صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

11 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

العمال يطالبون بالعدالة الاجتماعية ووضع حد أدنى وأقصى للأجور

1 مايو 2014



كتب / السيد الشورى _محمد عبدالفتاح
بعد قيام ثورة 25 يناير والتى كان احد اهم  اسباب قيامها  تلك السياسات الإقتصادية التى أدت إلى إفقار الشعب المصرى وعلى الأخص فى الريف المصرى والعاملين فى قطاعى الزراعة والصناعة على وجه الخصوص وبعد تولى الاخوان الحكم  لم يتغير شىء بل تحول الوضع من سىء الى اسواء ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية القادمة قام الفلاحون والعمال برفع العديد من المطالب الى الرئيس القادم .
وصرح «حسن شعبان « امين الفلاحين بالحزب الاشتراكى المصرى ان مشاكل الفلاح ليست وليدة الوقت الراهن بل يعانى الفلاحين منذ عقود طويلة بسبب الانفتاح الاقتصادى لكن ظهرت معاناة الفلاح بشدة بعد صدور 96 لسنة 1992 وتأثير القانون على العلاقة الايجارية بين المالك والمستأجر بعد ان كان فى ظل قانون الاصلاح الزراعى فكان العقد محدد المدة ولا يلغى العقد الا اذا اخل احد الطرفين بشروط العقد فسمح هذا القانون بطرد المالك للفلاح من ارضه فى اى وقت شاء كما ادت عملية الغاء الدورة الزراعية فقام الفلاح بزراعة المحاصيل الاستثمارية وترك المحاصيل المهمة مثل القمح والذرة  وكما ادى ارتفاع القيمة الايجارية الى ترك الفلاح الزراعة، واضاف شعبان ان الفلاح المصر مازال يعانى وكل الحكومات التى اتت بعد الثورة لم تتخذ اى جديد فى محاولة لرفع المشاكل عن الفلاحين وطالب شعبان الرئيس القادم بأن يقوم على تنمية الريف والاهتمام بالفلاح .
وطالب ابراهيم عبدالعزيز «رئيس الجمعية الزراعية بقرية ميت حبيش القبلية « ان يضع الرئيس القادم ملف الفلاحين فى أولوياته وان يقوم بوضع القوانين التى تحفظ للفلاح حقوقه كما اكد على انه لابد ان يكون هناك تأمين صحى شامل للفلاح ولاسرته كما يجب العمل على تخفيض سن المعاش للفلاح من 65 الى 60 عاماً ورفع المعاش بما يتناسب مع اعباء المعيشة كما شدد على انه يجب العمل على حل الكثير من المشكلات التى تواجه الفلاح كتدخل بنك التنمية فى شراء الاسمدة وربط فوائد عليها مما يؤدى الى وقوع الجمعيات الزراعية فى مشاكل بسبب الفائدة .
واتفق معه عاشور بدير «فلاح « على  ان مشاكل الفلاح فى مصر كثيرة جدا ويجب على الرئيس القادم العمل على حلها واكد ان اكثر المشاكل التى تواجه الفلاحين الان هو ارتفاع القيمة الايجارية للاراضى الزراعية فقد ارتفعت القيمة الايجارية من 3 او 4 آلاف جنيه فى الموسم الى مايقرب من 8 و9 آلاف جنيه ومع ارتفاع اسعار الاسمدة والبذور فأن الفلاح فى نهاية الموسم لايجد الا مايكفيه بالكاد مما جعل الكثير من الفلاحين يبتعد عن زراعة القمح والكثير من الزراعات الاساسية والاتجاه لزراعة اللب والفراولة لانه يرى انه تتدر عليه اموالا اكثر من زراعة القمح او الارز وشدد على ان الحكومة يجب ان تعمل على تشجيع المستثمرين على انشاء مجمعات لتصنيع الالبان واقامة مصانع الاعلاف  وبيع الاعلاف للفلاحين باسعارمدعمة لتنمية الثروة الحيوانية، والعمل على تفعيل صندوق التأمين على الثروة الحيوانية .
واضاف احمد بسيونى «فلاح « ان مشاكل الرى من اكثر المشاكل التى تواجه الفلاح خصوصا بعد تلوث الكثير من مصادر الرى نتيجة القاء المخلفات والصرف الصحى والحيوانات النافقة فى المجارى المائية مما يتسبب فى كثير من الامراض التى تصيب الفلاح .
واكد بسيونى ابراهيم «فلاح» ان من اهم المشاكل التى تواجه الفلاحين هى نقص كميات السولار مما يؤثر على عمليتى الرى والحصاد  مما يضطرهم لشرائه من السوق السوداء باضعاف سعره .
واضاف ابراهيم خليل ان مشكلة الاسمدة هى احد اهم المشاكل التى تواجه الفلاح فبعد ان كانت كمية الاسمدة التى تصرف للفلاح فى السابق تكفى  الفلاح اصبحت لا تكفى  بسبب ضعف الارض الزراعية واحتياجها لكثير من السماد مما يضطر الفلاح لشراء الاسمدة من السوق السوداء باضعاف ثمنها .
واتفق معه وليد ربيع «فلاح « ان الارض الزراعية اصبحت ضعيفة جدا لان الفلاح لم يعد يعتمد على تسميد الارض طبيعا «با لسباخ البلدى « وزراعة الكثير من المحصيل التى ترهق الأرض كالبصل نظراً للعائد المادى الكبير منه .
ومن جانبه قال مصطفى كامل «فلاح» قطاع الثروة الحيوانية يمثل مشكلة كبيرة لدى الفلاحين خصوصا بعد ارتفاع اسعار الاعلاف وارتفاع التكلفة العلاجية مما يضطر الفلاح الى  تقديم القمح والذرة كأعلاف للحيوانات او يقوم بشراء العيش المدعم وجعله علفاً للماشية .
رسالة عمال مصر للرئيس القادم
ويأتى الاحتفال بعيد العمال هذا العام  فى ظل أجواء مختلفة عن العام السابق ويأتى هذا العام بعد ان شهدت مصر الكثير من الاضرابات والتظاهرات العمالية حيث وقفوا يطالبون بحقوقهم فعمال مصر وسواعد أبنائها هى القوى الحقيقية الوحيدة القادرة على بناء مجد البلد.
طالب «شعبان محمد « 44 عاما عامل بناء « الرئيس القادم بأنة ينظر للغلابة  والعمال الذين يعملون باليومية لاننا نعيبش فى معاناة منذة الثورة فنعمل يوماً ونجلس شهراً بالمنزل وليس لنا اجر ثابت او تامين فنحن نريد  الحصول على حقوقنا لكى نعيش حياة كريمة  ونستطيع تربية اولادنا  واشتكى «صلاح احمد « 26 عاما مبيض محارة « من الركود الموجود بالسوق حاليا موضحأ انه لايعمل منذ عامين بسبب الاحداث التى يمر بها البلد فى نفس الوقت لم تستطع الحكومة حل مشاكلنا مشيرا إلى انه يتمنى من الرئيس القادم ان يضع حلولاً وتوفير فرص عمل لاننا لم نعد قادرين على الصبر اكثر من ذلك وأتمنى « فتحى المصرى « مقاول انفار من الرئيس القادم ان يراعى ربنا ويرجع الامن ويشوف فرص عمل للشباب واستاء «المصرى» من زيادة الاسعار فى مواد البناء معبرا عن تمنيه من الرئيس والحكومة القادمة ان يعملوا على تخفيض الاسعار مرة اخرى ونرجع  تانى نشتغل.
 وقال « صالح سعودى « خراط « عايزين من  الرئيس يرجعلنا الامن تانى ونشتغل والعجلة تدور زى زمان لان احنا بقالنا 3 سنين بنعانى ومحدش بيسمع صوتنا او يفكر فى مشكلتنا الكل بينظر لمصالحة وتركوا العمال يعانون وقف الحال وغلاء الاسعار ومصاريف المعيشة دون النظر اليهم وطالب  « محمد عبدالعظيم « خراط « المرشحين للرئاسة بعمل مؤتمر عمالى ضخم بالاستاد ويدعوا فية جميع عمال مصر واصحاب المصانع ويتم عرض جميع المشاكل العمالية مع طرح حلول وخطط مستقبلية حتى  تعود الصناعة تانى فى مصر.
وقال « حمدى بدر « عامل بهيئة النقل العام» اريد  من الرئيس القادم اعتماد البدلات المنصوص عليها بلائحة شئون العاملين بالهيئة ومنها بدل مخاطر وبدل عدوى  اعتماد علاوة دورية 7% كباقى العاملين بالدولة وتوحيد نظم الصرف بالهيئة والقوانين المتعامل بها وطالب بضرورة صرف منح الأعياد على الأجر الشامل وليس الأساسى وصرف مقابل مناسب للساعات التكميلية أعمال كادر المهن الطبية على العاملين بالمستشفى صرف أرباح سنوية لجميع العاملين بالهيئة بحد أدنى 6 أشهر بعد تصنيف الهيئة أنها اقتصادية وليست خدمية.
 وطالب  عم عوض «عامل بوزارة التموين»عودة وزارة القوى العاملة والهجرة لدورها كما كان فى السبعينات لتعيين  الشباب  وتمنى  من الرئيس القادم عودة دور القوى العاملة بقرار جمهورى للقضاء على البطالة التى تجاوزت ال 5 ملايين عاطل .
واضاف ابراهيم مسعود «عامل لحام» ان اهم مشاكله تتلخص فى ارتفاع اسعار المواد الخام بالاضافة الى تحكم الكثير من التجار فى اسعار المواد الخام وشدد على ان تقوم الجهات المسئولة بمحاولة مراقبة اسواق المواد الخام
واضاف عادل النشار «مبيض محارة « انه وبالرغم من حصولة على ليسانس لغة عربية الا انه يعمل عامل محارة فهو يعمل اسبوع ويجلس فى المنزل شهر بالاضافة الا انه غير مؤمن عليه ومن كان منهم مؤمن عليه فانه يحصل على بضعة جنيهات لا تكفى معيشته .
عمال خان الخليلى يطالبون الرئيس بعودةالامن حتى تعود  السياحة مرة اخرى
لم يعد  الخان مكاناً سياحياً ولاوجود  للسياح به  بل أصبح سوق  للعرض وليست لبيع البضائع هذا بسبب قلة توافد السياح هكذا تحدث عامل باحدى البازرات فى خان الخليلى والذى طالب من الرئيس القادم اى كان من هو ان بضع السياحة ضمن اولوياته لان بيوتهم انخربت على حد قوله
وصرح القيادى العمالى عبد الرحمن الخير ان المناخ العام للطبقة العاملة فى مصر يمر بمرحلة غاية فى السوء ودخل العمال خانة الاعدام بعد الغاء نسبة 50 % عمال وفلاحين كما ساعدت عملية القضاء على الدور السياسى للعمال على اضعاف الدور الاقتصادى لهم .

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تأجيل «الساعة الأخيرة» بأيام قرطاج المسرحية بعد انتقاله للمسرح البلدى
الوصايا المصرية الـ 9 والمبادئ الـ 10 لمحاربة الفساد
200 مليار جنيه لإقامة مجمع التحرير للبتروكيماويات بالعين السخنة
الوصايا المصرية الـ9 والمبادئ الـ10 لمكافحة الفساد
2019 عام الاستثمار وتطوير البنية التحتية
«بابا نويل» يتصدر هدايا «المنايفة» فى احتفالات «الكريسماس»
رحمة خالد.. مذيعة من طراز خاص

Facebook twitter rss