صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

مركز الدراسات الإنمائية: تقرير الحريات الدينية الأمريكى محاولة للصدام مع الدولة المصرية

6 مايو 2014

كتب : نسرين عبد الرحيم




قال جوزيف ملاك المحامى ومدير المركز المصرى للدراسات الإنمائية وحقوق الإنسان بعض تفاصيل تقرير المركز الذى يتضمن التعقيب على التقرير السنوى للحريات الدينية الأمريكى والذى خرج بتوصيات شديدة اللهجة وتعتبر تدخلاً سافراً فى الشأن المصرى من أهمها التصنيف المتقدم للدولة المصرية بأنها من الدولة المضطهدة للأقليات الدينية مع تحميل الدولة المصرية مسئولية حماية الأقباط، تعقيبا على ما حدث من احتراق للعشرات من الكنائس وبيوت الأقباط بعد ثورة 30 يونيو وتوصيتهم باقتطاع جزء من المعونة لحماية الأقباط وتدعيم المنظمات المدنية وهذا ما نعتبره محاولة للصدام مع الدولة المصرية بتحميلها مسئولية هذه الحرائق التى أحدثها فصيل معروف، ولكن الخارجية الأمريكية لا تريد أن تعترف بذلك، ونؤكد أننا لم نفاجئ بهذا التقرير ولكننا قمنا بالنقاش حوله فى زيارة رسمية من مسئول كبير من الخارجية الأمريكية فى ضيافة مسئول دينى بارز فى الإسكندرية معروف بمواقفه الوطنية والذى رفض بشدة الموقف الأمريكى بعد ثورة 30 يونيو وطالبهم بتحرى الأمر والاعتراف بالثورة الشعبية ولكننا فوجئنا رفضهم تحميل ما حدث من تخريب فى الكنائس المصرية ولمنازل الأقباط لأى فصيل وإصرارهم على اتهام الدولة بعدم قدرتها على حماية الأقباط رغم الشواهد والأدلة وكان هذا بمثابة دفاع عن فصيل تحميه الإدارة الأمريكية، مما جعل فى الفترات التى أعقبت ثورة 30 يونيو توتر شديد بين العلاقة بين مصر وواشنطن وبالتالى مما سبق يجعل التقييم الذى شهده التقرير مشوبا بالقصور والضعف وعدم الحيادية لأنه تقرير سياسى يحمى الإدارة الأمريكية وبمثابة محاولة صدام نرفضها وبعيدة عن المهنية والحيادية فى وضع تقرير حقوقى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss