صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

شنطة ملابس حريمى جديدة داخل سيارة النائب السلفي

12 يونيو 2012

كتب : ابراهيم جودة

كتب : احمد شاكر

كتب : ولاء حسين




 
 
 
أصدر حزب النور السلفى تعليمات مشددة لنواب الهيئة البرلمانية لمجلس الشعب بعدم التصويت على رفع الحصانة عن النائب على ونيس الذى طلبت النيابة رفع الحصانة عنه لبدء التحقيق معه بإرتكاب فعل فاضح فى الطريق العام. فى هذا الإطار قال أشرف ثابت وكيل مجلس الشعب وممثل حزب النور إن الحزب بدأ فى اتخاذ إجراءاته بشأن الواقعة التى نسبت للنائب على ونيس وذلك بإرسال ممثلين للحزب للاجتماع بالنائب فى منزله. وتعهد وكيل ممثل حزب النور لمجلس الشعب اتخاذ جميع الإجراءات ضد النائب لو ثبت أنه مخطئ كما حدث مع النائب أنور البلكيمي. وعلى جانب آخر القت أجهزة الأمن بالقليوبية القبض أمس الاحد على الفتاة التى كانت بصحبة النائب السلفى على ونيس بعد أن تم تحديد اسم الفتاة الصحيح بعد أن تعمدت كتابة اسم والدها على غير الحقيقة فى المحضر الأول. ويبرز فى هذا الإطار حددت أجهزة الأمن اسم الفتاة التى تدعى نسرين رمضان عبدالعاطى وهى من قرية مشتهر وتدرس فى السنة النهائية بكلية الزراعة بمشتهر علي عكس ما قالته في المحضر الأول بأنها طالبة فى كلية التربية النوعية ووالدها يعمل «ترزى» بالقرية.
 
 
على خلفية هذه التطورات تمت مواجهة فتاة النائب السلفى بالضابط الذى ألقى القبض عليها وأفراد قوة الكمين، الأمر الذى أدى إلى اعترافها بأنها تعرفت على النائب السلفى على ونيس من إحدى صديقاتها وأشارت فتاة النائب السلفى إلى أنها اتصلت بصديقتها التى ترتبط بعلاقة صداقة مع النائب وحصلت منها على رقم تليفونه وقامت بالاتصال به بغرض طلب مساعدة مالية لإحدى صديقاتها كذلك التقت به للحصول على هذه المساعدة.
 
 
فى نفس السياق قال والد الفتاة الذى يعمل «ترزى» بالقرية فى التحقيقات التى قامت بها نيابة طوخ أنه لا يعرف شيئاً عن تفاصيل علاقة ابنته مع النائب السلفى وكشف عن أن ابنته تمت خطوبتها لأحد شباب الأسرة.
 
 
المفاجأة أن مباحث طوخ قد اعادت معاينة السيارة الهيونداى التى حدثت بها واقعة الفعل الفاضح فى الطريق العام فتم العثور على شنطة ملابس حريمى داخل السيارة لإهدائها للفتاة وتم تحريز شنطة الملابس الجديدة ضمن أحداث واقعة الفعل الفاضح.
 
 
فى هذه الأجواء قامت النيابة بمواجهة الفتاة بأفراد قوة الضبط والذين بدورهم أكدوا للنيابة أن الفتاة التى أمامهم هى نفس الفتاة التى تم ضبطها مع النائب السلفى على ونيس داخل السيارة وكشفوا للنيابة أنه دار حوار بينهم وبين الفتاة عند ضبطهم داخل السيارة بأن قالت لهم: إنها خطيبة النائب السلفى وسيتزوجان خلال الأيام المقبلة إلا أن الفتاة أنكرت إنها قالت هذه الاعترافات.
 
وكانت فتاة النائب السلفى قد انتحلت اسما غير اسمها أثناء ضبطها فى واقعة الفعل الفاضح وأدعت أن اسمها نسرين محمد أحمد وأنها تدرس بكلية التربية النوعية وتسكن فى مدينة طوخ بينما اسمها الحقيقى نسرين رمضان وتدرس فى كلية الزراعة بمشتهر.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين

Facebook twitter rss