صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

موجات الغضب ضد أردوغان مستمرة بسبب ضحايا منجم الفحم

18 مايو 2014



سوما (تركيا) - وكالات الأنباء:

مازالت موجة الغضب ضد حكومة رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان تتصاعد بسبب كارثة انهيار منجم الفحم فى مدينة سوما بغرب تركيا والتى اسفرت عن مصرع 300 شخص، فيما يتوقع أن يعلن أردوغان خلال الأسابيع المقبلة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة فى 10 أغسطس.
وفى محاولة للسيطرة على الأوضاع أطلقت الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطى لتفريق حوالى 10 آلاف متظاهر فى موقع الكارثة بسوما، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بـاستقالة حكومة أردوغان.
ووضعت الشرطة فى حالة استنفار تام فى جميع أنحاء تركيا منذ الحادث كما وقعت اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين فى إزمير واسطنبول ما أسفر عن سقوط 10 جرحى على الأقل. وأشارت مصادر إعلامية إلى أن شرطة مكافحة الشغب فرقت بالقنابل المسيلة للدموع مسيرات نقابيين مضربين عن العمل فى عدة مدن بما فيها أنقرة.
فيما ذكر وزير الطاقة التركى تانر يلدز إن حريقا شب أمس فى جزء من المنجم المنكوب مما أعاق جهود البحث عن ثلاثة عمال يعتقد أنهم ما زالوا محاصرين داخل المنجم.
وكان أردوغان قد أثار موجة من الاستياء فى صفوف الأتراك عندما اعتبر فى موقع المنجم أن الحادث عرضي.
وقال أردوغان، قبل أن يقابله سكان المنطقة بهتافات استهجان رغم الانتشار الأمنى الكبير المحيط به، إن «الحوادث جزء من طبيعة المناجم» وذكر أمثلة لحوادث وقعت فى فرنسا بداية القرن الماضى.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعى فيديو لأردوغان وهو يتهجم جسديا على أحد المتظاهرين وأثارت صورة لمساعده وهو يركل متظاهرًا صدمة فى البلاد وكتبت صحيفة سوزكو المعارضة على صدر صفحتها الأولى أمس الأول عنوانًا يقول: «رئيس الوزراء صفع مواطنا».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss