صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

الناشرون يشكون قلة الإقبال ويطالبون بمده إلى ما بعد رمضان

17 يوليو 2014



 كتب- محمد عبدالفتاح


رغم حداثة عهده، فإن معرض فيصل للكتاب تمكن فى دورته الثالثة من وضع نفسه بقوة على خريطة الأحداث الثقافية عامة ومعارض الكتاب فى مصر خاصة، مبشرا بنجاح أكبر فى السنوات المقبلة، بعد تفادى بعض المشاكل والسلبيات، وبالفعل نجح المعرض فى دورته الثالثة (رمضان 2014) أن يوسع من أنشطته وعدد الناشرين به، ويقدم خصومات كبيرة على أسعار الكتب، بالإضافة لمنح رواده الفرصة فى المشاركة فى الأنشطة المتعددة والأمسيات الشعرية، والإنشاد الديني، والندوات.

وعلى الرغم من أن المعرض يفتح أبوابه للجمهور على فترتين، من الحادية عشرة صباحا حتى الرابعة عصرا، ومن التاسعة مساء حتى الواحدة صباحا، فإن الإقبال حتى الآن لم يرق إلى المستوى الذى يأمل به الناشرون.
قال أسامة إبراهيم «دار نهضة مصر للنشر والتوزيع» إن المعرض يشهد اقبالا ضعيفا الى حد كبيربسبب الاوضاع الحالية وحالة الركود التى تشهدها البلاد من مشيرا ايضا الى تاثير الصيام فى رمضان مع ارتفاع  درجات الحرارة متمنيا زيادة الاقبال فى الايام القادمة واكد ان الاقبال يزيد الى حد ما بعد الفطار واوضح قيام دار نهضة مصر بعمل تخفيض 20% على جميع اصدراتها فى المعرض.
ومن جانبه قال أحمد عمران من «دار الهلال للنشر والتوزيع»: الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد وراء ضعف الاقبال هذا العام، مع وجود خصومات على عدد من الكتب.
وكشف عمران أن الكتب القديمة وكتب الأطفال تشهد إقبالا كبيرا، نظرا لأن أسعارها مناسبة للجميع، بالإضافة إلى حرص الأهالى على تثقيف أبنائهم وتحبيبهم فى القراءة.
وأكد هانى إبراهيم من «دار الشروق للنشر والتوزيع» أن عزوف الجمهور عن المشاركة فى المعرض يرجع إلى عدة أسباب منها ظروف الصيام وارتفاع أسعار الكتب، وتمنى أن يزيد الاقبال خلال الأيام القادمة، مشيرا إلى وجود عناوين متعددة ومتنوعة بالمعرض فى كافة التخصصات، بالإضافة إلى خصومات على الكتب لتشجيع حركة البيع.
واتفاقا مع الرأى السائد بين ممثلى دور النشر الذين تحدثوا إلينا، قال خالد سامى من «دار ليلى للنشر»: شهد المعرض إقبالا قويا فى اليوم الاول فقط، لكن قل هذا الاقبال فى الأيام التالية، ونتمنى أن تقوم هيئه الكتاب بمد فترة عمل المعرض إلى ما بعد رمضان، خاصة أن المعرض تمكن من تحقيق نجاحا وأصبح «معرض فيصل» ثانى أفضل المعارض بعد معرض القاهرة الدولى للكتاب.
وعلى هامش المعرض قامت الهيئة العامة للكتاب بعمل ورشة لتعليم الاطفال الرسم والخزف وقالت سحر رمضان فنانة تشكيلية والمسئولة عن الورشة ان الورشة تعمل منذ عشرين عاما، وأوضحت أن الورشة تقوم بتعليم الأطفال الرسم والخزف وأعمال الصلصال والخيش وحرق الخشب والرسم على الجلد وغيرها من الأنشطة.
واشارت إلى أن الهيئة تقوم بتقديم الخامات للاطفال مجانا، كما تشارك أكثر من دار أيتام بالورشة، كما تقوم الورشة بتقديم المواهب الفنية فى التمثيل والغناء فى إطار سعى الهيئه لنشر الثقافة الشعبية وتعريف الطفل المصرى على تراثه.
يذكر أن الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة افتتح معرض فيصل الرمضانى للكتاب، بحضور الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة، والدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب الخميس 3 يوليو، وهو المعرض الذى يقام على أرض هيئة الكتاب بمنطقة فيصل، على مساحة 2100 متر مربع، ويشارك فيه 54 ناشرا بالإضافة لقطاعات وزارة الثقافة المختلفة. بالإضافة لأمسيات شعرية يشارك بها عدد من الشعراء منهم: جمال بخيت، شيرين العدوى، محمد أبودومة، سالم الشهبانى، إيهاب البشبيشى، وائل السمرى، غادة نبيل، إبراهيم داود، جرجس شكرى، أسامة الحداد، سماح عبد الله، عماد الغزالى، كما يشمل برنامج المعرض الفنى على عروض فنية لفرقة عبد الحليم الشريف للإنشاد الدينى، وفرقة بنها وأبو قير للموسيقى العربية، وفرقة العريش للفنون الشعبية، وفرقة براويز للمطرب أحمد صالح، وعرض مسرحة شعرية بعنوان «صعاليك» لفرقة حفنى طمى، ويختتم المعرض بعرض فنى لفرقة النيل للآلات الشعبية، كما يقام يوميا ورش فنية للأطفال تشتمل على حكى ورسوم للأطفال وحرف بيئية وحفل توقيع لكبار الكتاب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
بدء إنتاج المرحلة الثانية من حقلى «جيزة و«فيوم» ديسمبر المقبل
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير
هؤلاء خذلوا «المو»
القضية الفلسطينية تتصدر مباحثات السيسى وعبدالله
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية

Facebook twitter rss