صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

وفود 40 دولة بمؤتمر «الأعلى للشئون الإسلامية» للرئيس:مصر استعادت عافيتها

30 مارس 2014



 كتب- صبحى  مجاهد


وجه المشاركون فى  مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف الذى  عقد بالقاهرة يومى  25، 26 مارس الجارى  تحت عنوان «خطورة الفكر التكفيرى  والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية»  رسالة شكر وتقدير إلى المستشار عدلى  منصور رئيس الجمهورية.


وجاء فى  نص الرسالة: «السيد المستشار. عدلى  محمود منصـور رئيس جمهوريـة مصر العربية، بمناسبة ختام أعمال المؤتمر العام الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الذى  توالت جلساته على مدى يومين تحت عنوان: (خطورة الفكر التكفيرى  والفتوى بدون علم على المصالح الوطنية والعلاقات الدولية)، يتشرف الأعضاء المشاركون فى  المؤتمر من أكثر من أربعين دولة ومنظمة إسلامية عالمية بأن يعربوا عن عميق شكرهم وعظيم تقديرهم لفخامتكم ولمصر بقيادتكم على كل ما تقدمونه من عطاء غير محدود لأمتكم الإسلامية، كما يقدرون كل التقدير تفضلكم بوضع المؤتمر تحت رعايتكم الكريمة، تعبيرًا عن اهتمامكم الشخصى  واهتمام مصر كلها بقضايا أمتها الإسلامية».


وأضافت الرسالة: أن انعقاد المؤتمر فى  هذه الظروف العصيبة التى  تمر بها الأمة العربية والإسلامية، والاختيار الموفق لموضوع ومحاور المؤتمر وما عرض فيه من بحوث وما دار فيه من مناقشات ثرية، يفتح باب الأمل أمام الأمة فى  تجاوز محنتها والانطلاق إلى ما نرجوه لها جميعًا من تقدم وازدهار يتفق مع تاريخها المجيد فى  العطاء الحضاري».


ولفتت إلى أن: «انعقاد المؤتمر فى  وسط القاهرة على ضفاف النيل وتحت رعاية فخامتكم وبالصورة التى  تمر بها، أرسل رسالة واضحة للعالم كله بأن مصر قد استعادت أمنها وعافيتها، وأن الشعب المصرى  كله بمسلميه ومسيحييه ملتف بقوة حول القيادة السياسية المصرية برئاستكم الحكيمة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اتفاق لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج السكر الأبيض بالعالم فى مصر
والدة الشهيد رقيب متطوع محمود السيد عبدالفتاح ابنى البطل ادرج فى قائمة الشرف الوطنى
the master of suspense
وزير البترول: زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا فى 2019
«سبوبة» ملابس الحكام!
«الجعران» للروائى طارق باسم تكشف ظاهرة «التنمر»
مصروف البيت وتربية الأولاد.. حتى مفتاح شقتى «معاها»

Facebook twitter rss