صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

رحلة صيد «شبار» تكشف عن منطقة أثرية جنوب بورسعيد

23 ابريل 2014

كتب : محمد الغزاوى




كشفت رحلة صيد للسمك الشبار لمواطنين عاديين من محافظة بورسعيد اعتادوا سلك نفس الطريق فى رحلتهم الاسبوعية لقضاء اجازة نهاية الاسبوع، عن منطقة اثرية قبطية بالقرب من المنطقة الصناعية.
والقصة يرويها «محمود المغربى» اخصائى اشعة بمستشفى السليمان بمحافظة بورسعيد ان منظرا استوقفه وزملائه محمد الهتيمى ومحمد الخولى ومحمد بدر اثناء عودتهم من رحلة صيد عندما وقع بصره على تماثيل ناصعة البياض ملقية وسط بعض الحطام الا ان شكلهم اوحى بقيمتهم العالية، وبمعاينته مع اصدقائه اكتشف وزنها الكبير الذى يصل الى اكثر من 500 كيلو او يزيد بالاضافة الى انها تبدو منحوتة باليد فى الرخام وهو فن لا يصنعة الا المتخصصون.
واكد المغربى ان شكوك انتابته حول اهمية هذه التماثيل فقد قرر التقاط صورة لها حتى يتأكد من قيمتها وبعد وصوله منزله نشر الصورة على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك واشار الى بعض اصدقائه الذى كان منهم احد اصحاب المواقع المحلية الذى اتصل به واستفسر عن هذه التماثيل ومكانها وابلغه محمود بما رأه بالتفصيل، فطلب منه رفع الصورة من على «الفيس بوك» حتى يتم ابلاغ السلطات المختصة على الفور لاستبيان مدى أهمية هذه التماثيل.
واشار الدكتور محمود المغربى الى انه تم الاتصال على الفور بطارق ابراهيم مدير عام آثار بورسعيد الذى افاد بأن المنطقة لم يتم اكتشاف أى آثار مماثلة من قبل وطلب معاينة التماثيل، وبعد رؤيته صور التماثيل ابدى اهتمامه بالامر وطلب بعض الوقت للتشاور مع احمد التابعى مدير آثار شمال سيناء الذى تعامل مع مثل هذه النوعية من التماثيل قبل ذلك.
ونوه المغربى الى ان مدير الاثار اتصل بعد دقائق وطلب سرعة معاينة التماثيل على الطبيعة وذلك لخطورة الامر لان احتمال صحة التماثيل تزيد على 70% وذلك لدقة شغلهم وتصميمهم.
وتوجه اثريان الى منطقة التماثيل التى تقع امام مصنع كابسى بالمنطقة الصناعية امام البحيرة، وبعد معاينات دقيقة اكتشفا انها اصلية ويعود عمرها الى أكثر من 100 عام او يزيد، كما ان هناك شكوكًا فى كونها من القرن الثامن او التاسع عشر، وطلبا سرعة نقلها على الفور وذلك للحفاظ عليها من السرقة او التحطم.
تم الاتصال باللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد واخطاره بالواقعة والذى تواصل بمدير آثار بورسعيد طارق ابراهيم وقام بشرح له الموقف وحاجته الى نقل هذه التماثيل والتحفظ عليها على الفور وذلك لقيمتها التاريخية،
وفى رد فعل سريع اجرى المحافظ اتصالات بالعديد من المسئولين على رأسهم علاء السيسى رئيس حى الجنوب وحسنى زعلوك من الانقاذ واعطى اوامرة بتنفيذ كل ما يطلبه ابراهيم والتابعى لنقل هذه التماثيل اليوم وبالفعل توجها على الفور الى موقع التماثيل مع معدات الانقاذ والعمال وبدأوا فى رفع التماثيل التى تحتاج الى معدات خاصة لنقلها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss