صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

وزراء أوقاف وعلماء الدول الإسلامية يضعون استراتيجية التصدى لمحاولات تهويد بيت المقدس

29 ابريل 2014

كتب : ايمن عبد المجيد




افتتح أمس الاثنين المؤتمر الدولى الأول لمواجهة محاولات الكيان الصهيونى تهويد القدس الشريف، بعنوان «الطريق إلى القدس».
وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف المصرى:
إن وضع القدس يعبر  بقوة ووضوح عن وضع الأمة العربية قوة وضعفا ذلك أن الأمة حال قوتها لا يمكن أن تفرط فى ذرة من تراب مدينة القدس ولا فى أقصاها، فإذا كان بيت المقدس فى قبضة العرب والمسلمين فهذا دليل قوتهم وعزتهم وهو ما شهد به التاريخ، اما اذا كان القدس فى أيدى أعداء الأمة فهذا دليل على ضعفها وعجزها، لانها اما أن تفرط فيه عن عجز قوة أى أنها غير قادرة ولا تملك من الادوات ما يؤهلها لاسترداده من أيدى أعدائها أو أنها تملك السلاح والعتاد ولكنها عاجزة عجز ارادة وليس لديها القدرة أو الارادة السياسية على اتخاذ القرار، ولا يكون ذلك الا حال تفرقتها وتشرذمها، أما إذا اتحدت ملكت كلمتها وارادتها واستعادت قدسها ومجدها، ومن هنا فنحن نوجه رسالة واضحة بأهمية الوحدة العربية والتكامل السياسى والاقتصادى بين دولها.. واقترح مختار فى كلمته التى ألقاها نيابة عنه الدكتور أحمد على عجيبة الامين العام للمجلس الاعلى للشئون الاسلامية وعميد كلية أصول الدين بطنطا فى المؤتمر المنعقد بالعاصمة الاردنية لمدة ثلاثة أيام أن تقوم المجامع اللغوية واقسام اللغة العربية وبخاصة الادب والنقد فى الجامعات العربية والاسلامية بتدريس مادة خاصة تسمى أدب بيت المقدس باللغات المختلفة تهدف الى تفنيد أكاذيب وأباطيل اليهود الروائية والقصصية والفنية حول بيت المقدس والعمل على انتاج مادة روائية وقصصية وشعرية وفنية على مستوى فنى وابداعى راق لتوضيح معاناة المقدسيين، وكشف زيف اليهود فى طمس الحقائق العربية والاسلامية، ودعم كل ما يؤكد هوية المدينة العربية الاسلامية وابراز سماحة الحضارة العربية الاسلامية فى مواجهة الصهيونية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

بشائر الخير فى البحر الأحمر
الناجحون فى إفريقيا
هبوط أسعار النفط ينقذ الموازنة
لا إكـراه فى الدين
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss