صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

إ يران تحذر البحرين من تصعيد العنف ضد المعارضة

25 يونيو 2012

طهران : وكالات الأنباء




 
حذرت ايران امس البحرين من تصعيد أعمال العنف ضد المعارضة هناك .
 
 وذكرت شبكة «برس تى فى»الاخبارية الايرانية ان رامين مهمانبرست المتحدث باسم الخارجية الايرانية اعرب فى مؤتمر صحفى عقده فى طهران عن شعور بلاده بالقلق ازاء الاعتداءات المسلحة واطلاق الرصاص بشكل مباشر على زعماء جماعات المعارضة فى البحرين.
 
واعرب المتحدث عن أمله فى عدول حكومة البحرين عن اسلوب تعاملها مع مظاهرات الاحتجاج السلمية والاستجابة للمطالب المشروعة للشعب بدلا من اللجوء الى قمع المظاهرات باستخدام العنف.
 
وطالب المتحدث حكومة البحرين بتمهيد الطريق لاجراء حوار جاد من خلال اتخاذ عدد من الاجراءات لبناء الثقة مثل الافراج عن السجناء السياسيين ومنع المحاكم العسكرية من إصدار أحكام مشددة ضد الاطباء والجامعيين والشباب والنساء الذين يسعون وراء مطالب طبيعية.
 
من ناحية اخرى ذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن قائدا عسكريا إيرانيا كبيرا اشار الى انه إذا وقع هجوم عسكرى إسرائيلى على البرنامج النووى الإيرانى فسيؤدى إلى انهيار الدولة اليهودية.
 
 
وفشلت جولة محادثات بين إيران والقوى العالمية فى موسكو الاسبوع الماضى فى تحقيق انفراجة الأمر الذى زاد المخاوف من أن إسرائيل قد تقوم بعمل عسكرى من جانب واحد لكبح أنشطة إيران النووية.
 
واتفق الجانبان على عقد اجتماع متابعة على مستوى الخبراء الفنيين فى الثالث من يوليو تموز لإنقاذ العملية من الانهيار التام.
 
ونقلت وكالة فارس للأنباء عن البريجادير جنرال مصطفى آزادى نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية قوله «لا يستطيعون إلحاق أدنى أذى بالثورة والنظام (الإيرانيين)».
 
 
وأضاف «إذا قام النظام الصهيونى بأى تحركات (عسكرية) ضد إيران فإن ذلك سيؤدى إلى نهاية جهودهم».
 
 
واوضح «إذا كانوا يتصرفون بطريقة منطقية فإن هذه التحركات ستكون بمثابة حرب نفسية أما إذا أرادوا التصرف بطريقة غير منطقية فهم الذين سيتم تدميرهم».
 
ورد آزادى على مطالبة شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلى بفرض عقوبات أشد صرامة على طهران وإشارته إلى أن الإجراء العسكرى لا يزال خيارا مطروحا.
 
وذكر محللون ان المسئولين الإيرانيين يستخدمون هذا الخطاب كوسيلة لإذكاء المخاوف الغربية من حدوث فوضى فى الشرق الأوسط وتعطيل لإمدادات النفط فى حالة الإقدام على تحرك عسكرى.
 
 
وفى مفاوضات موسكو طالبت القوى الست الكبرى إيران بتخفيض نشاطها النووى وأن تتوقف عن تخصيب اليورانيوم إلى مستويات قد تجعلها قريبة من إنتاج قنبلة ذرية
 
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss