صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

عمارة «عمر أفندى بمنوف» تعوم على بركة صرف

27 ابريل 2014



المنوفية – رانا زيد


يعانى أهالى «مساكن عمر أفندى» أو كما يطلق عليها عمارة مجلس المدينة بمدينة منوف من تشققات وتصدعات بشقق العمارة بسبب التوسعات التى تمت بجوار العمارة والتى أدت إلى خطورة كبيرة فى خطوط الصرف الصحى أسفل العمارة ما أدى إلى أن أصبحت العمارة تعوم على بركة من مياه الصرف الصحى وأصبحت عرضة للسقوط فى أى وقت.
هانى البربرى «يعيش والده ووالدته فى هذه العمارة منذ أكثر من 10 سنوات، وتم عمل العديد من التوسعات أسفل العمارة مما أدى إلى وجود تسريب ورشح لمياه الصرف تسببت فى تصدع عدد من الشقق المختلفة وسقوط الاسقف وجدران الحوائط، وقال البربى: عندما ذهبنا نشكو للمسئولين قالوا لنا تبعية العمارة لمجلس المدينة تنتهى  بعد 10 سنوات وأن أى تكلفة يتحملها سكان الشقق وليس لمجلس المدينة اى شىء فى تحمل التكلفة، علما بأن التوسعات فى حرم المساكن ليس لها أى تراخيص.
وأضاف البربرى أن العمارة يتواجد بها بالدور الأول مقر الجوازات بمدينة منوف مما يؤدى الى تعرض حياة المئات من الموطنين الى الخطر يوميا، مناشدا المسئولين بضرورة حل الأزمة قبل أن تتحول الى كارثة.
من جهته يؤكد المهندس أحمد أبودان رئيس مجلس مركز ومدينة منوف، لا توجد أى صحة لما يدعيه المواطن هانى البربرى وكلها شائعات مغرضة، حيث أن العمارات ليس بها أية مشاكل، فهو له شقة بالعمارة ويحب اثارة البلبلة من غير داع، والمصلحة الحكومية الموجودة اسفل العمارة هى مصلحة الجوازات، ولم تؤثر على العمارة بأى شكل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss