صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

..وبدأ السباق الرئاسى صراع محموم على جمع التوكيلات

3 ابريل 2014

كتب : احمد الرومى




بعكس ما توقع الكثيرون، بدأ سباق الانتخابات الرئاسية ساخنًا بين ابرز مرشحين محتملين للرئاسة، ففى الوقت الذى يروج فيه البعض أن الانتخابات مجرد تحصيل حاصل ولا تحمل منافسة حقيقية، نجد فى الشارع واقعا مختلفا يعبر عن جدية العملية الانتخابية وأن كلا المرشحين لديهما عقيدة قوية على السعى لحصد ما يستطيعون حصده من أصوات الناخبين بالحركة فى الشارع والاستعداد الجيد للمعركة الانتخابية.

فبعد ساعات قليلة من اعلان المشير عبدالفتاح السيسى استقالته من منصب وزير الدفاع واعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية، اشتعلت المنافسة فى السباق الرئاسى، بدأتها حملتا المرشحين المحتملين حمدين صباحى وعبدالفتاح السيسى، اذ أقدمت الحملتان سريعا فى مارثون جمع توكيلات المرشح فى محافظات الجمهورية من الاسكندرية إلى أسوان.
ففى اليوم الاول من فتح باب الترشح للانتخابات احتشدت الحملتان للانطلاق فى جمع التوكيلات، اذ أعلن السفير محمود كارم المنسق العام لحملة المشير السيسى عن بدء تلقى توكيلات المواطنين لمرشحهم فى 71 مقرًا موزعين على 27 محافظة، هذا فى نفس الوقت الذى اعلنت فيه حملة صباحى عن بدء جمع توكيلات الترشح معلنين عن أرقام تليفونات فى عدد من المحافظات جاهزة لتلقى التوكيلات.
استقبل المواطنون فترة جمع التوكيلات بمزيد من الحماسة فيما يعبر عن انتظارهم الوصول الى صناديق الاقتراع بفارغ الصبر. اذ امتلأت مقار الشهر العقارى بالمصريين لتوقيع التوكيلات كل لمرشحه، فعلى رغم من أن فارقا كبيرا كان واضحا فى عدد التوكيلات التى تم تحريرها لكلا المرشحين والذى قدر باستيفاء المشير السيسى النصاب القانونى لتوكيلات الترشح للرئاسة فى اليوم الثانى من بدء جمع التوكيلات، الا السفير معصوم مرزوق، المتحدث الرسمى باسم حملة حمدين صباحى، قلل من الزخم التوكيلات المتجهة للسيسى قائلا: «لا نحصر توكيلات مرشحنا، لأننا نعمل وفقا لخطة زمنية، ومن يظن أن المعركة الانتخابية تحسم بعدد التوكيلات واهم»، مضيف: «ما أسهل أن نحشد 100 ألف فى يوم واحد الا اننا نرفض حتى لا يحدث تكدس للمواطنين وارهاق للموظفين».
وعلى الارض اشتعل الصدام بين اعضاء الحملتين موجهة كل منهما الاتهام للاخرى، اذ قال أحمد كامل مسئول الاتصال السياسى فى حملة حمدين صباحى، «أن أنصار السيسى اعتدوا على أعضاء حملتنا اليوم بمصر الجديدة»، وذكرت هبة ياسين المتحدثة الإعلامية لحملة صباحى، فى تصريحات لها اول امس: «إن بعض الموظفين بمصالح الشهر العقارى رفضوا توثيق بعض التوكيلات لمرشحنا، متهمة الموظفين بالعمل لصالح المرشح المنافس عبدالفتاح السيسى» مضيفة «أن هناك بعض الموظفين من الشهر العقارى اعتدوا على مندوبينا بالسب والقذف»، مشيرة الى أن الحملة حررت محاضر بكل تلك التجاوزات. فيما ناشد عمرو بدر، المتحدث الإعلامى لحملة صباحى، مؤسسات الدولة بالتزام الحياد فى التعامل مع كل المرشحين، مؤكداً وجود عدد من التجاوزات من اليوم الأول. ووصل الاتهام مداه باعلان الصفحة الرسمية لدعم صباحى بأن توكيلات السيسى تجمع بـ 50 جنيهـًا فى سوهاج.
على الجانب الآخر اتهمت حركة تمرد بالسويس حملة صباحي، بتزوير كارنيهات الحركة، للاستيلاء على توكيلات المشير السيسي من أمام مكاتب الشهر العقاري بالمحافظة. فيما اشتكى محمود حسين، منسق حملة «مستقبل وطن» الداعمة للسيسى، من وجود مشكلة فى إنهاء توكيلات مرشحهم بسبب تكدس المواطنين أمام مكتب الشهر العقارى وزاد الضغط على موظفيه، واكد محمد بدران، عضو المكتب السياسى لحملة السيسى، أن عددا كبيرا من الموظفين بالشهر العقارى غير قادرين على العمل بالنظام الجديد، إضافة إلى حدوث اشتباكات عنيفة ببعض المكاتب مع الحملات المنافسة.
وبالتوازى مع الحراك الساخن فى الشارع، اندلعت حرب بيانات مستترة بين حملتى صباحى والسيسى، اذ نشرت حملة السيسى بيانا نفت فيه ما تردد عن ان «بعضاً من أعضاء حملة المشير قد رفضوا برنامجه الانتخابى وأبدوا عليه بعض الاعتراضات» اذ اكدت الحملة فى بيانها: «أن برنامج المشير الإنتخابى لن يكون مجموعة خطب أو شعارات بل سيكون نهجا مدروسا ورؤية واضحة وسوف يعلن بنفسه هذه الرؤية بمجرد سماح «العليا للانتخابات» بذلك، واشار البيان الى ما سبق وأعلنه السيد عمرو موسى عقب مقابلة له مع السيسى ارتكزت حول رؤية السيسى على محورين أساسيين (إعادة بناء الدولة على أسس حديثة، وإشراك جموع الشعب المصرى العظيم فى التنمية الشاملة وتحقيق العدالة الاجتماعية فى إطار من الشفافية بحقائق الوضع الاقتصادى الحالى)» واكد البيان ان اى شىء يخالف ذلك يأتى فى اطار الاجتهادات التى تفتقر الى الدقة».
فيما نشرت الصفحة الرسمية لدعم حمدين صباحى بيانا يرصد عددا من الانتهاكات فى جمع التوكيلات ابرزها، بحسب البيان: «تأخر بدء عمل التوكيلات فى القنصلية المصرية بباريس وبيروت، حملة السيسى وموظفو الشهر العقاري واﻷمن يحبسون أعضاء الحملة فى مكتب بورسعيد ويعتدون عليهم بالضرب، مندوبو «مستقبل وطن» يرفعون صور السيسى داخل مكتب الشهر العقاري بالجيزة».
واضاف البيان أن: «شهر عقارى الأقصر تم اثبات حالة تجميع بطاقات المواطنين لعمل توكيلات وتم ابلاغ الشرطة، اضافة الى امتلاك الحملة مقطع فيديو لرفض عمل توكيلات لحمدين فى البحيرة والاعتداء على أحد أعضاء الحملة داخل مكتب الشهر العقاري إلى جانب قيام قوات الأمن بطرد أعضاء الحملة من أمام الشهر العقارى».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss