صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«مسيح بجسد فلسطينى» يستقبل البابا فى القدس المحتلة

21 مايو 2014



رسالة واحدة أراد الفلسطينيون على ما يبدو توجيهها إلى البابا القادم إليهم بعد أيام قليلة، مفادها أنهم يمشون على درب «الجلجلة» والآلام تحت نير الاحتلال الإسرائيلي. صرخة واحدة أرادوا إطلاقها أو مناشدة تقول: «ضع إصبعك على الجرح واشعر بوجودنا وآلامنا».
ولإيصال تلك الصرخة بطريقة فنية، تمزج بين لوحات عالمية مستوحاة من الإنجيل، والديانة المسيحية، وبين يوميات الفلسطينيين ومعاناتهم، صمم المتحف الفلسطينى مرئيات لاستقبال البابا فرانسيس الأول فى زيارته إلى بيت لحم الأحد المقبل، وذلك بتكليف من اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس.
ومن بين تلك المرئيات صورة للمسيح محمولاً تظهر الجزء الأعلى من جسده أما رجليه فلرجل فلسطينى أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي، فى مشهد مؤثر يظهر إلى الضوء قسوة ما يعانيه الفلسطينى.
وستوزع المرئيات، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية، فى ساحة كنيسة المهد ومخيم الدهيشة خلال هذا الأسبوع على شكل لافتات كبيرة الحجم وبطاقات بريدية لتوثيق الزيارة التاريخية وتسليط الضوء على الحياة اليومية التى يعيشها الفلسطينيون فى ظل الاحتلال الإسرائيلي.. وقد صممت المرئيات تحت عنوان «فى حضرة الحبر الأعظم» من خلال دمج لوحات غربية كلاسيكية مثلت مشاهد من قصص الإنجيل مع صور فوتوغرافية وصور من أرشيف «الأونروا» عكست واقعاً مؤلماً يعيشه الفلسطينيون تحت الاحتلال.
وفى هذا الإطار قال مدير المتحف الفلسطينى المسؤول عن فكرة وتنفيذ المرئيات جاك برسكيان: «إن المشاهد التى أنتجها فريق المتحف الفلسطينى من خلال هذا المشروع تعكس رسالة فلسطينية واضحة مفادها أن الاحتلال الإسرائيلى للأراضى المقدسة لايزال مستمراً».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss