صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يناير 2019

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

بلاغ يتهم أبو المجد بالتواصل مع «الإرهابية»

8 يوليو 2014

كتبت : وفاء شعيرة




تلقت نيابة أمن الدولة العليا بلاغًا يطالب بالتحقيق مع د. أحمد كمال أبو المجد لتواصله مع جماعة الإخوان الإرهابية.
وقال البلاغ الذى تقدم به د. سمير صبرى المحامى ، احمد كمال ابو المجد منذ فترة بمبادرة للتصالح مع جماعة الاخوان الارهابية ومن تلقاء نفسه ولم يكلف بذلك سواء من الدولة او من المواطنين وعقد العديد من الاجتماعات مع بعض القيادات المنتمية لهذه الجماعة الارهابية وباءت بالطبع كل محاولاته بالفشل الذريع واعترض عليها شرفاء ومخلصو الوطن ومع ذلك فقد كذب كل قيادات الارهابية ما كان يصرح به ابو المجد فى شان هذا التحرك من جانبه والذى ابسط ما يقال عنه انه تحرك مريب، ثم يصرح الارهابى المجرم المدعو خيرت الشاطر اثناء محاكمته وهو خلف القضبان ليصيح قائلًا: لم ولن يتم التصالح والذى وضع الوطن والمواطن بسبب تحركات المبلغ ضده المريبة فى أسوأ المواقف الذى وكما قلنا لا يقبل اى تصالح مع جماعة ارهابية حقيرة خائنة متخابرة أرباب سجون وتلوثت أيديهم بدماء المصريين الذكية حيث قتلوا أغلى وأعز ابناء الوطن وروعوا المواطنين الآمنين واستقوا واستعدوا الخارج على الدولة المصرية بخلاف تحالفهم مع العناصر الارهابية لضرب الوطن.
وأضاف البلاغ: «لأن الحكومة فى مركز قوة والإخوان فى مركز مهزوز، وأصبحت القوة بيد الحكومة، وجزء صغير من أسباب ذلك يرجع إلى كفاءة الحكومة والجزء الأكبر بسبب خيبة الإخوان الذين أصبح وجودهم كالعدم ليس عند الدولة ولكن عند الشعب المصري، فهناك تعبئة ضدهم» «وتابع: «هذا مناخ صالح كى تقول للمهزوم أتينا لك بمبادرة فى الماضى جيدة ورفضتها وتكبرت واليوم عليك أن تقول ماذا ستفعل، ويجب عند طرح المبادرة قراءة الخريطة كاملة»، مشيرًا إلى أن معلوماته تؤكد أن عددًا من أعضاء الإخوان  يحمل مكتب الإرشاد مسئولية كل ما جرى خلال الفترة الماضية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
مصر تخاطب العالم
500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
القومى للمرأة يشيد بـ «أبوالعروسة»
هنا القاهرة.. عاصمة الثقافة
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل

Facebook twitter rss