صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

حظر التجوال فى «الحى السادس»

10 ابريل 2012

كتب : صبحي مجاهد




أسفرت الاشتباكات التى اندلعت أمس بين طلاب الأزهر وأهالى الحى السادس بمدينة نصر عن إصابة 12 طالباً وضابط شرطة ومجند.. وبدأت المشاجرة بمشادة كلامية بين طالبين حول مباراة الأهلى والبن الإثيوبى وصاحب كافتيريا، وسرعان ما تطورت المشاجرة إلى إلقاء زجاجات حارقة واحتراق بعض المحال التجارية وسيارة، وأدى اشتعال الموقف إلى تدخل قوات الجيش التى فرضت حظر التجوال فى الحى السادس.
 
 
 

كما أصيب ضابط ومجند أمن مركزى خلال الأحداث التى اسفرت أيضًا عن احتراق أحد المحال التجارية وسيارة.

 

بينما أكد بعض الطلاب بالمدينة أن الأزمة لم تنته خاصة أن الطلاب المتشاجرين من محافظات الصعيد ومن المنتظر أن يصل أفراد عائلاتهم للاطمئنان عليهم مما قد يؤدى إلى نشوب مشاجرة أخرى.

 

كانت منطقة الحى السادس قد شهدت نشوب مشاجرة بالمولوتوف والأعيرة النارية بين سكان بالمنطقة وطلاب المدينة الجامعية أدت إلى قطع الطريق، مما أدى إلى تدخل الشرطة العسكرية وفرض حظر التجوال بالمنطقة.

 

وأرجع مصدر مسئول بالمدينة أن سبب المشاجرة إلى مباراة كرة قدم وذلك أثناء تواجد عدد من الطلاب بكافتيريا مجاورة للمدينة حيث قام عدد من الأهالى بإشهار الأسلحة البيضاء ومنها السيوف والسنج واشعلوا زجاجات المولوتوف واطلقوا أعيرة نارية وحاولت قوات الأمن فض الاشتباك إلا أنها فشلت بعد إصابة ضابط ومجند أمن مركزى ثم انتقلت مدرعات القوات المسلحة للسيطرة على الأوضاع ترافقها قوات الشرطة العسكرية.

 

وأضاف المصدر أنه بعد حضور اللواء حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية إلى مكان الأحداث تم تهدئة الطلاب وادخالهم المدينة وفرض حظر التجوال فى المنطقة.

 

وانتقلت «روزاليوسف» إلى موقع الحادث للتعرف على تفاصيل المشاجرة، حيث التقت بأحد الطلاب المصابين بالمدينة الجامعية ويدعى «عمر» والذى أكد أن المشاجرة بدأت كمشادة كلامية بين طالبين حول مباراة الأهلى والبن الإثيوبى وصاحب كافتيريا وتطورت بعد قيام أحد سكان المنطقة بسب الطلبة واستدعاء سكان المنطقة للتشاجر مع الطلاب الجالسين بالكافتيريا، ليصل السكان شاهرين «السيوف والسنج» فى وجه الطالبين مما أثار حفيظة بقية الطلبة الذين انتفضوا لنجدة زملائهم وأضاف «عمر» إنه مع تزايد عدد الطلاب قام سكان الحى المتشاجرين مع الطلبة باستخدام زجاجات المولوتوف وقام أحد الطلاب بالاتصال بقسم الشرطة المجاور للمدينة «مدينة نصر ثان»، إلا أن الشرطة لم تتدخل حتى وصلت عربات أمن مركزى وبالرغم من ذلك ظل الأهالى يلقون زجاجات المولوتوف على الطلاب أمام المدينة، مما أسفر عن تجمهر الطلاب الذين قاموا بقطع الطريق.

 

وأكد طالب آخر، رفض ذكر اسمه، أن أحد ضباط الشرطة وجه اللوم للطلاب قائلاً: ده نتيجة الثورة والحرية اللى انتوا عاوزنها، هنعملكوا إيه يعنى.

 

وأشار إلى أن الطلاب ظلوا يتظاهرون أمام المدينة حتى ساعات الفجر الأولى اعتراضا على الاعتداء عليهم.

 

من جانبه حاول اللواء حمدى بدين ادخال الطلاب للمدينة فاستجاب البعض ورفض آخرون مما اضطر «بدين» إلى فرض حظر تجوال بالمنطقة منعا لحدوث أى اشتباكات أخرى.

 

فيما طالب بعض الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان والدعوة السلفية بتقديم نواب الجماعة استجوابًا بمجلس الشعب حول الأحداث التى وقعت خاصة أنها تمثل عدوانًا على طلاب الأزهر بشكل جماعى.

 

وعن موقف المدينة الجامعية، قال عبدالجواد محمد مدير المدينة أنه قام بعقد اجتماعات لبحث الموقف والتقى أمس يرافقه عمداء الكليات بطلاب المدينة الجامعية لتهدئتهم، والإعلان عن اتخاذ إجراءات لحفظ حقوق طلاب المدينة.

 

من جهة أخرى قام شيخ الأزهر د.أحمد الطيب بقطع إجازته الشهرية وعاد إلى القاهرة لمتابعة تطورات الموقف بنفسه، والاطمئنان على الطلاب، فى حين سافر رئيس جامعة الأزهر أمس الأول إلى المملكة العربية السعودية على رأس وفد بالأزهر للمشاركة فى أحد المؤتمرات.

 

وأشار مصدر مسئول بالأزهر إلى أن «الطيب» اجرى اتصالات بالمسئولين لحماية الطلاب من البلطجية مشيرًا إلى أن شيخ الأزهر سيقوم بزيارة المدينة فور وصوله القاهرة بعد أن أصدر قرارًا بالتحقيق الفورى فى الأحداث.

الأهالى القوا قنابل المولوتوف 

طلاب المدينة الجامعية تجمعوا لحماية زملائهم 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss