صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 يناير 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

«بكار» يتراجع: أخطأت فى لفظ الحديث وأتبرأ من قولى «على رءوس الأشهاد»

22 ابريل 2014



اعتذر نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور، عن الخطأ اللفظى الذى جاء على لسانه، بإحدى وسائل الإعلام، وذلك فى الاستدلال بحديث عن النبى. وقال بكار، فى تدوينة له على «تويتر»، مساء أمس: «روى الإمام مسلم، فى صحيحه، من حديث عبدالله بن عمر: «إِذَا كَفَّرَ الرَّجُلُ أَخَاهُ فَقَدْ بَاءَ بِهَا أَحَدُهُمَا»، وقد توهمت فأدرجت لفظة، ضمن حديث ماعز وخلطت بينها وبين رواية هزال؛ ولم يكن ثمة طالب علم أو عالم ليستدرك على الوهم حينها؛ وهذا من قبيل الخطأ».
وتابع: «وفى الحديث أن الله سبحانه تجاوز لهذه الأمة عن الخطأ والنسيان؛ بل أخطأ الرجل فقال اللهم أنت عبدى وأنا ربك؛ فقال رسول الله أخطأ من شدة الفرح». وتساءل بكار: «هل شق عن صدرى من يقول أنى تعمدت على رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبا، أم أنه حقا لا يعرف الفارق بين الوهم والعمد؟»، مضيفا أن لازم الكلام عند العلماء ليس بلازم.
وأعلن بكار تبرّءه مما يلزم قوله الخطأ، قائلا: «وها أنا ذا اتبرأ من لازمة على رءوس الأشهاد؛ فهل يدرك ذلك من كفرنى وأحل دمى؟». وكان بكار، قد استشهد بحديث «ماعز وهزال»، عندما وقع ماعز فى الزنى على جارية هزال، ليبين فضل الستر على المسلم، وقد ساقها بعض المتربصين خطأ، على خلاف ما يقصد نادر.
وكان وجدى غنيم، أحد الشيوخ المحسوبين على تنظيم الإخوان، شن هجوما حادًا على نادر بكار ووصفه بـ«صبى العوالم».
وقال غنيم فى أحد الفيديوهات المنشورة له مؤخرًا على موقع «يوتيوب»، إن «بكار أحد الكلاب المسعورة من خونة حزب النور».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
مصر تخاطب العالم
الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل
الكلام للأهلى!
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف
عبدالعال: مصر تتبع المنهج العلمى فى بناء الدولة

Facebook twitter rss