صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

محمد بن زايد: سنقسم «اللقمة الحاف» مع مصر

8 مايو 2014



فى أول رد فعل عربى على أول حديث للمرشح الرئاسى عبدالفتاح السيسى مع عدد من القنوات الفضائية أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبوظبى، أن دولة الإمارات العربية لن تتخلى عن مصر، وأنها تقدر موقف الشعب المصرى البطولى فى القضاء على حكم الإرهاب والظلام، واصفاً إياه بالشعب العبقرى، ومضيفاً أنه لو كانت هناك «لقمة حاف» لاقتسمتها الإمارات مع مصر. جاء ذلك أثناء استقبال الشيخ محمد بن زايد لوفد القوى السياسية المصرية، الذى يزور الإمارات لحضور معرض أبوظبى للكتاب برئاسة المستشار أحمد الفضالى، المنسق العام لتيار الاستقلال. وقال أحمد الفضالى أن سمو الشيخ محمد بن زايد أكد لهم أن أمن مصر واستقرارها هو الضمانة الأساسية للاستقرار فى سائر الدول العربية، ومنطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن دعم مصر فى ظروفها الراهنة التى تمر بها واجب على كل عربى، يعرف قدر مصر باعتبارها الشقيقة الكبرى للعرب جميعاً.
وأشار إلى دعم الإمارات الكامل لمصر وشعبها فى استكمال خارطة الطريق وإتمام الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة، وفقاً لإرادة الشعب المصرى وبما يحقق مصالحه، معرباً عن سعادته؛ لأن مصر بدأت تستعيد قوتها ووحدتها من خلال أبنائها المخلصين الحريصين على تقدمها وازدهارها. وقال إن سمو الشيخ محمد بن زايد أشاد بدور تيار الاستقلال الذى يضم العديد من الأحزاب والقوى السياسية فى مواجهة التطرف والعنف والإرهاب منذ البداية، مشيراً إلى أن الإرهاب يعد أمراً غريباً على مصر وشعبها الذى عرف عنه الوسطية والاعتدال على مر تاريخه.
وأكد الفضالى خلال اللقاء تقدير الشعب المصرى لدور دولة الإمارات الداعم لمصر، والذى يمثل دعماً قوياً لها فى مواجهة المخططات التى تستهدف أمنها وشعبها عبر جماعات العنف والإرهاب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
هل يفعلها «الخطيب»؟
وزير المالية لـ«روزاليوسف»: تحسين أحوال المواطن ركيزة الموازنة المقبلة

Facebook twitter rss