صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«أصحاب للأبد».. تراث زمان يعود إليك

26 مايو 2014



لم يمنعه وصوله إلى سن الثلاثين للحنين إلى ذكريات الماضي، ظلت تلوح لــ»محمد شعبان» صور الأفلام والمسرحيات القديمة، وبرامج الطفولة، اشتد لها حنينًا حين اغترب خارج مصر، قرر بعدها الشاب فى عام 2007 أن يفتش عن الكنوز القديمة من ذكريات التراث المصري، ليتكون بعدها بسنوات فريق «أصحاب للأبد» من أجل جمع مواد التراث المصري.
موقع إليكترونى كان السبيل الذى طفق لذهن «شعبان» من أجل جمع المواد السمعية والبصرية النادرة من ذلك التراث، بعد أن طواها الإهمال حينًا، والنسيان حينًا آخر، قرر العارف بشئون الإنترنت حينها أن يجمع من هنا ومن هناك المواد النادرة، ويرفعها إلى الموقع بنفس الأسم»أصحاب للأبد»، ليتعرف فى الطريق بأصدقاء جدد، يجمعهم نفس الحنين إلى أغنيات أم كلثوم، وأفلام شادية، وبرنامج «ماما سامية» للأطفال.
فيلم من هنا، ومخطوطة هناك، هكذا بدأ الخيط ثم انفرط من نوادر لم يكن يتوقعها «شعبان» فى بداية الفكرة، تطلب أيضًا من «شعبان» جمع أموال أكبر لشراء أفلام نادرة يجدها على المواقع المختلفة، فهناك عدد من الممثلين المصريين شاركوا فى أفلام ايطالية أو يابانية، ظلت حكرًا على شركات الانتاج الأجنبية، ليقرر «شعبان» هو وفريق العمل معه أن يجمعوا تلك المواد فى الموقع.
أكثر من ألف فيلم عربى وألفين مسلسل تليفزيوني، بجانب أعداد المجلات والصحف القديمة استطاع فريق «أصحاب للأبد» أن تكون متاحة عبر موقعهم الإلكتروني، ومنها بعض الأعمال التى اشتراها الفريق تصبح متاحة باشتراك يدفعه المشتركون مرة واحدة فى العمر، تحاول أن تقلل من الأعباء المادية التى تواجه الفريق من دفع لأموال الأفلام، والسيرفير لرفع المواد، او الترجمة التى تحتاجها بعض الأعمال.
يتابع «شعبان» مؤسس الفريق إن المبادرة تقوم بجمع المواد ما قبل الستينيات فقط، تصل إلى العشرينيات أو ما قبل ذلك، لإن هذا هو ما يُعد تراثًا نادرًا، يتمنى «شعبان» أن تقوم وزارة الثقافة أو الدولة نفسها برفع عبء تجميع تلك النوادر عنه، بأن تدفع ثمنها، وتتولى المجهود بدلًا من المجهود الفردى لأعضاء الفريق بجانب الأعباء المادية «إحنا بنجمع جنيه ورا جنيه، عشان نسدد تكاليف السيرفر وغيره».
مواد فيلمية تصل للفريق من السعودية ومن فرنسا وغيرها من البلدان، لينقسم الفريق مع الوقت كل له مهمة، فــ»عمرو الخروطلي» يقوم بالبحث عن الأفلام المصرية ذو الانتاج المشترك، و»أحمد فكري» و«حاتم سلطان» يتولون جمع المواد الإذاعية، و«محمد عبد الفتاح» و «هبة أمين» يبحثن عن المواد التلفزيونية، بجانب ما يصل للفريق من أحفاد الفنانين، فيذكر «شعبان» إن أحفاد الفنان «شكوكو» تواصلوا مع الصفحة، كما وصل إليه لقطات نادرة من افتتاح السد العالي.
أرشيف التليفزيون العربي، وأيضًا أرشيف النوادر من قراءات الشيوخ للقرآن الكريم، وغيرها من المواد تحصل عليها فريق «تراث للأبد»، يقول «شعبان» إن تلك المواد تلقى نسبة مشاهدة عالية، ليتجاوز عدد محبى صفحة التراث الدينى لأكثر من 90 ألف متابع، ليذكر «شعبان» إنه يتمنى أن يتغير الذوق العام والعودة مرة أخرى لمواد الزمن الجميل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»
هل يفعلها «الخطيب»؟

Facebook twitter rss