احتفالية ضخمة بالسيارات وأحاطت بمنزل الرئيس محمد مرسي حيث أدت كثافة السيارات إلي إغلاق الشارع الذي يقع فيه المنزل وسط أجواء سعادة بالغة من المتواجدين الذين رددوا هتافات مدوية لم يعهدها هذا الحي الهادئ.

كما تحركت مسيرات بالسيارات في الشوارع الرئيسة في التجمع الخامس حيث رفع ركابها علامة النصر وشعارات «مرسي مرسي» وثوار أحرار حانكمل  المشوار في الوقت الذي قام فيه عدد كبير من أصحاب منازل التجمع الخامس برفع أعلام مصر خفاقة في شرفات وفوق أسطح المنازل وبخاصة في المنطقة القريبة من مسجد فاطمة الشربتلي حيث يوجد منزل الرئيس محمد مرسي.

واحتشد العديد من الأشخاص في مجموعات يرددون أدعية الشكر فيما انتاب العديد منهم موجات بكاء الفرح بفوز مرسي.

ولوحظ في الأجواء الاحتفالية حول منزل الرئيس محمد مرسي تلاحم جميع فئات الشعب من أصحاب الفيللات والقصور إلي العمال.. ومن الشيوخ والشباب إلي الأطفال.

محمد مرسى







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»

Facebook twitter rss