صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

الآلاف يشاركون فى احتفالات «السيدة العذراء» بجبل درنكة فى أسيوط

15 اغسطس 2014

اسيوط : ايهاب عمر




يحرص الآلاف من الاقباط والمسلمين على حضور احتفالات دير السيدة العذراء بقرية درنكة بأسيوط فى ذكرى لجوء العائلة المقدسة إلى ذلك المكان فى مغارة بحضن الجبل الغربى بأسيوط فى رحلة الاختفاء من بطش الرومان، تزايدت نسبة الاقبال على الاحتفالات من مختلف محافظات الجمهورية.
وفى تمام الساعة السابعة من مساء كل يوم خلال احتفالات تنطلق « الدورة « والتى تعتبر من اهم المراسم التى يحرص المشاركون فى الاحتفالات على حضورها والتبارك بها تنطلق «الدورة» من امام الحجرة التى مكثت بها العائلة المقدسة داخل المغارد فى حضل الجبل الغربى ويحمل الشماسون مقتنيات نادرة للعائلة المقدسة ويخرجون من داخل المغارة ويجوبون الدير وسط زغاريد السيدات ويطلق الحضور الحمام فى سماء الدير وتستغرق الدورة نحو 20 دقيقة تجوب بها دير السيدة العذراء بجبل درنكة حتى تعود الى مكان انطلاقها.
ويعد دير السيدة العذراء من اهم المزارات الدينية والسياحية بمحافظة اسيوط ويبلغ ارتفاع دير العذراء، بالجبل الغربى لمدينة أسيوط، 120 مترًا عن مستوى سطح الأرض الزراعية، بالإضافة إلى أنه يبعد عن مدينة مسافة أكثر من 9 كيلومترات، وتبلغ المدة الزمنية للوصول إلى الدير بالسيارة من 15 إلى 30 دقيقة.
ويمتاز موقع الدير بسهولة الوصول إليه، حيث يقطع الزائر مسافة الـ 3 كيلومترات من غرب المدينة ثم يتوجه إلى قرية درنكة، ثم يتجه نحوالطريق الصاعد إلى الجبل مسافة كيلومتر وفى نهايته تصل السيارة أمام أبواب الدير.
بالإضافة إلى قربه من الطريق الدائرى والذى يبدأ عند الكيلو 3 قبل الدخول إلى مدينة أسيوط من الجهة الشمالية وعند الكيلو4 من الجهة الجنوبية.
وتعود أهمية دير العذراء، بجبل أسيوط الغربي، إلى مجيء العائلة المقدسة لأسيوط، حيث قدمت السيدة مريم العذراء وسيدنا عيسى عليه السلام وهو طفل صغير وبصحبة القديس يوسف النجار، بعد أن تركت العائلة المقدسة فلسطين وطنها واتجهت نحو البلاد المصرية، قاطعة صحراء سيناء حتى وصلت شرقى الدلتا مجتازة بعض بلاد الوجه البحرى فالقاهرة ومنها إلى صعيد مصر حتى مدينة أسيوط، ثم إلى جبلها الغربى حيث المغارة المعروفة التى حلت بها العائلة المقدسة.
ويقع الدير فوق صدر جبل أسيوط الغربى والذى يطل على الوادى الأخضر الممتد شرقا حتى مجرى نهر النيل، وكان مجىء العائلة المقدسة إلى جبل أسيوط فى شهر أغسطس وهو الذى يحل فيه صوم العذراء، ولهذا يقيم الدير احتفالاته الدينية سنويا ابتداءً من يوم 7 أغسطس حتى 21 الحادى منه كل عام.
ويوجد بدير العذراء مجموعة من الكنائس، أقدمها كنسية «المغارة، والتى يبلغ طول واجهتها نحو160 مترا وعمقها 60 مترا، وهى منذ نهاية القرن الأول المسيحى، وجدير بالذكر أن مغارة الدير ترجع إلى نحو 2500 ق.م.
ويوجد أيضًا بالدير الكثير من الأبنية التى يصل بعضها إلى ارتفاع الـ 5 أدوار، وبها قاعات كبيرة للخدمات الدينية والاجتماعية والأنشطة الفنية، وحجرات للضيافة والإقامة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات

Facebook twitter rss