صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

بدء السباق بين السلفيين والأقباط.. والإرهابية تشارك عبر «الأصالة» و«الوطن»

14 اغسطس 2014

الاسكندرية: الهام رفعت




تشهد كواليس التحالفات الانتخابية مساومات ومفاوضات سياسية ويدخل المستقلون فى الصراع رغبة فى خوض انتخابات مجلس النواب فى ظل اتجاه حزب النور الذراع السياسية للدعوة السلفية لخوض الانتخابات منفردا بعد تعرضه للانتقادات بعد ظهور بوادر تحالف مع اعضاء الوطنى المنحل ويسيطر التيار السلفى على غرب الاسكندرية بدءا من منطقة الدخيلة والبيطاش والهانوفيل حتى منطقة ابوتلات  والعامرية وقراها ويقول الشيخ عبد الرحمن خطيب مسجدالتوحيد بالدخيلة ان الفكر المتشدد يفرض سيطرته على غرب الاسكندرية وتنتشر الزوايا الخاصة بهم رغم وجود قرار بمنع صعود المنابر الا للازهريين الا انهم يتحايلون على هذا القرار ويحصلون لى موافقات ويعلل خطيب سبب انتشار السلفيين فى غرب الاسكندرية ان النازحين لهذه المناطق بسطاء وفقراء لم يستطيعوا الحصول على شقة فى وسط البلد فهربوا الى الغرب لرخص سعر الشقق والاراضى ولوجود الشيخ سعيد الروبى السلفى الذى استطاع جذب الشباب  منذ اكثر من  ربع قرن مع تجاهل حكومى لهذه المنطقة وتردى الخدمات على مدار اكثر من 30 عاماً.
كما يتردد إصدار الجماعة الارهابية تعليمات الى مكاتبها الادارية لخوض الانتخابات عبر التحالف مع احزاب الاصالة والوطن  وتشكيل قوائم ودعم شباب محسوبين على الثورة فى الدوائر الفردية رغم البيانات الرسمية الصادرة عن تلك الاحزاب المؤيدة للاخوان مقاطعة الانتخابات ونمى الى علمنا ان اعضاء من الجماعة الارهابية يقيمون افراحا فى احدى الفيلات بمنطقة الهانوفيل للتغطية على لقاءات سرية تعقدها القيادات للترتيب  للانتخابات البرلمانية الاان هذه الترتيبات يقابلها عصبية قبلية تفرض سطوتها فى المنطقة بين عائلتى ابوضيف وخير الله ولسنوات طويلة تتبادل العائلتين المقاعد البرلمانية (شورى وشعب) والمعروف انتماء القبيلتين للحزب الوطنى المنحل وفى حالة عودة التحالف بينهما  فإن الأمل يصبح مفقوداً لحزب النور ينايروفى شرق الاسكندرية الذى يضم سيدى بشر والعصافرة والمندرة المنتزه والمعمورة وابو قير فيتكرر نفس المشهد الموجود فى غرب حيث تقاعست الاجهزة الحكومية عن اداء دورها لعقود طويلة وظهرت عشوائيات وتنامى داخل سكان تلك المناطق كره للحزب الحاكم مقابل سيطرة للسلفيين والاخوان الذين سيطروا بتقديم الخدمات والسلع الرخيصة بخلاف الهدايا من الزيت والسكر وكان التصويت فى الانتخابات البرلمانية السابقة انتقاميا ضد الوطن لصالح الجماعة ومازالت الكتلة التصويتية فى هذه المنطقة للسلفيين ويواجههم اعضاء الوطنى المنحل ويتردد بقوة ترشح د محمد عبد اللاه رئيس جامعة الاسكندرية السابق والبرلمانى  القديم  فى هذه الدائرة فى الوقت الذى رفض المهندس على سيف عضو المجلس السابق عن المنتزه العودة للحياة السياسية اما وسط الاسكندرية فيوجد مفاوضات  من جبهة مصر بلدى مع نواب سابقين عن الحزب الوطنى لهم قبول فى دوائرهم لخوض الانتخابات وحتى الآن لم تتضح الرؤية الا ما يتردد عن رفض محمد مصيلحى نائب الوطنى السابق عد دائرة شرق ورجل الاعمال خالد خيرى النائب عن دائرة العطارين ورجل الاعمال ممدوح حسنى نائب دائرة محرم بك السابق خوض الانتخابات والتزامهم بقرارهم السابق اعتزال العمل السياسى ورفض تمويل اى من الحملات الانتخابية كما يتردد استعداد رموز أخرى لخوض الانتخابات كمستقلين كالمهندس فرج عامر رئيس نادى سموحة عن دائرة باب شرق ورصده ميزانية ضخمة لخوض الانتخابات بعد الغاء الدستور مجلس الشورى الذى كان عضوا به قبل الثورة والمهندس طارق طلعت مصطفى الذى خسر الانتخابات بعد ثورة 25 يناير امام المستشار محمود الخضرى المدعوم بالاخوان ويستعد لخوض الانتخابات على دائرة سيدى جابر والرمل ليعيد مجد عائلة طلعت مصطفى فى الدائرة اعتمادا على المساعدات المادية والعينية التى تقدمها العائلة لفقراء الدائرة فى منطقة سيدى جابر وعزبة المطار وحتى الآن لم تحسم العائلة امرها بشأن مرشحها هل يكون المهندس طارق ام شقيقته سحر سيدة الاعمال التى كان اول ظهور سياسى لها فى المجلس المحلى للمحافظة قبيل ثورة وتواصل احزاب المؤتمروالدستور والمصريين الاحرار والوفد وتيار الاستقلال والكتلة الوطنية وجبهة مصر بلدى الاستعدادات لخوض الانتخابات البرلمانية من خلال قوائم مستقلة وتحالف لم  تتضح ملامحه بعد ومن جانبه يؤكد احمد  سمير منسق حركة تمرد باﻹسكندرية أن الحركة شكلت لجنة للانتخابات البرلمانية برئاسة محمد نبوى المتحدث الرسمى باسم الحركة وسوف ندخل تحالفاً انتخابياً مع بعض الرموز الوطنية التى تتمتع بثقة الشارع السكندرى مؤكدا أن تمرد ستكون الحصان اﻷسود فى السباق اﻻنتخابى القادم بكوادرها الشبابية داخل البرلمان للدفاع تشريعيا ورقابيا عن أجندة الحقوق والحريات واستكمالا لخارطة الطريق التى كنا ومازلنا أحد أهم أطرافها اما فى منطقة بحرى فالاخوان والسلفيين يواجهون تجار السمك فى الحلقة واصحاب محلات المشويات الشهيرة الذين يرفضون تيار الاسلام السياسى وتنتشر الحركات الشبابية التى تحاول الاقتراب من اهالى المنطقة بتقديم خدمات مباشرة فنجد حملة عماريا إسكندرية  تقدم بطاقات علاجية مجانية لأهالى الجمرك والمنشية بخصم وصل إلى 20 % شامل الكشف والعلاج والأشعة والتحاليل والعمليات الجراحية بالتعاقد مع مستشفيات خاصة وعدد من الأطباء وفى سياق متصل يستعد أقباط الإسكندرية بقائمة تضم اسماء قبطية بارزة من بينهم أعضاء سابقين فى مجلس الشعب السابق ويملكون شعبية على المستوى القبطى وعلى رأس القائمة الدكتورة سوزى ناشدأستاذ بكلية الحقوق بجامعة الإسكندرية وعضو مجلس الشعب السابق بالتعيين وكرم انور بخيت عضو الشورى السابق ومن جانبها اكدت كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس فى الإسكندرية عدم تدخلها لطرح اسماء بعينها لخوض الانتخابات البرلمانية  والتزام الكنيسة بالجانب الرعوى والدينى فقط.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
إحنا الأغلى
«السياحيون «على صفيح ساخن
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss