صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

إرادة التحدى

7 ابريل 2014



كتب : عادل عطية

«بيدى لابيد عمرو» شعار رفعته كافة الجمعيات العمومية للأندية المصرية التى جرت فيها الانتخابات على مدار الأسبوعين الماضيين بشأن اختيار مجلس ادارة جديد يمثلها فى الدورة الانتخابية 2014_ 2018، واحيى هنا إرادة الجمعيات العمومية التى أقبلت  بكثافة لتفعيل وتأكيد دورها بشكل ديمقراطى لترد على كل المشككين فى ممارسة حقها ومحاولات البعض فرض أنفسهم كأوصياء عليهم والتحدث باسمهم، كانت روح الثورتين المباركتين الأخيرتين 25يناير و30يونيو حاضرتين فى المشهد الحضارى والتوافد المكثف والالتزام بقواعد الديمقراطية سواء من المرشحين أنفسهم أو أعضاء الجمعيات العمومية دون الرضوخ لتأثيرات خارجية أو إعلامية على إرادتهم فى اختيار من يمثلهم، كانت إرادة التغيير حاضرة وبقوة فى معظم الأندية سعيا للتطوير ورغبة فى التحديث.
لقد كانت سعادتى غامرة ليس بنجاح قائمة على حساب آخرى بقدر ما كانت باستعادة هيبة الدولة وانتصار مصر فى تطبيق اللوائح والقانون على الجميع بأجراء الانتخابات فى موعدها، ورغم التحديات الصعبة التى واكبت انتخابات الأندية خاصة الأهلى والزمالك لأنها جاءت بعد مخاض طويل ومشاكل عديدة مع اللجنة الأوليمبية الدولية والفيفا ورغبة المجالس السابقة فى عدم الرحيل وإصرار المستبعدين والمقالين على العودة، ألا أن العملية الانتخابية مرت فى الأندية على خير وأن ما تحقق فى الانتخابات خاصة فى القطبين الكبيرين هو انتصار لإرادة الأعضاء الذين اختاروا ممثليهم وبينهم وجوه جديدة تبوأت مواقع المسئولية، فى إشارة واضحة بفتح صفحة جديدة بيضاء نحو مستقبل أفضل من الفكر المتطور والمستنير والقدرة على اتخاذ قرارات صائبة وطرح حلول وابتكارات وإبداعات فى شتى المجالات، وفى النهاية لا بد وأن نؤكد أن الأشخاص الى زوال ومصر المحروسة هى الباقية إلى الأبد.
حفظ الله مصر وحمى شعبها من كل مكروه و سوء .          

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss