صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

قبلة «فاتن».. ومينى جيب «شادية» ومشهد «مونرو»

3 يونيو 2014

كتب : مروة مظلوم




استيقظ النشطاء على خبر وضع مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر ساخرين من تحول صفحاتهم إلى مواد علنية يمكن الاطلاع عليها من جهة رقابية مثل الرقابة على الافلام والمصنفات الفنية بما تحويه من صور وتعليقات وهو ما لا يواكب التطور والانفتاح على العالم وما لا يعرفه عشاق الموضة أن حتى حياة النجوم تحت الرقابة حفاظاً على قيمهم التى هى عنوان لمجتمعاتهم..  سنكشف لكم جابناً من حياة المشاهير..  مثال الدلوعة شادية
ذكرت مجلة الموعد فى عددها 354 الصادر عام 1969 أن شادية عرض عليها أحد المنتجين بطولة فيلم لا يضم مشهدا فيه «شورت» وأعجبتها القصة، ووافقت على السيناريو ولم يتبق على بدء التصوير سوى أيام قليلة. وفى هذه الأيام القليلة اتصل بها مساعد المخرج لكى يرجوها أن تكون فى اليوم المحدد للتصوير فى الاستوديو وهى مرتدية فستان «مينى جيب»، ولكنها رفضت بشدة.
وهرع المخرج إلى بيتها لكى يحاول أن يفهمها ضرورة ارتداء مثل هذا الفستان لأن الفيلم يصور عام 1969 وليس هناك فتاة فى هذه الأيام لا ترتدى هذا النوع من الفساتين وإذا ما صور الفيلم بالفستان العادى فقد يعتقد الناس أنه فيلم قديم. زادت شادية فى التصميم على الرفض، وقالت للمخرج قد تكون كل الأسباب التى أوردتها صحيحة، ولا جدال فيها، ولكن هناك شيئا واحدا أصح من كل هذه الأشياء، هو أن شادية لها أزياء خاصة تراها منسجمة مع نفسها وأسلوبها، ولا تريد أن تخرج عنها فى أى حال من الأحوال. أما سيدة الشاشة العربية «فاتن حمامة».. كانت مشهورة برفضها أى مشهد وعندما أخلت بعهدها مع نفسها خلال تصوير فيلم «صراع فى الوادي»  والذى إحتوى   على قبلة بينها وبين عمر الشريف ووسط دهشة الجميع وافقت على اللقطة. وقبلت عمر الشريف فى فيلم «صراع فى الوادي»  وبعدها طلبت الطلاق  من زوجها عز الدين ذو الفقار وأشهر عمر الشريف إسلامه وتزوج منها واستمر زواجهما إلى عام 1974.. وجسدت قصتهم على شاشة السينما فى فيلم القبلة الأخيرة بطولة إيهاب نافع وماجدة وإخراج زوجها عز الدين ذو الفقار .
فى عام 1954 تزوجت نجمة الإغراء العالمية مارلين مونرو من بطل البيسبول جوديما جيو، فاقترنت القوة بالجمال، لكن هذا الزواج لم يدم طويلا وانفصلا فى نفس عام زواجهما بسبب مشهد سينمائى.
كان المشهد يعتمد على وقوف مونرو على فتحة تعتلى محطة مترو الأنفاق، وفجأة يخرج هواء ساخن من هذه الفتحة تجعل الفستان يطير إلى أعلى، وتمت إعادة هذا المشهد ست مرات مما أثار غيرة جيو، ولم يتحمل الاستمرار مع مونرو بعد هذا المشهد وانتهت قصة زواجهما بالطلاق.
على الرغم من أن زواج مارلين مونرو من بطل كرة البيسبول جوديما جيو لم يستمر كثيرًا، إلا أنه الوحيد من بين أزواجها الذى سار فى جنازتها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«الفرعون» فى برشلونة برعاية ميسى

Facebook twitter rss