صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«الأزهر»: العرب لن يصبروا طويلا على الاعتداء الصهيونى

11 يوليو 2014

كتبت : ناهد امام




استنكر الازهر الشريف وعدد من الأحزاب السياسية الاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطينى بالضفة والقطاع، وجرائم الابادة بحق سكان غزة فى ظل صمت دولى.
ووصف الأزهرُ الشريف الاعتداءات  الصهيونية بـ«البربريَّة» و«الوحشيَّة» التى يُمارسها الاحتلال الصهيونى الغاشم ضد الفلسطينيين، مؤكِّدا أن العربَ والمسلمين جميعًا لن يصبروا طويلاً على هذه الانتِهاكات التى تتنافَى مع القِيَم الإنسانيَّة والقوانين والأعراف الدوليَّة.
وُطالب الأزهر فى بيان له امس بوقف كل صور الاعتداء على الفلسطينيين، مؤكداً حقِّ الشعب الفلسطينى فى إقامة الدولة ذات السيادة الكاملة على كامل أراضيه وعاصمتها القُدس الشرقيَّة.
وقال أحمد العنانى عضو الهيئة العليا لحزب المصريين الأحرار،  إن الأبرياء فى غزة هم من يدفعون الثمن مشيرا إلى أن هذا العدوان ترفضه الإنسانية والمعايير الدولية، وطالب جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والمجتمع الدولى التدخل الفورى لوقف القصف المستمر على غزة وأبريائها العزل.
استنكر تامر الزيادى مساعد رئيس حزب المؤتمر العدوان الإسرائيلى الغاشم على قطاع غزة، واصفاً استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلى للمدنيين بأنه جريمة إنسانية، محذرًا فى الوقت ذاته من محاولات جر الجيش المصرى لصراع ناجم عن اخطاء حماس، داعيا لتحرك دبلوماسى مصرى سريع لتهدئة الاوضاع.
وندد حزب النور السلفى بالعدوان مطالبا بوقفه فورا، واتخاذ جامعة الدول العربية موقفًا حاسمًا.
فيما واصلت جماعة الاخوان المحظورة مزايداتها السياسية محاولة استغلال القصف الاسرائيلى لمزايدة على الموقف الرسمى المصري، فى الوقت الذى وصف فيه اتفاق التهدئة بين حماس والاحتلال برعاية الرئيس المعزول محمد مرسي، أعمال المقاومة بالاعتداء المتبادل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss