صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

مفتى ليبيا الإخوانى: يجب قتل حفتر وزيدان يعود «ليبيا» مؤيدًا عملية الكرامة

11 يونيو 2014



طرابلس - وكالات الانباء


أكد رئيس الحكومة الليبية السابق على زيدان أنه عائد إلى بلاده للقيام بواجبه الوطنى فى الدفاع عنها  فى هذه اللحظة الفارقة من تاريخ البلاد، مؤكدًا دعمه لعملية الكرامة التى يقودها اللواء خليفة حفتر، مشيرًا إلى أن هذا التحرك ليس مرتبطًا بشخص معين، لكن جاء بناء على تحرك شعبى عام تطور بسبب وجود حفتر كعسكرى لديه من الحزم ما لم يتوفر لغيره فى الظرف الراهن.


وبيّن زيدان أن حفتر ليس سياسيًا ولن يحكم ليبيا بل هو يقود مهمة ضد الإرهاب وضد الجماعات المتشددة، لذلك أصبح مشروعا وطنيا.


وفى سياق متصل صرح مفتى ليبيا  الصادق الغريانى ان من ينضم إلى حفتر ويموت معه، يموت ميتة جاهلية وحرض على قتل حفتر قائلاً: «كل من يقاتله ويقتله ويمaوت فهو شهيد وفى سبيل الله»، مضيفا ان من يقاتلون مع حفتر بغاة خارجون عن طاعة ولى الأمر الواجبة طاعته شرعا.
 وفى تطور لاحق نجا الملازم ناصر محمد السنى فنير، والعريف علاء الرجبانى التابعان للكتيبة الليبية 210 حرس حدود وأهداف حيوية من محاولة اغتيال بالعاصمه الليبية طرابلس.


إلى ذلك رجح محمد عمارى رئيس كتلة «الوفاء لدماء الشهداء» بالمؤتمر الوطنى العام الليبى، عودة طرح اسم عمر الحاسى بجامعة بنغازى إلى الساحة مجددًا كمرشح محتمل لرئاسة الحكومة، بعد صدور حكم من المحكمة العليا بعدم دستورية انتخاب معيتيق رئيسا للحكومة.


من جانبه قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا طارق مترى، إن محاكمة 37 من رموز النظام السابق بينهم سيف الإسلام وعبد الله السنوسى، تعتبر اختبارا حاسما لاستعداد بلاده وقدرتها على عقد محاكمات عادلة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الفارس يترجل
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور

Facebook twitter rss