صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

ترجمات الشاعر الأمريكى دونالد هول فى «نزوى»

28 يوليو 2014



كتب– خالد بيومى

فى عددها الجديد، أصدرت مجلة «نزوى» العمانية الفصلية كتاب «شهى خسارة كل شيء»، يضم مختارات شعرية للشاعر الأمريكى دونالد هول، صاحب القصيدة التى غالباً ما تتمحور حول حدث ما، تنبثق منها صورة تأملية ورؤيوية تبصر العمق الإنسانى فى لحظاته النشوانة أو بالغة الهشاشة.
نقل شعر دونالد هول للعربية الشاعر والمترجم العمانى زهير السالمي، وقدم المجموعة الشعرية الأولى لدونالد هول بعنوان «نفيُ وزيجات» كانت كتاب الشعر المختار من قبل أكاديمية «لامونت» لعام 1956، وحصلت قصيدة «نفي» على جائزة «نيو ديقيت» الإنجليزية.
أما مجموعته «السرير المطلي» فتضمنت قصائد يرثى بها زوجته الشاعرة «جين كنيون» التى ماتت عام 1995 بعد إصابتها بمرض اللوكيميا، وتتناول القصائد مرضها الطويل، وحوار مع الموت، وهو يسطو ببطء، على فريسته حية تنتفض فى رقصة أخيرة، شعر يخلد الحياة فى لحظة موتها، وتخليد لفكرة الحياة بميتافيزيقيتها، وتقدم القصائد فهماً آخر لمرض السرطان، وللموت والخلود.
وجاء فى المقدمة التى كتبها السالمى عن الشعر الأمريكي: لقد زامن هول فى عمره المديد شعراء كبار ـ وعاصر مدارس أدبية مختلفة، عايش تحولات اجتماعية واقتصادية وسياسية هائلة، وكتب عنه «بيللى كولنز» فى جريدة «ذا واشنطن بوست»: «تموضع دونالد هول لزمن طويل فى التقاليد الشعرية لشعراء اللغة الريفية الخالصة، اعتماده على البسيط فى أسلوب صلب يقصى المتلاحقات اللامنطقية فى الجملة التقريرية يعطى شعره ثباتاً ويشيع نغمة ذات سلطة أصيلة، إنه نوع من البساطة ينجح فى شبك القارئ من السطور الأولى».
وعن لغة هول يقول السالمي: إن لغة دونالد هول السهلة تقارب لغة رجل الشارع . وشعريته وإن كانت تفصيلية فإنها تنحو إلى الاقتصاد، يستخدم فيها الوقفات والفواصل لتشطير الأسطر الشعرية، وتموضعها فوق الصفحة، متجنباً العوامل والأشكال غير الأساسية، بحيث يخلق تأثيراً عالى التوتر بأقل الكلمات والصور، مما يمنح نصه إيقاعه المتفرد، ويعطى للبسيط والعادى الذى نمر عليه مرور الكرام مظهراً وشكلاً آخر، يعطيه دلالة بعيدة إلى حياتنا، بما تعنيه الحياة فى أصلها.
والقصائد المختارة هى قصائد نثر عن النص الإنجليزى الأصلي، وقصيدة النثر جزء أصيل من شعره، وتأخذ حيزاً كبيراً فى مجمل أعماله.
كما يتضمن الكتاب حوارا مطولا مع الشاعر يتناول مراحل تطور نصه عبر اشتغال طويل وكثيف، وتنظير لقصيدة النثر فى أشكالها وحالتها الراهنة، يسهل علينا قراءة شعره بما يوفره من معلومات غزيرة عن حياته وفكره.
عين استشارى الشعر لمكتبة الكونجرس الأمريكى عام 2006؛ وهو منصب ذا قيمة اعتبارية فى الأدب الأمريكي، ومن أعماله المهمة مجموعته الشعرية «اليوم الواحد» 1988، التى فازت بجائزة الكتاب الوطنى لحلقة النقاد، ومجموعة «الرجل السعيد» 1986، التى فازت بجائزة « لينور مارشال».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss