صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 يناير 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

مزلقان «الحمادة والسلام» مصيدة لأرواح الإسماعيلاوية

23 ابريل 2014

كتب : شهيرة ونيس




يشهد مزلقان التل الكبير زحاما شديدا نتيجة افتقار المنطقة لطريق بديل خاصة بين منطقتى الحمادة والسلام الامر الذى يعرض حياة المواطنين الذين يعبرون يوميا من فوق هذا المزلقان المتهالك والذى يفتقد لأبسط وسائل الأمان، لذلك يطالب الأهالى بإنشاء كوبرى علوى أو على الأقل كوبرى للمشاة يساعدهم على التنقل والخروج من وإلى باقى القرى، وأشاروا إلى أن إنشاء الكوبرى سيؤدى لإنخفاض معدل الحوادث التى يشهدها المزلقان يوميا.
ويرى سعيد السنهوتى سمسار أن مزلقان التل الكبير يشكل خطورة على سكان المنطقتين وذلك لإضطرارهم للعبور من خلاله أكثر من مرة يوميا لكونه المدخل الوحيد لتلك القرى، مشيراً الى ان المزلقان اصبح النقطة السوداء فى جبين التل الكبير.
ويشدد وليد حجازى، محاسب، على أن يكون حل مشكلة المزلقان على رأس أولويات مسئولى الوحدة المحلية بغض النظر عن باقى المؤسسات الحكومية الأخرى والجهات المعنية بالدولة، وذلك عن طريق إنشاء الكوبرى العلوى، مستنكرا من صمت المواطنين وسكوتهم عن الوضع الحالى، فى والوقت الذى تجد فيه تجميل شوارع المدينة هو الشغل الشاغل لمجلس المدينة.
ولفت حجازى إلى أن مزلقان قرية أبو سلامة شاهد عيان على الكثير من الحوادث التى وقعت على قضبانه، خاصة بعد انتشار الأسواق التى تراصت وافترشت الأسفلت والقضبان فى محيط المزلقان مما يساعد على ارتفاع عدد الحوادث وإراقة الكثير من الدماء، وهو ما جعل أهالى المنطقة يصرخون خوفا من تلك الأحداث التى باتت تطاردهم ساعة تلو الأخرى.
ويطالب أحمد عثمان، وعدد من مواطنى التل الكبير أحمد القصاص محافظ الإسماعيلية، بزيارة تفقدية للمزلقان للتأكد من المشكلة التى تؤرق جميع المواطنين، خاصة أن المزلقان يقع فى قلب المدينة، ناهيك من وجود أكبر تجمع للمدارس بحى السلام بمحيط المزلقان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس فى الاحتفال بعيد الشرطة الـ67: لا صوت يعلو فوق صوت العمل والاستقرار
«القاهرة» محور اهتمام العالم
عمومية الجبلاية تناقش «مادة تفصيل» فى اجتماع 23 فبراير
لأول مرة.. «الفنية العسكرية» تنظم المعسكر الشتوى الدولى لتحالف الحزام والطريق لابتكارات الطيران والفضاء
طلاب الأول الثانوى: امتحان التاريخ جاء من درسين ويتطابق مع «المسرب»
100 مصرى يعملون فى مراكز قيادية بـ«بروكتر آند جامبل» حول العالم
كاريكاتير احمد دياب

Facebook twitter rss