صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

متظاهرو التحرير يرفضون مساومة العسكرى على نجاح مرسى مقابل قبول الإعلان الدستورى

22 يونيو 2012

كتب : اميرة حسن




احتشد المئات من الثوار بميدان التحرير بعد أن اعتصموا فى الميدان وأعلنوا «اعتصاما مفتوحا» لحين قيام المجلس العسكرى بتسليم السلطة للدكتور محمد مرسى باعتباره المرشح الفائز فى انتخابات رئاسة الجمهورية حسب ما أظهرته المؤشرات الأولية والتى خرج بنتيجتها جميع وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية وقضاة من أجل مصر.
 

ونظم المئات منهم مظاهرة حاشدة شملت اختلاف القوى الثورية من ائتلاف شباب الثورة وحركة 6 أبريل ورابطة مصابى الثورة وعدد من الإخوان والسلفيين معبرين عن احتجاجهم على اعلان اللجنة العليا للانتخابات تأخير اعلان النتيجة لجلسة يوم الأحد موضحين أن هذا يعطيهم احساسا بأن هناك شيئاً غير طبيعى يدار فى الخفاء فيما يتعلق بإعلان النتيجة الانتخابية.

 

خاصة بعد انتشار شائعة قيام العسكرى بعرض مساومة على احد أعضاء مجلس الشعب السابقين بمقتضاها يتم القبول بالإعلان الدستورى المكمل وحل مجلس الشعب مقابل نجاح د.محمد مرسى وهذا ما أشعر المعتصمين بالقلق فيما يتعلق بنتيجة الانتخابات

 

ارتدى بعض المتظاهرين قبعات مكتوباً عليها «الحرية والعدالة» كما قام البعض الآخر بوضع شمسيات مرسوم عليها علم مصر وقام العديد منهم برفع علم مصر وجابوا حول الميدان مستخدمين الدفوف ومرددين شعارات الاحتفال بالدكتور محمد مرسى مثل: «مرسى مرسى.. الله أكبر» و«يوم الجمعة العصر.. مرسى حيخش القصر».

 

كما رددوا هتافات منددة بقرارات المجلس العسكرى الخاصة بالإعلان الدستورى المكمل الذى اعتبروه بمثابة فرض سيطرة من المجلس العسكرى على الحياة السياسية تماما وطالبوا بعدم تفعيل قرار المحكمة الدستورية بحل البرلمان،

 

مرددين فى ذلك شعارات «واحد اثنين العسكر لازم يمشى ..علشان دم الشهداء ما يروحشى 3 سلطان ما يزورشى».

 

وغيرها من الهتافات مثل : «حكم العسكر.. باطل باطل» و«يسقط يسقط حكم العسكر» «مجلس عسكرى باطل، إعلان دستورى باطل، ولا دستور ولا إعلان الثورة لسه فى الميدان، الشعب يريد تطهير القضاء، ثوار أحرار حنكمل المشوار، يا مشير قول لعنان الثورة لسه فى الميدان».

 

على جانب آخر امتلأ ميدان التحرير بخيام المعتصمين التى تجاوز عددها الـ100خيمة وقام الآلاف من المعتصمين بالمبيت فيها وكان هناك عدد من المعتصمين يختبئون فى الخيام نظرا لارتفاع درجة حرارة الجو كما كان هناك العديد من يمكث فيها للنوم وحتى الثانية ظهرا نظرا لاستمرار حشد التظاهر ليلا هربا من ارتفاع حرارة الجو الذى لم يمنع البعض الآخر من الشباب من التظاهر فى حين كان البعض ينام من دون خيم نظرا لكثرة عدد المعتصمين.

 

كما صدر قرار بصرف الموظفين العاملين بمجمع التحرير مبكرا فى الواحدة ظهرا خوفا من حدوث أى اضطرابات أو تطورات خاصة بعد تظاهر المئات من الشباب وتواجد العديد أمام المجمع ليحتموا به من ارتفاع حرارة الجو.

 

وانتشر الباعة الجائلون بصورة كبيرة فى أرجاء الميدان خاصة باعة المشروبات والمياه الغازية والذرة المشوية والمأكولات السريعة.

 

كما انتظمت حركة المرور ولم تتأثر بتواجد المتظاهرين وتواجدت سيارات الإسعاف، تحسبا لأى إصابات من ارتفاع درجات الشمس.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss