صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

الدابودى مات حزنا على وفاة الهلالى

11 ابريل 2014

كتب : محمد الشريف




قدم اللواء مصطفى يسرى محافظ أسوان واجب العزاء فى وفاة رجب خليل من قبيلة الدابوديه وعبد الرؤوف حمادة من قبيلة بنى هلال بجمعية جبل شيشة بمنطقة الشلال يرافقه وفد القبائل العربية وعبد الله مبارك رئيس الاتحاد النوبى العام كان فى استقبال المحافظ ومرافقيه أبناء القبيلتين.
تجدر الاشارة الى أنه تم تشييع جثمانى الفقيدين فى جنازة واحدة، وتم دفنهما فى قبرين متجاورين فالحاج رجب خليل الدابودى 60 سنة الذى يعمل بشركة المقاولون العرب قد وافته المنية مصاباً بسكتة قلبية بعد ساعتين فقط لحزنه الشديد على وفاة صديق عمره وجاره بمنطقة الشلال الحاج عبد الرؤوف حمادة الهلالى 65 سنة الذى يعمل بميناء السد العالى حيث توفى مصاباً بجلطة دموية مفاجئة.
وأشاد محافظ أسوان بروح الأخوة والود مؤكدا أن وفاة الفقيدين ساهمت بشكل كبير فى احتواء الفتنة الأخيرة بين القبيلتين والتى تعتبر حدثًا عارضًا سيتم تجاوزه من خلال حكمة وحنكة كافة قيادات القبائل الأسوانية.
وقال زكى إدريس من قبيلة الدابودية وأحد أهالى المنطقة ان المتوفيين كانا نموذجاً للصداقة والأخوة والجيرة الطيبة، وكذلك أهالى الشلال سواء من الدابودية أو الهلالية الذين يعيشون لأكثر من 150 سنة فى هذه المنطقة كأسرة واحدة فى السراء والضراء ولا تعرف من قبل الفرق بين النوبى والهلالى.
واوضح عبد المنعم حامد من قبيلة بنى هلال أن جمعية جبل شيشة والتى يتلقون فيها العزاء للفقيدين هى دار مناسبات مشتركة لجميع أهل المنطقة.
قال ان فقيدى الدابودية وبنى هلال وأفتهما المنية فى لحظة فارقة تمر بها أسوان لتساهم فى تخفيف الاحتقان والغضب بين القبيلتين وبإذن الله ستكون بداية خير ومبادرة طيبة ليعود لأسوان الهدوء والاستقرار.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحكومة تنفذ توصيات «الكوميسا»
اقتصادنا بخير
سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
قائد مسيرة البناء
واحة الإبداع.. ثلاث حكايات يسردها طفل كبير
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..

Facebook twitter rss