صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الشعر

8 ابريل 2014



رسومات : مجدى الكفراوى

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه عبر السنين والأجيال داخل نفوس المصريين.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره بالآخر.. ناشرين السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات من هذا السحر.. للشعر.. سيد فنون القول.. الذى يجرى على ألسنة شابة موهوبة..
 شارك مع فريق «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة بمشاركتك على:
  [email protected]

قصايد

أصل اللى ع الشط عوام والجبان بطل مغوار
حلم الفراشة انكسر على عتبة الأنوار
لوم على خلك وآه يا زمان ماشى بالمندار
لوم العزول تجرح بين الأحبة يبنى ف الأسوار
     ***
دهب المعز خليهوله
وسيفه برضو يا خلق تالم
له جميل وهنردهوله
لكن مش بمسح السلالم
           ***
يا ساكنه بين فوقتى وبين سكرى
قلبى مستودع الأحزان وابنها البكرى
درويش كنتى البداية ومنتهى ذكرى
لحد ما بتيجى ومعرفش ليه وازاى؟
بتخشى ما بين عقلى وبين فكرى
       ***
الله يجازى الشتا اللى فاتنى
بعد ما علقنى بيه
ازاى يا خلق الله جماله
فوق التصور واحتماله
خلانى فجأة وبالمفاجأه
أبقى الفقير ف عز ماله
يبقى التحدى يفوتنى وحدى
وأقول وماله
       ***
أنا كنت فارش بحزنى
لم حد جه يشترى منى
وأنا قلت أصبر لحد
ما الصبر يا خلق جه وكلمنى
اللى سلمته أنا روحى
للفرقة ســلمنى
معقول ورد الجناين يسيبنى
ويروح كده ينام بدرى
لو كنت بادرى مكانش ده حالى
على طبعك ياريت تعلمنى
         ***
مكتوب عليك الأسى
وكأنك بالوراثة تعيس
فرحك تكون وحدك
بكفنك مبروك عليك يا عريس

 شعر: مـأمون الحجاجى

 

قصيدتان

(1)
أحيانًا ..
يخطرُ لي ..
أن أرقصَ عاريةً فوقَ رفاتك
فأهدهدَ إيقاعًا ناريًّا
وأحث الصَّمتَ على هجرِ الجدرانِ
ألوِّن طقسَ الغرفةِ بالصَّخبِ ..
أغيب ُ
أصحو منزعجًا ..
إذا لا أجد ..
رفاتك !!

(2)
يا سيِّدي القمرْ
خذِ القلبَ منِّي سوارًا ،
وعينيَّ قِرطًا
وخذني على نحركَ المرمريِّ قلادة !
يا سيِّدي القمر :
وآخذ فستانَ عيديَ ضوءك ،
عيناي ليلك
معشوقيَ الوارثَ القلبَ نجمكَ -
هذا المرابط َشرقيَّ ثغرك
يا أيُّها القمر .

  شعر : كريمة ثابت

 

 

سهم مريض

سهمي رحيقٌ
ينتشيه العابرون إلى ضِياعي
لا يسأمون الفقرَ حين يجالسوني
فأنا تركت ديارهم
ومتاعهم
وسجنت نفسيَ في الفضاءْ ...
سهمي دموعُ الطفلِ
حين تسللت بين المآقي
علها تحيى ضمير القومِ
مذ مات النداءْ ..
ضحكات قومي أيقظت
سهم الأعادي/ المغرمون بهزلهم
ضحكوا كثيرا
عندما بكت السماءْ .

شعر: رضا أبورية

 

 

 

لك لائمين

قلْ للمتيّمِ بـ العيونِ .. عشقتهُ
وبناتُ قلبى فى هواىَ .. تـُدثّره
وأنا أدينُ الصّمت ، صمتى لامنى
كم ضاع شوقٌ .. والرياحُ تُبعثره
ولكم نثرتُ أمام بابِكَ دمعتى
يا منْ أذبتَ بخافقى ما يُسْكره
إنّى أذوبُ مع الحنينِ لطيفهِ
وأهيمُ شوقًا للغيومِ فتـُمطره
لمّا تراءى نجمُ قلبِكَ فى الهوى
حطّ الربيعُ بجدبِ قلبى يثمره
ما زلت أحصدُ من هواك مشقّةً
أهوى التقيّدَ فى الهوى .. هو سُكّره
أسلّمتُ أبياتَ القصيدِ مواجعى
والقلبُ ضمّ هواكَ ..طافَ يُعطّره
عيناكَ تفضحُ ما توارى مقلتى
بالقلبِ شوقٌ سافرٌ منْ يستره
يا منْ تلومُ .. ألا تُخفف .. لا تَلمْ
منْ لامنى .. كم جئتُ قبلًا أنصرُه
فلكم وقفتُ على خيالٍ ظالمٍ
فأجابنى بسهامِ هجرٍ تُنْكره
وتقرُّ عينى فوق وُسْدِ محبّتى
ينشقّ جفّنى من هوانٍ يقطره

يا من أنا .. الحبُّ أمْسى لعنةً
تجتاحُ قلبى الغضّ.. من سيطهّره
ذنبى ككلِّ العاشقين .. فمنْ لهم ؟
ذنبى.. وفى الأشواقِ.. لا أستغفره
أسرفتُ حدّ الموت عند غيابه
فلِمَ البعادُ .. متى يَرُدُّ يُفسّره ؟
ها قدْ تواثبتْ الدّموعُ على فمى
من ذا يروحُ إلى الحبيبِ يُخـبـّره
لوْ أستريحُ إلى جدارِ قصيدتى
طاف الغرامُ  بما أقول يُخدّره
وإذا مررتُ جِوارَ قلبِكَ أحتمى
يقسو الزمانُ .. فمن يجئ يُدوّره
وإذا غضبتُ .. تلومُ رقّةَ غضبتى
ويدُ الفراقِ على العظامِ تُكسّره
قدْ بتُ أشتاقُ الحبيبَ ..ولمْ يعُدْ
فالهجرُ جرمٌ .. والخصامُ يدبّره
من لى بقلبٍ حين يضْمرُ خافقى
رباه .. ما بـالقلبِ باتَ يُفجره

شعر : هبة عبدالوهاب

 

 

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss