صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هروب النجوم من موسم الصيف السينمائى

2 يونيو 2014

كتب : اية رفعت




اهمل صناع الافلام والنجوم موسم الصيف السينمائى منذ ما يزيد على 3 اعوام وذلك بعدما كان هو الموسم الاطول بين مواسم السنة السينمائية والاكثر ربحا وكان يتنافس عليه النجوم بشكل كبير حتى ان افلام الميزانيات القليلة والموضوعات الخفيفة لم تكن تجد لها مكان وسط عمالقة السينما فى هذا الموسم. وقد تسبب قدوم شهر رمضان مبكرا فى منتصف الصيف فى ابتعاد النجوم شيئا فشيئا نظرا لقصر الموسم السينمائى بينما لجأ بعضهم إلى مد عرض الافلام قبل وبعد الشهر الكريم لتكون مستمرة بجانب افلام عيد الفطر.
ويشهد الموسم الصيفى لهذا العام تغيب كل اسماء النجوم الكبار والذى كان يتميز بهم موسم الصيف ليظهر على الساحة اصحاب الافلام القليلة الميزانية والتى تعتمد على اسماء فنانين من الشباب ولا يهتم منتجوها يجنى الايردات العالية لان الميزانية نفسها ليست بالضخامة.. وقد تأثرت هذه الافلام بشدة فى هذا الموسم تحديدا بسبب الانتخابات الرئاسية واهتمام الجمهور بانتظار كأس العالم وكذلك قدوم شهر رمضان فى منتصف الموسم مما اثر سلبا على هذه الافلام التى قرر صناعها طرحها فى هذا التوقيت خصيصا حتى يتجنبوا الصدام مع افلام عيد الفطر وافلام عيد الاضحى الذى يعتبر بديلا عن فصل الصيف بالنسبة لافلام النجوم.
وقد شهدت ايرادات الافلام انخفاضا ملحوظا حيث تربع على عرشها للاسبوع الثانى فيلم «مراتى وزوجتي» للفنان رامز جلال وادوارد والذى حقق فى آخر اسبوع 922 الف و784 جنيها ليكون اجمالى ايرداته فى 3 اسابيع 4.556.698 جنيه. بينما حصل فيلم «سالم ابو اخته» لمحمد رجب وحورية فرغلى على المركز الثانى وذلك بتحقيقه 760.641 جنيه ليكون اجمالى ايرداته فى 5 اسابيع 7.446.503 جنيه. بينما حقق فيلم جيران السعد للفنان سامح حسين ايردات وصلت إلى 1.729.796فى 4 اسابيع منذ بداية عرضه وحقق هذا الاسبوع 279.341فقط. ويأتى فيلم «ظرف صحي» للفنانة دوللى شاهين بتحقيق 62.415 واجمالى 351.304جنيه خلال عرضه لمدة 4 اسابيع. بينما حقق فيلم «مترو» لرامى وحيد وهيام الجباعى ايرادات فى اسبوعه الثانى اجمالى إلى 52.611 جنيه فقط ولم تتجاوز ايرادات فيلمى «الدساس» و«بنت من دار السلام» فى اسبوع عرضهما الثانى الـ50 الفا ايضا.
وعن تهرب النجوم من موسم الصيف وتركه لافلام الشباب قال المنتج والموزع محمد حسن رمزي: «لاشك ان هناك مشكلة كبيرة تواجه السينما وانهيار الموسم الصيفى اثر على الربح التى كانت تعتمد عليه الصناعة بشكل كبير. فمنذ 4 سنوات وقد شاء الله ان ياتى شهر رمضان فى موسم الصيف الذى كانت تكسب من خلاله السينما اضعاف المواسم الاخرى لأنه اطول المواسم فى السنة فكان الفيلم يعرض منذ اوائل شهر يونيو وحتى اواخر سبتمبر مما كان يحقق ارباحا هائلة تصل على 100 مليون جنيه سنويا ويتنافس عليه جميع النجوم، بالاضافة إلى السياحة العربية والتى كانت تشتد فى شهرى يوليو واغسطس وكانت تحقق ارباحا كثيرة للسينما والمسرح. ولكن بجانب مشيئة القدر حدثت ثورة 25 يناير والاحداث التالية لها والتى قضت على الموسم بشكل كامل، وفى هذا العام اصبحت المشكلة تتفاقم بسبب كارثة كأس العالم الذى حرم السينما من تحقيق ايردات حتى ولو قمنا بالتعجل فى بداية الموسم الصيفى فى شهر ابريل.. مما جعل الافلام التى تظهر على الساحة هى الافلام القليلة التكلفة والميزانية والتى تعتمد على مستوى الضعيف والموضوعات الخفيفة وبالتالى تواجدها فى الوقت الحالى يعتبر الانسب لها لانها لن تستطيع الدخول فى منافسة مع افلام النجوم الكبار ولا ان تحقق أى ميزانية غير فى هذا الوقت».
بينما يرى المنتج محمد العدل ان فكرة عدم طرح افلام النجوم فى دور العرض بالموسم الصيفى لا ترتبط بالمشاكل التى تواجه الموسم ولكنه يراها انها تعتبر حجة للمنتجين وصناع السينما بسبب تهربهم من طرح افلام النجوم خوفا من الخسارة حيث قال:» المشلكة فى تخوف المنتجين من قرصنة الافلام والتى لا يجدون لها حلا حتى الآن فلو تم طرح فيلم لنجم ذى تكلفة عالية سوف يخسر المنتج فور تسريبه على شبكة الانترنت وبيعه للفضائيات المجهولة التى تحرمنا من حتى ايراد بيع الفيلم للقنوات الفضائية الكبرى فيما بعد. فالمشكلة ليست فى حلول شهر رمضان الذى قمنا بحله بتقديم موعد الموسم الصيفى ويجب ان نتعامل معه بشكل طبيعى ولا مع كأس العالم الذى سيتم عرض مبارياته مع اقتراب موعد اذان الفجر أى بعد آخر حفلات السينما بساعات نظرا لفروق التوقيت بيننا وبين البرازيل. ولكن المشكلة فى عدم امكانية تحمل المشاكل المحيطة بالايرادات والخسائر المالية الهائلة الناتجة عن قرصنة الافلام فمن الطبيعى ان يكون هذا هو وقت المناسب للافلام ذات الميزانية المنخفضة لكى تحقق ولو مكسبا قليلا من خلال عرضها بالسينمات فى هذا الوقت حتى لو تم القرصنة عليها».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss