صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

رشاد كامل.. حضرة المحترم

3 ابريل 2014



كتب:  محمود صالح
من الممكن أن ترى رشاد كامل فى أحد شوارع القاهرة هائما على وجهه يرتدى بدلة موظف عمومى  ويمسك بصحيفة  وكتابين فلا تعرف أن هذا الرجل شغل رئاسة تحرير إحدى المطبوعات الصحفية الهامة فى عصر مبارك .  ومن الممكن أن تعرفه عن قرب فتتعجب من بساطته المفرطة مع أنه طالما خالط عليه القوم . ما يفسر لك هذه المفارقة أن الرجل عرف أيضا عن قرب  وعمل مع رموز مصر « الحقيقية « من الكتاب  والشعراء  والفنانين فى عصور لامعة كانت فيها الكلمة تدوى والرسمة تبهج  والقصيدة تجد من ينتظرها .  وما بين هؤلاء العلية الذين عرفهم  وخالطهم على طائرات الرئاسة اثناء سفرة كرئيس لتحرير « صباح الخير «  وبين من تربى  وعمل معهم من اساتذه الفن  والجمال فى « روزاليوسف «  و« صباح الخير « بنى الرجل إنحيازه  كإبن بار لمؤسسة طالما أنجبت الموهبة  وصدق الموقف .  وفى عصر مبارك  وعندما كانت رئاسة التحرير تتطلب من شاغليها « نفاقا رخيصا  وفجا «  ووصلات يومية من الهجاء المنحط ضد كل من يعارضون الرئيس أو إبنه أو فساد عصره  كان رشاد كامل محايدا  وموضوعيا فى كتاباته  ولم ينزلق ابدا الى هوة الرغبة فى القرب من قوى الفساد بالبعد الكامل عن المنطق  والأخلاق كما فعل الكثيرين من رؤساء التحرير وقتها  وقدموا آيات من السفة  والسعار فى النباح من أجل الرئيس الذى قوض دعائم الحرية والاستقلال  والعقل فى بلادنا على مدار ثلاثين عاما  وعندما سقط مبارك لم ينزلق أيضا الى إدعاء بطولة من أى نوع  ولا حكى لنا عن ترصد الأجهزة  والرؤوس الكبيرة به كما فعل البعض بعد 25 يناير  وكانوا قبلها يتطلعون الى مكان مناسب على سلم الخدم . رشاد كامل يفعل تماما ما يفعله أى « مواطن شريف « فى هذا البلد . يأكل من عرق جبينه .  وقد أنتج  وكتب  على مدار السنوات الماضية العديد من الكتب السياسية الهامة  والأهم أنه يعمل دائما  ولا يتوقف .  وقد إستطاع عبر جهد كبير  ومتواصل أن يكون حارسا لتراث الإبداع  والفن فى « روزاليوسف « ليس فقط  فيما يكتبه بل فى هذا المخزون الهائل من الحكايات  والنوادر  والطرائف عن رموز مصر الكبيرة فى مجال الكتابة  والفن  ولا يمكنك أن تجلس معه دون أن تعرف جديدا عن صلاح جاهين أو بهجت عثمان أو يوسف إدريس  ومحفوظ   أو غيرهم ممن إفتقدتهم مصر قبل أن يجرف عصر مبارك البلاد من القيمة  والمعنى . تحية لهذا المواطن المصرى الشريف الذى شغل « رئاسة التحرير «  وعاد كما ذهب  ولم يربح سوى آلاف المقالات  وإحترام القارئ

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss