صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

التجمعات الدموية فى الوجه شككت أسرته فى الجثمان

22 يوليو 2014



 أسيوط -إيهاب عمر

فى مشهد جنائزى مهيب شيع أهالى منطقة العتبة الزرقاء بغرب مدينة أسيوط شهيد الواجب إسلام عبدالمنعم بدر الذى استشهد بأحداث مذبحة الفرافرة بالوادى الجديد إلى مثواه الأخير بمدافن العائلة بالجبانة القديمة بمدينة أسيوط، حيث شارك فى تشيع الجثمان قيادات من المنطقة الجنوبية ومديرية الأمن والعديد من أهالى المنطقة.
كان أهالى الشهيد إسلام قد شكوا بأن الجثمان ليس لنجلهم  بعد الكشف عن وجهه داخل سيارة الإسعاف لإلقاء نظرة الوداع وقاموا بإيداع الجثمان بمستشفى الايمان العام وبعدها قامت والدته بالذهاب إلى المستشفى ودخلت المشرحة بصحبة  أحد الأطباء الذى قام بتوضيح أن الجثة بها إصابات وتجمعات دموية تصعب عليهم التعرف عليه واقتنعت أسرته وأهالى قريته برأى الطبيب.
وقام الأهالى باستلام جثة الشهيد من المستشفى ودفنه فى الساعة الخامسة صباحا بمدافن العائلة بمشاركة القيادات الأمنية بأسيوط.
وفى سياق آخر أقام الأهالى سرادق عزاء بمنزل العائلة بجوار الجامع الأموى الكبير بمنطقة العتبة الزرقاء.
وفى غضون ذلك قال سعيد بدر عم الشهيد إسلام عبد المنعم بدر إن نجل شقيقه حاصل على دبلوم ولديه 6 أشقاء 3 أولاد هم: عمرو مجند بالفرافرة وعلاء ومحمد و3 فتيات وهن هدير ونورهان ومنار وولده يعمل ميكانيكيا.
 وأضاف سعيد أنهم استقبلوا خبر استشهاد «إسلام» فجر أمس الأول فأصيب والده بحالة من الاكتئاب حيث إن الشهيد كان من أحب أبنائه إليه .
كما أصيبت والدته بإغماء من شدة الصدمة وخيم الحزن الشديد والبكاء على كل أفراد أسرته مشيرا إلى انه قبل وفاته بيوم اتصل بشقيقه «عمرو» المجند بالفرافرة قائلاً له: إن لديه إحساساً أن الدور عليه وان أيامه اقتربت فى هذا المكان المشئوم وان شقيقه صغير السن حزين عليه لأنه كان ينتظر لحظة وصوله فى إجازة العيد لأنه كان دائما يأتى له بالهدايا.
وطالب سعيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بضبط الجناة والقصاص منهم.  
 من ناحية أخرى أصدر اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط قرارا بإطلاق اسم الشهيد إسلام عبد المنعم بدر محمود على شارع درب اليمنى خلف الكنيسة المطرانية بحى غرب مدينة اسيوط واطلاق اسم الشهيد الهامى عياد حبيب رزق على شارع البياضية بدءا من كنيسة العقال القبلى شمالا حتى الدير جنوبا بقرية العقال القبلى بمركز البدارى واطلاق اسم الشهيد عدنان خلاف خليفة على مدرسة الاعدادية بنات الجديدة بقرية بنى محمد مسقط رأسه.
 وأشار المحافظ إلى أن إطلاق أسماء الشهداء الثلاثة يأتى تكريماً لهم من المحافظة وتخليداً لذكراهم وتقديراً لتفانيهم فى عملهم والتضحية بحياتهم من أجل وطنهم داعيا الله أن يتغمدهم بالرحمة ونحتسبهم عند الله شهداء ً خاصة أنهم استشهدوا أثناء حراسة حدود وطنهم وحمايته. مؤكداً أن سقوط شهداء جدد من بين رجال القوات المسلحة لن يثنى الدولة عن مجابهة الإرهابيين والقضاء على الإرهاب ونشر الامن والامان فى مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss