صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

كشف خلايا إرهابية تابعة للجماعة بالفيوم

7 ابريل 2014



نجحت الأجهزة الأمنية بالفيوم فى كشف غموض حوادث إلقاء المواد الحارقة «مية النار» على أفراد وقوات مركز شرطة أبشواى وإصابة أربعة منهم، واستهداف سيارات الشرطة، ووضع العبوات الناسفة التى عثر عليها خلف كمين شرطة كوم أوشيم بطريق الفيوم - القاهرة، تم القبض على اثنين من المتهمين، وأحيلا للنيابة التى تولت التحقيق وتواصل المباحث جهودها لكشف باقى المتهمين.
وكان اللواء الشافعى حسن أبو عامر مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم قد تلقى إخطارا يفيد استقبال مستشفى أبشواى المركزى أربعة من أمناء الشرطة فى حادثين متفرقين بإصابة بحروق فى الوجه نتيجة إلقاء مادة كاوية عليهما بطريق العجميين، وبعدها بأيام قليلة وبطريق أبو كساه أصيب أمينيا شرطة آخران بوحدة مباحث أبشواى بنفس الحروق بالوجه وأنحاء متفرقة من جسديهما إثر إلقاء عبوة مادة حارقة عليهما.
وتبين أن وراء هذه الحوادث 3 خلايا إرهابية ينتمى أفرادها للجماعة «الإرهابية» ويقودها قيادى كبير بالجماعة بمركز أبشواى وتضم 16 من شباب الجامعات من مركزى سنورس، وأبشواى، وبينهم تاجر منظفات، وموجه بالتربية والتعليم، قاموا بتقسيم أنفسهم إلى مجموعات أحدها للرصد، والأخرى للتنفيذ، والثالثة لتوفير الغطاء للمجموعتين للهروب بعد تنفيذ المهام المكلفة بها لعدم مطاردتهم من الأهالى أو قوات الشرطة.
وعثرت قوات الأمن على أدلة واعترافات تؤكد تواصل أعضاء هذه الخلايا على صفحات التواصل الاجتماعى «الفيس بوك» مع الجيش السورى الحر وبعض المنظمات والجماعات الإرهابية الخاصة بتصنيع العبوات الناسفة وطرق تجميعها وتفجيرها عن طريق خطوط الهاتف المحمول.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss