صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

التعليم تلزم المدارس الدولية بتحية العلم وعزف النشيد

8 يوليو 2014



شددت وزارة التربية والتعليم على المدارس الدولية والخاصة الالتزام بالقواعد العامة للنظام المدرسى من تحية العلم وإلقاء النشيد الوطنى خلال طابور الصباح والالتزام بالزى المدرسى  على ألا يتم تغيره إلا كل ثلاث سنوات محذرة من نقل أى طالب من المدرسة أو تحويله دون الرجوع إلى ولى الأمر والحالات الخاصة التى تقررها الوزارة.
وينص القرار على احترام رأى الطالب واشراك جميع الطلاب فى الأنشطة والدراسة دون تمييز والالتزام بالحيادية الكاملة وحظر توقيع أى عقوبة بدنية على الطلاب أو توجيه أى ألفاظ نابية أو خادشة للحياء داخل المدرسة ومن جانب آخر يحذر القرار عدم استخدام الألعاب النارية  أو العبث بممتلكات المدرسة أو الكتابة على الجدران أو الهروب من المدرسة والشجار العنيف والتهديد بين الزملاء أو تزوير إمضاء ولى الأمر.
وشدد محمد سعد المشرف على قطاع التعليم العام على ان هذه الإجراءات تنطبق على المدارس العامة والخاصة والدولية دون تفرقة موضحا ان هذه الإجراءات تضع سياقًا محددًا من الاحترام بين الطالب والمعلم آليات محددة للتعامل مع الطلاب المخالفين بداية من التحدث مع الاخصائى الاجتماعى ثم توجيه لفت نظر وتعويض عن الخسائر وتحويل الطالب إلى المنازل.
وفى سياق متصل حذرت الوزارة جميع المدارس الدولية من رفع أسعار المصروفات أكثر من 7% للطلاب المقديين بالمدرسة على ان تلتزم بالإعلان عن هذه المصروفات فى ثلاثة أماكن واضحة بالمدرسة كما ألزمت الوزارة الإدارات التعليمية بإخطار الوزارة ببيان عن الزيادات المقررة بجميع المدارس الخاصة والدولية.
وفيما يختص بالمدارس الخاصة فحددت الوزارة ست شرائح للزيادة بناء على المصروفات المقررة بكل مدرسة منذ 2011/2012 وهى 17 % للمدارس التى تقل مصروفاتها عن 600 جينه  و13% للمدارس التى تقع مصروفاتها بين 600 إلى 900 جنيه و10% للمدارس بين 900 جنيه إلى ألف جنيه و7% للمدارس من ألفين الى ثلاث آلاف جنيه و5% للمدارس بين ثلاث آلاف الى أربعة آلاف جنيه و3 % للمدارس أعلى من أربعة آلاف جينه.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
«مملكة الحب»
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss