صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

مرشحا الرئاسة يتراجعان أمام الإخوان

24 ابريل 2014



كتب ــ عمرعلم الدين


فى تراجع من مرشحى  الرئاسة  عبدالفتاح السيسى وحمدين صباحى  فى مواجهة جماعة الإخوان الإرهابية بدأ المرشحان من خلال وسطاء يتحدثون عن عودة الاخوان للمشهد السياسى مرة أخرى وهو ما يرفضه الشعب  واعتبره البعض انه مغازلة للجماعةالارهابية  فقد خرج  الكاتب الصحفى جهاد الخازن ليقول: إن المشير عبد الفتاح السيسى المرشح  لرئاسة الجمهورية لا يرفض وجود الإخوان أو الجلوس معهم بشرط نبذ العنف، لافتا إلى أن «المشير السيسى واضح تماما فبمجرد نبذ العنف سيفتح الباب لجماعة الإخوان».
وتابع «الخازن» فى تصريحات  له  أن «الشرط الوحيد لعودة الإخوان مرة أخرى للحياة السياسية عدم وجود عنف»، وبرر الخازن موقف المشير قائلا: «أعتقدهذا  واجب كل مرشح رئاسى، واعتبر الخازن ان لدى الإخوان مشكلة اكبر فى محيطها وهى مشكلته مع رفض الخليج للتنظيم قائلا  الخلاف بين الإخوان ودول الخليج عمره طويل ليس سنتين أو أربعا ولكنه منذ 3 عقود، فالأمير نايف بن عبد العزيز كانت  علاقته سيئة مع الإخوان، وهذا السبب الذى فتح الباب على مصراعيه لتعاون السعودية والإمارات والكويت مع مصر».
وأوضح أن الدول العربية لم تضع شروطًا مسبقة تعلق مساعدتها لمصر بإقصاء الإخوان، مضيفًا: «هم يعلمون جيدا أن النظام الجديد لن يقبل بوجود الإخوان».
ولم يختلف موقف المرشح حمدين صباحى كثيرا عن موقف المشير فقد اكد السفير معصوم مرزوق المتحدث باسم حملة حمدين  ان الرئيس القادم رئيس لكل المصريين الصالح والطالح منهم ويتعامل مع الصالح ويحاول اصلاح الطالح مشيراً إلى أن الإخوان كتنظيم لم يعد موجودا بحكم القانون وبالتالى لاتتحدث الحملة عنه اما عن افراد الاخوان فترى الحملة انهم  جزء من الشعب  ويمكن قبولهم بافكارهم الاخوانية ولكن مع الالتزام بالقانون وعدم التحريض او الاشتراك فى اعمال عنف  معتبرا انهم فى تلك الحالة لهم جميع الحقوق كمواطنين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss