صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

محلب يغادر دار الوثائق لانقطاع الكهرباء

4 يونيو 2014



بعد تحديد الحكومة لفترات انقطاع التيار الكهربائى عن المبانى والمنازل، اضطر المهندس إبراهيم محلب رئيس الحكومة لمغادرة دار الوثائق القومية في منطقة الفسطاط بمصر القديمة، فور وصوله بعد انقطاع التيار.


وكان في استقبال محلب وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب، ووزير السياحة هشام زعزوع، ووزير التخطيط الدكتور أشرف العربي، ومحافظ القاهرة جلال السعيد، والدكتور عبد الواحد النبوي، رئيس الإدارة المركزية لدار الوثائق القومية.


وقال صابر عرب، وزير الثقافة، إن الدار مجهزة من حيث التأمين والصياغة والسلامة المهنية والكفاءة الفنية، مضيفاً أنه سيتم افتتاحها بعد تجاوز الإجراءات القانونية والتشريعية.


وأضاف الوزير، خلال مرافقة محلب، أنه تم دعم الدار 120 مليون جنيه من الإمارات، موضحاً: «العاملون بدار الوثائق على قدر من الثقة والأمن، وأنا على ثقة بأن الثقافة المصرية ستكون عنوان الدولة المصرية الحديثة المقبلة، ويجب ان توظف لخدمة السياسات، فالثقافة عنصر أساسى من مقومات التنمية بأى دولة».


وتشهد المنطقة تجهيزات أمنية مكثفة، استعدادًا لجولة محلب التفقدية، استعدادًا لافتتاحها عقب تولي المشير عبد الفتاح السيسي الرئاسة بشكل رسمي، بعد حلف اليمين الدستورية، وهو ما أجل الافتتاح أكثر من مرة.


من ناحية أخرى أصر رئيس الوزراء، على السير قدما لتفقد مجمع الأديان وجامع عمرو بن العاص، ونزل من السيارة الخاصة به وتفقد مجمع الأديان سيرا على الأقدام.


ثم استقل أتوبيسًا سياحيًا، بداخل عدد من السائحين من كينيا وحرص على الترحيب بهم أثناء زيارتهم لمجمع الأديان بمصر القديمة.
وتفقد رئيس مجلس الوزراء، أحد المعارض بمنطقة مصر القديمة، وحرص عدد من السائحين من كندا على إلقاء التحية عليه، والتقاط الصور معه.


قال المهندس إبراهيم محلب إن مصر ستظل بلد الأمن والأمان، وإن حرصه على الترحيب بالسائحين الأفارقة من غينيا الاستوائية يأتى لأهمية السياحة الأفريقية.


وأكد «محلب» فى تصريحات صحفية على هامش تفقده معرضا بمنطقة مصر القديمة، على أن السياحة تعود تدريجيا.


قال أحد المواطنين من أهالى مصر القديمة، لمحلب، أثناء تفقده مجمع الأديان: «عايزين نعيش ياريس.. وعايزين عيشة كريمة»، فرد عليه رئيس الوزراء قائلاً: «حاضر».


فيما أصر الأهالى على تحية رئيس الوزراء، وإلقاء التحية عليه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss