صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

طوارئ وحملات مشددة فى أنحاء مصر لاستقبال عيد الفطر

27 يوليو 2014



المحافظات - مصطفى عرفة وإيهاب عمر وشهيرة ونيس

استعدت محافظات مصر بخطط وتجهيزات استثنائية استقبالاً لعيد الفطر المبارك، أشرف عليها المحافظون من خلال التأكيد على تحقيق سبل الراحة والأمن والسلامة للمواطنين،  وتوفير الخدمات فى جميع القطاعات والمديريات.
وأكدوا كذلك على ضرورة تكثيف الحملات الرقابية على جميع الأنشطة وتحديد الأماكن والساحات المخصصة لصلاة العيد، والإعلان عن الخطوط الساخنة لخدمة وتلقى شكاوى المواطنين، ومتابعة المجازر والتأكد من صلاحية اللحوم للاستهلاك الآدمى.
ففى الاسماعيلية أكد المحافظ اللواء أحمد بهاء الدين القصاص على جميع المسئولين بالجهاز التنفيذى للمحافظة ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديرى العموم لمختلف المديريات الخدمية بضرورة مضاعفة وتضافر كل الجهود من أجل العمل على راحة المواطنين وتلبية مطالبهم بما لا يضر بالمصلحة العامة.
وأضاف اللواء القصاص: أنه لابد من مضاعفة حجم مشاركة وتفاعل المواطنين مع الأجهزة التنفيذية من أجل زيادة حجم الإنتاج وتفعيل دور المشاركة المجتمعية فى بناء مصر الجديدة وصناعة مستقبلها.
جاء ذلك خلال جلسة الاجتماع الدورى للمجلس التنفيذى للمحافظة والتى عقدها محافظ الإسماعيلية بحضور اللواء أحمد زهرة السكرتير العام للمحافظة، واللواء محسن حلمى السكرتير العام المساعد للمحافظة، ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديرى العموم لمختلف مديريات الخدمات، والتى تناول خلالها استعراض خطة المحافظة وما تم تنفيذه من الاستعدادات والتجهيزات الخاصة باستقبال عيد الفطر المبارك على مستوى كل القطاعات والمديريات الخدمية.
وأشار إلى أنه لابد من رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع القطاعات الخدمية بالمحافظة وتوابعها على مدى أيام عطلة العيد، والعمل على توفير كل احتياجات المواطنين من جميع أصناف السلع الاستراتيجية والضرورية وكافة السلع الاستهلاكية، مع الأخذ فى الاعتبار تكثيف الحملات الرقابية على جميع الأسواق والمحال لمختلف الأنشطة التجارية لمراقبة وضبط الأسعار ومحاربة الغلاء والاستغلال للمواطنين.
وخلال الاجتماع تم بحث ومناقشة الموقف التنفيذى لجميع المشروعات الخدمية والتنموية التى يجرى تنفيذها على أرض المحافظة وتوابعها وما تم تنفيذه من أعمال ومناقشة المعوقات التى تعترض سير العمل بها وسبل تذليلها.
كما ناقش المحافظ مع أعضاء المجلس التنفيذى للمحافظة كل الترتيبات والتجهيزات التى تم تنفيذها بمختلف مراكز ومدن المحافظة وتوابعها استعدادا لاستقبال عيد الفطر المبارك، وما تم اتخاذه من إجراءات واستعدادات بمديريات التموين والتجارة الداخلية والصحة والطب البيطرى والمرور والأمن.
كما طالب بضرورة تكثيف الحملات الرقابية المشتركة من كل الأجهزة لمتابعة ومراقبة جميع الأسواق والمحال والمخابز ومنافذ بيع السلع الغذائية بمختلف أنواعها ومحال بيع اللحوم والاسماك والتأكد من سلامة السلع المعروضة بالأسواق، والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمى والتصدى بكل حسم لأعمال الغش التجارى.
وفى سياق متصل، أكد محافظ الإسماعيلية ضرورة المضى قدما فى تنفيذ حملات الازالة لأى صور من صور التعديات على أملاك الدولة أو الأراضى الزراعية بنطاق المحافظة وتوابعها ورفع كل الاشغالات كما أكد ضرورة تكثيف ومضاعفة حجم العمل فى مجال النظافة العامة ورفع القمامة والمخلفات أولا بأول حتى يعود للإسماعيلية بريقها ورونقها.
وتم خلال الاجتماع استعراض ومناقشة المقترح الخاص باعادة تسمية الشوارع والميادين بأسماء الشهداء والرموز والأسماء الخالدة وقد تم موافقة أعضاء المجلس بالإجماع على إطلاق اسم الراحل عبده مبدى أحد رموز الإسماعيلية على شارع البحيرة بحى ثان بعريشية مصر واسم الشهيد صلاح فتحى على شارع العشرين بأبوعطوة.
وعلى جانب آخر، تمت الموافقة من جميع أعضاء المجلس التنفيذى للمحافظة على انشاء نقطة شرطة بأرض الجمعيات تتبع قسم شرطة ثالث ونقطة شرطة الحجاز بمنطقة الكيلو 2 وتتبع مركز شرطة أبوصوير إضافة إلى الموافقة على نقل تبعية قرية الشروق من مركز شرطة التل الكبير إلى مركز شرطة القصاصين.
وفى بنى سويف خصصت مديرية أوقاف  بنى سويف 67 ساحة لأداء صلاة العيد على مستوى مراكز المحافظة بواقع (20) ساحة بإهناسيا، (19) ساحة بببا، (14) بناصر، (9) بسمسطا، (3) بالواسطى و(1) ساحة واحدة بالفشن ومثلها ببنى سويف (ساحة استاد التربية والتعليم) حيث يتم تجهيز وفرش هذه الساحات بالتنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية مع تجهيز الخطباء (أساسى واحتياطى) لكل ساحة من ساحات الصلاة.
شدد المحافظ مجدى البتيتى على اعداد مناوبات للعمل فى جميع القطاعات على مدار الساعة وإعلان هذه المناوبات فى مكان ظاهر فى كل موقع مع الخط الساخن أو أرقام الاتصال للتعامل مع أى بلاغات او حالات طارئة مع تواجد رئيس القطاع أو النائب أو الوكيل فى قطاعات مياه الشرب والصرف الصحى - الكهرباء - التموين - الصحة - الطب البيطرى - الشئون الاجتماعية والمستشفيات  - الوحدات الصحية وتجهيز أطقم العمل من الاطباء والتمريض والفنيين محذرا الأجهزة المعنية لمنع التعديات على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة ونهر النيل، وأكد البتيتى على أن منظومة العمل فى هذه القطاعات سوف تكون تحت أعين الرقابة والمتابعة الشخصية من خلال إدارة المتابعة والازمات والتفتيش المالى والادارى لمواجهة أى محاولات للخروج على القانون أو الغياب عن مناوبات العيد.         
ومن جهتها قررت مديرية  التموين ببنى سويف عودة المخابز للعمل بالمواعيد السابقة على شهر رمضان مع تكثيف الحملات واللجان لمراقبة المخابز والغاء اجازات مفتشى التموين لتنظيم حملات للمرور على الأسواق والمطاعم ومحلات الأسماك وضمان وصول اسطوانات البوتاجاز للمواطنين بالأسعار المقررة  فضلا عن متابعة وصول المقررات التموينية بالمنظومة الجديدة للدعم.
وفى قطاع مياه الشرب يتم العمل بنظام المناوبات على مدار 24 ساعة ومتابعة التشغيل وتشغيل غرفة عمليات محلية مرتبطة بالخط الساخن للتعامل مع أية شكاوى عن انقطاع المياه وسرعة إصلاحها.
كما يقوم قطاع الكهرباء بتشغيل مراكز خدمة فرعية بالوحدات القروية لمراقبة أحمال المحولات وسرعة إصلاح الأعطال وإعادة التيار مع توفير 4 وحدات توليد طوارئ متنقلة كتغذية بديله لتامين دور العبادة والمرافق الحيوية فى حين تقوم مشروعات النظافة بالمحافظة بتكثيف حملات نظافة على المنتزهات والميادين العامة والشوارع ورفع القمامة والمخلفات بصفة مستمرة خلال أيام العيد.
فيما رفع قطاع الصحة درجة الاستعداد وإعلان حالة الطوارئ فى جميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية بدائرة المحافظة مع توفير الأمصال واللقاحات وأدوية الطوارئ والتشديد على مناوبات الأطباء وأطقم التمريض مع وقف جميع الإجازات والراحات خلال العيد ويجهز مرفق الإسعاف السيارات على مداخل ومخارج المحافظة  والحدائق والمنتزهات بكل مركز.
كما سيتم تنظيم حملات للمرور على الأسواق وسحب عينات من اللحوم للتأكد من صلاحيتها للاستخدام الآدمى وتشديد الرقابة على الباعة الجائلين.
وفى قطاع الزراعة تم تكليف مديرى عموم الإدارات الزراعية وجهاز حماية الأراضى بالمديرية والإدارات والجمعيات بالعمل أيام اجازة عيد الفطر المبارك لمتابعة أية تعديات على الأرض الزراعية واتخاذ جميع الإجراءات بالتنسيق مع أجهزة الوحدة المحلية مع تشكيل غرفة عمليات برئاسة وكيل وزارة الزراعة لاستقبال أية شكاوى خلال اجازة العيد مع تعويض العاملين ببدل راحات بدلاً من الأيام التى تم تشغيلها ويتم ترتيب ذلك بمعرفة كل إدارة.
وخلال أيام العيد سيقوم الطب البيطرى بتدعيم المجازر بعدد كاف من الأطباء البيطريين للقيام بالكشف على المذبوحات مع فتح جميع المجازر طوال أيام الأسبوع لاستقبال المذبوحات والتفتيش على محلات اللحوم البلدية والمجمدة والدواجن والأسماك واللحوم وثلاجات حفظ اللحوم فضلا عن توجيه حملات مشتركة بالتنسيق مع مباحث التموين والصحة، على محلات بيع اللحوم والأسواق للتأكد من صلاحية المعروض منها للاستهلاك الآدمى.
كما أعدت مديرية الأمن  برئاسة اللواء ابراهيم هديب خطة  لتأمين ساحات الصلاة التى اعتمدتها مديرية الأوقاف بالمراكز بوحدات من المباحث الجنائية والأمن المركزى والمفرقعات والمرور والمطافئ بحيث تغطى كافة القطاعات الأمنية التى يتعامل معها المواطن، وتقوم إدارة المرور بتنظيم خدمات على الطرق السريعة ومداخل ومخارج المدن والطرق الزراعية والصحراوية وأماكن تجمعات المواطنين فى المرافق والمنتزهات ومتابعة حركة السيارات والنقل الجماعى لنقل المواطنين وضبط حركة المرور فى الشوارع والتصدى للمخالفات المرورية وخاصة المواقف العشوائية والانتظار المخالف والسير عكس الاتجاه، فيما تكثف إدارة المرافق حملاتها على الشوارع والميادين وتعيين خدمات ثابتة على الحدائق وكورنيش النيل وحديقة الحيوانات ومواجهة إشغالات الطرق من الباعة الجائلين وتستعد إدارات الحماية المدنية والمسطحات المائية للتعامل مع أية بلاغات.
فى نفس السياق وفى محافظة أسيوط أكد اللواء طارق نصر مساعد وزير الداخلية مدير امن أسيوط أن مديرية الأمن أنهت استعداداتها لتامين ساحات صلاة عيد الفطر المبارك بالإضافة إلى تامين الاحتفالات بجميع مراكز المحافظة
وأوضح اللواء نصر أن هناك تمركزات أمنية بالقرب من ساحات الصلاة والمتنزهات والمراسى النهرية مكونة من ضباط وأفراد من الشرطة بالإضافى إلى مشاركة الأمن المركزى فى التأمينات ، مشيرا إلى أنه لن تسمح مديرية امن أسيوط بأى أعمال تعكر صفو وفرحة العيد من قبل أى جماعة أو عناصر خارجه على القانون .
وأضاف مدير امن أسيوط أن قوات الاشتباه والدفاع المدنى والمفرقعات سوف تجوب شوارع المحافظة بالإضافة إلى تأمين ساحات الصلاة قبيل وأثناء توافد المصلين عليها لأداء صلاة عيد الفطر المبارك .
وأكد الشيخ   محمد العجمى  وكيل وزارة الأوقاف أن المديرية قامت بتوفير أكثر من 90 ساحة رئيسية لأداء صلاة العيد بالإضافة إلى أعداد المساجد جميعها فى المدن والقرى لاستقبال المصلين مشيراً إلى صدور تعليمات مشددة بوقف الإجازات لجميع العاملين من العامل وحتى الإمام فى المساجد.وأضاف الشيخ العجمى ان جميع الساحات المخصصة للصلاة فى عيد الفطر المبارك تقدم مديرو الادارات التابعة لها بطلبات خلال شهر رمضان لإدراجها فى الساحات التى ستقام فيها صلاة العيد وتم إرسال البيان إلى وزارة الأوقاف وتم اختيار الساحات وفقا لمعايير وضوابط . وأوضح أن خطباء الساحات الذين ستتم الاستعانة بهم مصرح لهم من قبل الأوقاف بذلك ووفقا للقانون تم منع اى أمام غير ازهرى من الخطابة او اعتلاء المساجد فى صلاة العيد كما تم التنبيه على جميع الأئمة بعدم تناول اى أمور سياسية خلال خطبة العيد.
ومن ناحية أخرى أشار محمد فؤاد وكيل وزارة التضامن الاجتماعى إلى أن المديرية تقوم بتوزيع عدد كبير من الهدايا ومبالغ نقدية كعيدية للمواطنين محدودى الدخل كما تخصص المديرية إعانات ومساعدات لتوزيعها على الأسر الفقيرة والأيتام والمرضى وذوى الاحتياجات الخاصة لإدخال السعادة عليهم فى هذا اليوم.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss