صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

35% نسبة تحصيل قيمة فواتير مياه الشرب بأسوان

12 يونيو 2014



أسوان - محمد الشريف


كشف المهندس محمد البدرى رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسوان عن أن استخدام النظم الجغرافية GIS سيؤدى إلى وضع خريطة متكاملة للشبكات والعدادات والعملاء المستفيدين من خدمة مياه الشرب، مع ربط هذا النظام بجميع الأنشطة الفنية والعمليات الحسابية داخل الشركة.
وقال البدرى إن الشركة تعانى من نقص فى التحصيل من العملاء والذى لا يتعدى عن 35% من المقرر تحصيله وهو الذى يؤدى إلى قلة الإمكانيات فى تجديد الشبكات وسرعة مواجهة الطوارئ من كسورات أو طفح.


وتابع محمد البدرى أن استهلاك الفرد من مياه الشرب يزيد على الاحتياجات الفعلية حيث سيصل إلى 300 لتر بدلاً من 175 لترا والذى يرجع إلى أن 25٪ من العملاء يتم التحصيل منهم بنظام الممارسة بدلاً من تركيب عدادات مياه لهم علاوة على وجود العديد من الوصلات غير الشرعية وهو الذى يتطلب مسحا ميدانيا كامل من خلال الاستفادة بجهود الرائدات الريفيات والمجتمع الدنى بشكل عام
وفى سياق آخر أعلن محافظ أسوان مصطفى يسرى عن بدء العمل بمشروع إنشاء محطة الضخ وتطوير شبكات مياه الشرب بمنطقة الناصرية شرق مدينة أسوان فى سبتمبر القادم باستثمارات تصل إلى 65 مليون جنيه مما سيساهم فى القضاء على مشكلة ضعف المياه لحوالى 90 ألف نسمة بالمنطقة من خلال مضاعفة ضخ المياه بواقع 1600م3/ث بدلاً من 800م3/ث.


وطالب المحافظ خلال استقباله وفد الوكالة السويسرية للتنمية والذى ضم بنجامين فراى واندريه مولر وإيمان رضوان بسرعة قيام الأجهزة التنفيذية بإزالة التعديات على الأرض المخصصة لإنشاء محطة الضخ بالناصرية مع فتح قنوات الاتصال بأهالى المنطقة للتوعية بأهمية المشروع فى القضاء على مشكلة ضعف مياه الشرب خاصة طبيعة التضاريس الصعبة، ولفت يسرى إلى أن المساكن تقع على مرتفعات كبيرة فى ظل وجود محطات رفع ذات كفاءة أقل لأنها دخلت الخدمة منذ فترات طويلة، بالإضافة إلى تهالك الشبكات التى يرجع عمرها إلى الستينيات باستثناء بعض الخطوط التى تم رفع كفاءتها عام 1992 من خلال مشروع الـG.T.Z الألمانى.


وأشارمحافظ أسوان إلى أن الهدف من المشروع هو تطوير البنية الأساسية للشبكات، بجانب العمل على تقليل الفاقد من مياه الشرب والذى يرجع إلى الكسورات المتكررة وبعض السلوكيات الخاطئة الخاصة بإهدار المياه وهو الذى يستلزم زيادة جرعات التوعية فى هذا الاتجاه من خلال التعامل مع 43 جمعية تنمية مجتمع وخيرية بالإضافة الى 6 مدارس لتعريف النشئ بكيفية الحفاظ على كل نقطة مياه شرب وأيضاً الوسائل البسيطة لإصلاح الحنفيات والمحابس مع كيفية قراءة العدادات وحساب الفواتير.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss