صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الولايات المتحدة تجرى مشاورات دولية بعد تعليق عمل بعثة المراقبين فى سوريا

18 يونيو 2012

كتب : اسلام عبدالكريم

كتب : مصطفي امين

كتب : وكالات انباء




 فى رد فعل مباشر على تعليق عمل بعثة المراقبين أعلنت الولايات المتحدة أنها تتشاور مع شركائها الدوليين بشأن الخطوات التى يجب اتخاذها بشأن سوريا بعد قرار الأمم المتحدة تعليق أنشطة بعثة مراقبيها فى سوريا.

 

ودعا المتحدث باسم البيت الأبيض تومى فيتور السلطات السورية إلى الالتزام ببنود خطة المبعوث الدولى كوفى عنان بما فى ذلك التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار. وأضاف أن تعليق مهمة المراقبين يشكل لحظة حرجة.

 

قال طومى فيتور الناطق باسم مجلس الأمن القومى الأمريكى: إن سوريا وصلت إلى مفترق خطير مطالبًا الرئيس السورى بشار الأسد بالوفاء بالتزاماته حيال خطة النقاط الست التى قدمها المبعوث العربى والدولى كوفى عنان.

 

وقال: نحن نتشاور مع شركائنا حول العالم حول الخطوات المقبلة التى يمكن اعتمادها بما يتعلق بعملية الانتقال السياسى فى سوريا، مشيرًا إلى أن حصول الانتقال بسرعة يوفر الكثير من الدماء ويجنب البلاد السقوط فى حرب مذهبية.

 

فيما أكد أحمد بن حلى الأمين العام المساعد للجامعة العربية أن قرار تعليق عمل المراقبين مؤقت وأن إلغاء المهمة بشكل كامل سيتم فقط بالتشاور بين الأمم المتحدة والجامعة العربية.

 

وجدد المجلس الوطنى السورى المعارض تحذيره من استعدادات للقوات الحكومية السورية لتنفيذ ما وصفه بمجزرة جديدة فى مدينة حمص وقال المجلس إن حوالى 30 ألف جندى سورى يحاصرون المدينة حاليا وقال رئيس بعثة مراقبى الأمم المتحدة فى سوريا الجنرال روبرت مود: إن البعثة علقت عملها بسبب تصاعد العنف على الأرض.

 

وقد أبدت وزارة الخارجية السورية تفهمها للقرارات التى اتخذها مود واتهمت من وصفتهم بالمجموعة الإرهابية المسلحة بتصعيد عملياتها واستهداف مراقبى الأمم المتحدة.

 

وطلبت الولايات المتحدة مساعدة المملكة المتحدة فى عرقلة سفينة يشتبه فى نقلها شحنة من الطائرات المروحية المقاتلة والصواريخ إلى سوريا من ميناء روسى عبر الضغط على شركة التأمين التى تتخذ من لندن مقرًا لها.

 

ميدانيا أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس بمقتل 88 شخصا منهم 11 فى ريف دمشق، وأفادت لجان التنسيق المحلية السورية بارتفاع أعداد القتلى أمس الأول، سقطوا جراء القصف الذى شنته القوات السورية على عدة مدن بريف دمشق مع استمرار القصف المركز على أحياء عدة فى مدينة حمص المحاصرة من قوات النظام، وأن مواطنا قتل فى حى الخالدية فى حمص الذى لايزال يشهد مع أحياء أخرى فى المدينة سقوط قذائف وإطلاق نار من القوات النظامية السورية التى تحاول اقتحام هذه الأحياء منذ أيام.

 

وتتعرض بلدة تلبيسة فى محافظة حمص  لقصف من القوات النظامية السورية، وسقوط قذائف على مدينة الرستن.

 

وأفيد ليلا عن اشتباكات وقصف وإطلاق نار فى مناطق سورية أخرى، لاسيما فى ريف حلب وريف دمشق وأن بلدات الاتارب وابين وكفر كرمين فى محافظة حلب تعرضت لقصف من القوات النظامية السورية التى تحاول اقتحام الريف الغربى، وتستخدم فى القصف راجمات الصواريخ والمدفعية.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss