صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

الصحافة العالمية: «سليمان» أقوى مرشحى الرئاسة

9 ابريل 2012

ترجمة : اسلام عبدالكريم

ترجمة : داليا طه




توالت ردود الافعال الدولية على دخول اللواء عمر سليمان سباق الرئاسة حيث اهتمت وسائل الإعلام العالمية بالحدث وخصصت له افتتاحيتها وعناوينها الرئيسية.
صحيفة الجارديان البريطانية نشرت تقريرا اعتبرت فيه أن نزول نائب الرئيس المخلوع حسنى مبارك ورئيس الاستخبارات المصرية السابق حلبة السباق الرئاسى سيشعل المشهد، خاصة فى ظل حالة التجاذب السياسى فى مصر.
 
وقالت الصحيفة: سليمان يضمن نفوذا داخليا قد يجعل منه المرشح الأقوى فى هذه الانتخابات، والمزمع إجراؤها يومى 23 و24 مايو المقبل، متوقعة أنه قد يواجه منافسة شرسة من المرشح الإخوانى خيرت الشاطر الذى دفعت به الجماعة.
 
بينما نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلى وصف نائب رئيس الوزراء «سيلفان شالوم» لترشح «عمر سليمان» لرئاسة مصر بالامر الايجابى.
 
وقال «شالوم»: إن ترشح سليمان يعد تحولا إيجابيا، لأنه مطلع جيد على الوضع الداخلى لمصر، وأنه سيقوم بوقف تهريب الأسلحة من سيناء إلى قطاع غزة.
يأتى ذلك فيما اهتمت صحيفة كريستيان مونيتور بدخول سليمان السباق الرئاسى ووصفته بأنه مبارك رقم 2 وأنه كان الذراع اليمنى لمبارك فى حكم مصر طوال العقدين الماضيين.
 
وتعجبت الصحيفة من أن يكون سليمان هو الرئيس الأول لمصر بعد سنوات حكم مبارك موضحة أن نزول سليمان المعركة الانتخابية جاء كرد فعل على ترشيح الإخوان المسلمين لخيرت الشاطر ومخالفتهم الاتفاق السابق على عدم تقديم مرشحين من الجماعة على منصب الرئاسة.
 
وقال عمر عاشور أستاذ زائر بمركز بروكنجز فى قطر إن ترشيح سليمان دليل على احتمال قيام المجلس الأعلى العسكرى بتزوير الانتخابات لصالح رئيس المخابرات السابق، مشيرا إلى أن الخلاف بين المجلس الأعلى والإخوان أكبر مما يعتقد الجميع.
 
وأكدت الصحيفة أن الخوف من تزوير المجلس العسكرى لانتخابات الرئاسة سيطر على تفكير جماعة الإخوان المسلمين التى فازت بحوالى 50٪ من مقاعد مجلس الشعب.
 
وأوضحت الصحيفة أن سليمان وعد المصريين باستكمال أهداف الثورة وتحقيق الاستقرار والأمن والازدهار للمواطنين، وأنه قد تراجع عن عدم الترشح للرئاسة بعد أن شاهد رغبة حقيقية من جموع الشعب المصرى ليتولى المسئولية فى تلك المرحلة الحرجة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن سليمان عمل كرئيس لجهاز المخابرات العامة قرابة عقدين من الزمان وأنه كان من أكثر المحاربين للتيارات الإسلامية ولجماعة الإخوان المسلمين تحديدا وقام بعمليات اعتقال واسعة ضدهم، كما اشتهر بقدرته على الحصول على الاعترافات ممن يستجوبهم وهو ما دفع الولايات المتحدة الأمريكية لإرسال المشتبه فيهم للاستجواب فى مصر.
 
وأكدت الصحيفة أن سليمان لم يكن مجرد رئيسى للمخابرات العامة ولكنه كان الذراع اليمنى لمبارك وكان مسئولاً عن التواصل مع الأمريكيين، وملف المصالحة الفلسطينية.
 
أما صحيفة معاريف فنشرت مقالا للسفير الاسرائيلى السابق بمصر «تسيفى مزئيل» بعنوان «حرب مصر، اضطرابات بانتخابات الرئاسة» قال فيه إن ترشح سليمان يدل على أن الجيش المصرى لا يرغب فى التنازل للإخوان المسلمين عن كرسى الرئاسة.
 
وشكك «مزئيل» فى رغبة المصريين فى تولى رئيس من التيار الإسلامى وأن المصريين لا يريدون «تحنيط» زوجاتهم بالحجاب أو يمنعوا الكحول أو بدء تطبيق أحكام الشريعة بقطع الأيدى وغيرها، مستشهدا على خروج تظاهرات فى مصر مؤخرا تندد بحكم الإخوان وسيطرتهم على مؤسسات الدولة.
 
كما اهتمت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية بإعلان سليمان الترشح للرئاسة واعتبرت أنه أشعل سباق الرئاسة فى البلاد من خلال إعلانه عن ترشيح نفسه باعتباره أفضل خيار لاستعادة الأمن والازدهار.
 
وأضافت الصحيفة أن إعلاء سليمان عن ترشح نفسه تم النظر إليه على نطاق واسع باعتباره سيغير قواعد اللعبة فى الانتخابات التاريخية المقرر اجراؤها الشهر المقبل.
ونقلت الصحيفة عن خالد فهمى رئيس قسم التاريخ فى الجامعة الأمريكية فى القاهرة قوله إن السباق الرئاسى أصبح سباقًا أكثر اثارة لانه أصبح واضحا بصورة متزايدة أن النظام لم ينهار.
 
وأضافت الصحيفة أن سليمان الجنرال السابق فى الجيش ظل مختفيا الى حد كبير منذ الايام الاخيرة من حكم مبارك والتى خدم خلالها فترة وجيزة كنائب للرئيس، وعلى عكس المخلوع وعدد من كبار الموالين له، لم يقدم سليمان للمحاكمة ولم يظهر المجلس العسكرى الحاكم أى علامة على الرغبة فى تقديمه للمساءلة بشأن أى من تجاوزات الحكومة القديمة.
 
وذكرت واشنطن بوست أن رئيس المخابرات السابق كان من أقرب المؤيدين لواشنطن فى الشرق الاوسط فى السنوات الأخيرة، ومناصرا لتحالف مصر مع إسرائيل الذى لا يحظى بشعبية، كماأن جهاز المخابرات الذى كان يديره لعب دورا رئيسيا فى عمليات تسليم المشتبه بهم بتورطهم فى الارهاب فى الولايات المتحدة وهو البرنامج الذى تم فيه ترحيل المشتبه بهم بشكل سرى الى بلدان فى مختلف أنحاء العالم لاستجوابهم بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.
 
وقال شادى حميد الخبير فى الشئون المصرية فى مركز بروكنجز الدوحة إن سليمان يمكن أن يظهر كمرشح قوى إذا تمكن المجلس العسكرى من حشد الدعم له بين المصريين المؤيدين للعسكريين وبين هؤلاء القلقين من احتمالية فوز رئيس دينى أصولى.
 
وقال حميد: إنه سيكون لديه فرصة للفوز إذ أن المجلس العسكرى وضع ثقله حول سليمان، مضيفا علينا أن ننتظر ونرى مقدار التنسيق بين سليمان والمجلس العسكرى، فإذا كان ترشيحه مخططًا من قبل القادة العسكريين فى البلاد، فإن هذه الخطوة قد تكون مجازفة محفوفة بالمخاطر.
 
وفى تعقيب إسرائيلى على قيام الاخوان المسلمين بطرح اسم «محمد مرسى» كمرشح بديل لخيرت الشاطر، أوضح موقع «والاه» الاخبارى الاسرائيلى أن خوف الاخوان المسلمين قد تزايد بعد إعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية أن والدة المرشح السلفى «حازم أبوإسماعيل» تحمل الجنسية الامريكية منذ عام 2006.
فيما تناولت صحيفة «يديعوت أحرونوت» سباق الرئاسة المصرية تحت عنوان «الدقيقة 90 فى مباراة مصر من سيركض للرئاسة»، حيث نوهت الى اللحظات الأخيرة للعليا للانتخابات والمفاجآت التى ستشهدها مصر خلال الفترة المقبلة.
 
وقال «روعى كايس» محرر الصحيفة إنه بعد ترشح الشاطر وسليمان بقى سؤال واحد دون إجابة، ماذا سيكون مصير «أبوإسماعيل»، مشيرا إلى أن مسألة جنسية والدته الامريكية تجعله يواجه خطر ابعاده من السباق بالرغم من هذا فإن السلفيين مستعدون لاعطاء أصواتهم لمرشح الاخوان خيرت الشاطر، كما أعلن حزب «النور» السلفى.
 
وفى مقاله بـ«يسرائيل هايوم» أكد الكاتب الاسرائيلى بيسموتان القاهرة تغرق بقائمة أسماء المرشحين لرئاسة مصر، وخلال شهرى مايو ويونيو ستجرى جولات الانتخابات الرئاسية الأولى بعد عهد مبارك، حيث تدور معارك بين الجيش والاسلاميين بعد أن خرجوا من المعادلة شباب التحرير.. فالجيش ادرك انه فى عصر الديمقراطية فهو سيخسر المعركة فى اقرب مما يتوقع، لذلك دفع بعمر سليمان لانضمام لمعركة الرئاسة، فالجيش لا يعتقد أن سليمان لديه فرصة كبيرة للحصول على ثقة الناخبين، لكنه فى نفس الوقت لا يستطيع أن يدعم ترشيح وزير الخارجية الاسبق عمر سليمان.
 
سليمان مع شباب الثورة
 
 
سليمان فى احدى جولاته أثناء عمله رئيساُ للمخابرات
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
أنت الأفضل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss