صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

وزيرا الدفاع والداخلية يشهدان ندوة الاحتفال بنجاح الانتخابات

4 يونيو 2014



كتب- أحمد عبدالعظيم


شهد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، وقائع الندوة التثقيفية الثانية عشرة بعنوان «الشعب المصرى معاً نجنى الثمار» التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، بحضور اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، وذلك احتفالاً بنجاح القوات المسلحة والشرطة المدنية فى تأمين الاستحقاق الثانى من خارطة المستقبل.


بدأت الندوة بعرض فيلم تسجيلى بعنوان «ملحمة أداء» تناول الجهود التى قام بها رجال القوات المسلحة، بالتعاون مع الشرطة المدنية، بدءاً من ثورة 25 يناير حتى 30 يونيو، والانحياز لإرادة الشعب لتنفيذ خارطة المستقبل وصولاً لإجراء الانتخابات الرئاسية ونجاح رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية فى تأمين العملية الانتخابية وحماية إرادة الشعب، كما أبرز الفيلم الجوانب الإنسانية التى قام بها رجال القوات المسلحة والشرطة، وحسن معاملة المواطنين، ومساعدة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة فى الوصول إلى أماكن اللجان للإدلاء بأصواتهم، بينما ألقى وزير الداخلية كلمة وجه خلالها الشكر لقادة وضباط وصف وجنود القوات المسلحة والشرطة، وأكد عمق العلاقات بين الجيش والشرطة اللذين يمثلان جناحى الأمن لمصر وشعبها العظيم، وأكد ضرورة الانتباه إلى جميع التحديات التى تستهدف زعزعة أمن الوطن واستقراره.


كما أكد الوزير الدور الوطنى الذى يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة على مدار التاريخ لتأمين الجبهتين الخارجية والداخلية، واشتراكهما سوياً فى الحفاظ على أمن وسلامة البلاد، وأنهما الصمام الحقيقى للحفاظ على مصر وشعبها العظيم.


وألقى القائد العام للقوات المسلحة كلمة رحب فيها بالحضور الكريم ووجه التحية والتقدير لكل من ساهم فى إنجاح الانتخابات الرئاسية، والتى شدد على أنها رسمت صورة مبهرة للعالم أجمع، وأظهرت الوجه الحضارى والمشرف للشعب المصرى العظيم الذى أكد أنه جدير باحترام وتقدير الجميع، وأشاد وزير الدفاع بالجهود التى قام بها رجال الشرطة المدنية والقوات المسلحة الذين أكد أنهم لم يدخروا جهداً فى تأمين المواطنين، وبث الشعور بالأمن والأمان للشعب الذى طالما وقف خلف جيشه وشرطته الذين وعدوا فأوفوا، فكانوا كعادتهم عند حسن ظن شعبهم بهم، حيث اصطف الشعب المصرى خلف رجاله من الجيش والشرطة فى ملحمة وطنية تحت مظلة القضاء الشامخ، نقل صورتها الإعلام المصرى الحر بكل موضوعية وأمانة، ظهر خلالها الرجال والنساء والشيوخ والشباب وهم يدلون بأصواتهم، وسط أجواء من الفرحة يملؤها الأمل باختيار رئيسهم، وبناء مستقبل أفضل للمصريين وأبنائهم، والذين أثبتوا للعالم أن مصر مهما واجهت من تحديات وصعوبات ستظل كتلة صلبة لا تنكسر أو تتجزأ، بل تزيدها المصاعب قوة وإصراراً على المضى قدماً نحو المستقبل.


وتابع: «سيسجل التاريخ بحروف من نور ما قام بها رجال الشرطة والقوات المسلحة فى حماية حق الشعب المصرى العظيم فى التعبير عن رأيه، بحرية وأمان، فخرج المصريون بالملايين بلا خوف أو تردد لتلبية نداء الوطن واختيار قائد لمصر، ليقود سفينة الوطن إلى بر الأمان».
وفى نهاية الندوة كرم القائد العام ووزير الداخلية عددًا من رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية، تقديرًا لأدائهم فى تأمين الانتخايات الرئاسية بكل شجاعة، وإخلاص، إيماناً بواجبهم تجاه الوطن وشعبه العظيم.


حضر الندوة الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة وضباط القوات المسلحة والشرطة المدنية، وعدد من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss