صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 يوليو 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

نقل الباعة الجائلين بالقاهرة لـ«سوق المسلة» بالمطرية

17 يونيو 2014



كتب: بشير عبد الرءوف


اعرب العديد من اهالى القاهرة عن استيائهم من قرارات تنظيم وتقسيم بعض الأحياء بما يسمح بالبناء بترخيص والالتزام بالاشتراطات البنائية وهو ما لم يتحقق، وكان له دور كبير فى البناء المخالف، فضلا عن عدم اتخاذ الإجراءات لبعض العشوائيات مثل منطقة أبو رجيلة التى سبق  أن تم تصنيفها بالخطرة من الدرجة الأولى، وتوقفت المحافظة عند الحصر فقط.


كما أكد العديد من الأهالى أن تظلماتهم ذهبت دون جدوى بسبب صغار الموظفين وعدم تدخل المسئولين لحل مشاكلهم بشكل جاد، واعترف محافظ القاهرة بأن صغار الموظفين يتسببون فى توقف الخدمات الخاصة بالمواطنين دون أن يكون هناك تحريك نحو حل مشاكلهم، وتاهت مشاكل المواطنين بين شرفات الشئون القانونية والمستشارين القانونيين، مما أثر على علاقة المواطن بالحكومة وانتمائه، على حد قول المصادر.


هذا بالاضافة الى  أزمة الباعة الجائلين التى أعاقت المرور خاصة بوسط العاصمة وانتشار الأكشاك غير المرخصة التى أعاقت حركة المشاة ولم تجد محافظة القاهرة - على حد رأى المصادر - سوى إزالة البعض منها وتوجيه محافظها د.جلال سعيد النداء لشركات المياه الغازية بعدم إمداد تلك الأكشاك بالثلاجات نظرا لمصادرتها.


 من جانبه قال الدكتور سامح العلايلى أستاذ التخطيط العمرانى بجامعة القاهرة إن أزمات القاهرة بشكلها الحالى تحتاج إلى رؤية مختلفة تليق ومكانة القاهرة مثلما كانت من قبل ثالث أجمل مدينة بالعالم، فليس بتركيب البلدورات وتبليط الشوارع أصبحت المناطق العشوائية مطورة، لافتا إلى أنه ما زال العاملون بالمحليات هم السبب الرئيسى فى عرقلة العمل المتصل بتطور المناطق وحل مشاكل الأهالى.


وأكد نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية اللواء محمد أيمن عبدالتواب أن هناك حلا جذريا لأزمة الباعة الجائلين وإن لم تتخذ الإجراءات لاستغلال أحد الحلول المطروحة بإعادة استغلال السوق المجهزة فى المسلة بالمطرية لجمع جميع بائعى القاهرة سيكون إهدارا للمال العام.
وفيما تقدم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية اللواء ياسين طاهر باقتراح لحل أزمة الأكشاك غير المرخصة بأن تتولى إحدى شركات الإعلانات بناء على طلبها تهيئة الأكشاك بشكل موحد بإحدى المناطق، إلا أن محافظ القاهرة أرجأ الأمر للجنة التى انتهت إلى عدم تحقيق الفكرة أو وضع حلال لها، وانشغلت المحافظة دون اتخاذ قرار بمواجهة الأرامل والورثة الذين يقتاتون من الأكشاك التى توفى أصحابها ويجب وقف تراخيصها، فى حين امتلأت الشوارع بالأكشاك.


كما قام محافظ القاهرة بالإشراف على إزالة كشك بشارع أمين سامى بحى السيدة زينب مقام فى مكانه منذ 14 عاما تقتات منه أسرة كاملة، حيث قامت الأجهزة بإزالة الكشك بدعوى مخالفته وأنه مقام بالمخالفة وبدون ترخيص.


يقول صاحب الكشك إنه تعاقد مع توزيع الأهرام للترخيص بالكشك رقم 432 شارع أمين سامى ناصية شارع قصر العينى بجوار عمارات العرائس ويقوم بتسديد المبالغ المستحقة بشكل منتظم ولديه فواتير الكهرباء الخاصة بتسديد استهلاك الكهرباء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى نظيره السودانى لبحث سبل دعم علاقات التعاون العسكرى
تخل عن «الإرهابية».. وتصالح مع مصر
التليجراف: أوروبا تستعد لطرد تركيا من «الناتو»
كنـوز الـوطـن الحوش السلطانى تاريخ محمد على.. كنوز تنتظر من ينقذها
لا بـديل عن حـل الـدولتين
دعـم استقـرار السـودان
فضائح «إمارة الإرهاب»

Facebook twitter rss