صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الداعية السلفي علي قاسم: المصريون يجب أن يختاروا بين الشريعة باختيار مرسي أو الإعراض عن الدين باختيار شفيق

12 يونيو 2012

كتب : اسامه فؤاد

كتب : عمر علم الدين

كتب : محمد فؤاد




 

 

وصف الشيخ علي قاسم الداعية السلفي المرشح الرئاسي الفريق أحمد شفيق بالذئب الذي يطرق الأبواب ويحاول خداع الناس مخيرا الشعب المصري بين أمرين ان من يختار الدكتور مرسي مرشح جماعة الإخوان فإنه يختار الإسلام أما من يختار الفريق شفيق فإنما يختار الإجرام ويعرض عن أمر ربه.

وقام بالدعاء وطالب الحضور بالتامين خلفه بقوله اللهم لا تمكن من حكم مصر ليبراليا ولا تمكن من حكم مصر علمانيا أو شيعيا أو شيوعيا أو فاسدا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الانتخابي الذي نظمته جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة والسلفيون وقال الشيخ علي إن تطبيق الشريعة سيكون بالتدرج ما تم هدمه في سنين لا يمكن بناؤه في لحظات، الأمر الذي أدي إلي استياء عدد كبير من الحضور مؤكدا أن الشريعة الإسلامية وان الدين الإسلامي قد اكتمل ولكنه لا يقبل التجزئة ولسنا في فتح جديد لإسلام بمصر.

وحاول شريف طه النائب السلفي عن حزب النور تخفيف حدة تصريحات الشيخ علي قاسم مؤكدا أن حزب النور وحزب الحرية والعدالة لا يمثلون الإسلام ولكنها أحزاب سياسية ذات مرجعية إسلامية وتحاول أن تنهض بالوطن وفقا لرؤية إسلامية قد تخطئ وقد تصيب وخطؤنا وصوابنا يرجع الينا وهناك فرق بين الإسلام كثوابت لا مساس به وكتيار اسلامي كأشخاص وهيئات لان هذا الطرح له خطورته ويجب ان نحذر منه.

عقد حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، بالتعاون مع منتدي الوسطية للفكر والثقافة، مؤتمرًا أمس تحت عنوان «حتي لا تموت الثورة» بحضور نخبة من رموز القوي الوطنية والسياسية.

وأكد خالد الشريف أمين منتدي الوسطية إن المؤتمر سيناقش رؤية القوي الوطنية من الأحداث الراهنة وموقفها من جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة، وسبل دعمها للمرشح الإسلامي الدكتور محمد مرسي، إضافة إلي فكرة مجلس حماية الثورة التي كان قد طرحها حزب البناء والتنمية بالإضافة إلي النتائج الإيجابية للتوافق الوطني علي تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور.

وشارك في المؤتمر الدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شوري الجماعة الإسلامية والدكتور طارق الزمر المتحدث باسم مجلس شوري الجماعة الإسلامية، والدكتور صفوت عبدالغني مسئول المكتب السياسي بحزب البناء والتنمية، ومجدي أحمد حسين رئيس حزب العمل الجديد والدكتور محمد البلتاجي النائب البرلماني وعضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة والدكتور أيمن نور رئيس حزب «غد الثورة» والدكتور عماد عبدالغفور رئيس حزب النور ومنتصر الزيات رئيس منتدي الوسطية، وقمر موسي عن رابطة «المحامين الإسلاميين» والدكتور جمال عبدالستار الأمين العام لنقابة الدعاة.

وفي سياق آخر  تحرك حزب النور والتيار السلفي علي الأرض لدعم مرسي عكس ما حدث في دعم د.عبدالمنعم أبوالفتوح الذين أعلنوا دعمه إعلاميا ولم يحشدوا له في الشارع  فقد نظم حزب النور والدعوة السلفية بالفيوم امس مؤتمرا في إطار حملة الحزب لدعم د.محمد مرسي.

علي أن يتم تنظيم مؤتمر آخر اليوم الثلاثاء في مدينة إطسا بعد صلاة العشاء، ويوم الأربعاء في قرية زاوية الكرادسة بمركز الفيوم عقب صلاة العشاء ويشارك في هذه المؤتمرات شيوخ الدعوة السلفية وقيادات حزب النور بالمحافظة.

لم يكن هذا هو التحرك الوحيد فقد نظَّمت أمانة حزب «النور» بمحافظة دمياط مساء أمس الأول  8 عروض سينما الشوارع بميادين وشوارع المحافظة الرئيسية لدعم د.مرسي والتحذير من مساوئ انتخاب مرشح الفلول الفريق أحمد شفيق.

 وعلمت «روزاليوسف» أنه تم إجراء اتصالات بين الجماعة الإسلامية  وبعض قيادات الحرية والعدالة أكدت فيها الجماعة الإسلامية أن عناصرها وسياراتها في المحافظات تحت تصرف الإخوان للحشد لمرسي وعقد المؤتمرات حتي انتهاء الانتخابات.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
الأبطال السبعة
بروتوكول تعاون بين الجامعة البريطانية وجامعة الإعلام الصينية
رئيس الوزراء يتفقد محطة معالجة الصرف الصحى بالجبل الأصفر
كاريكاتير
واحة الإبداع.. الرقصة الأخيرة
مدربون من «المدبح»

Facebook twitter rss